• ×
الخميس 23 سبتمبر 2021 | 09-23-2021
رأي حر

المجال الرياضى ونجوم الزمن الجميل

رأي حر

 1  0  789
رأي حر

طلة غريبة ورائعة فى نفس الوقت لعله التاريخ الذى ينثر عطره على كل من تساقه قدماه او يسوقه قدره وعشقه لتلك الفئية المحبوبة من قدامى اللاعبين التى تحتاج الى ثلاثة اشياء(عمر نوح)
(وصبر ايوب) ومن قبلها
(ومال قارون)
ولوج قدامى اللاعبين الى الاندية والاتحادات الفرعية امر يجب ان يخضع لموازين كثيرة وهى ثقافة يجب ان يتم انزالها الى الواقع وان يعلم الجميع مدى صعوبتها
نفوذ قدامى اللاعبين اصبح واقع ينادى به الجميع من اجل تطوير الكرة بالبلاد
هذا المدخل كان عبر مداخلة اعتبرها تاريخية مع اسياد الوجعة عبر برنامج المجال الرياضى الذي يقدمه الزميل الرائع مخاوى وفى معيته ثلاثة شخصيات يجدون الحديث عن الرياضة وهمومها وسلباياتها وايجابياتها وحلولها يتقدمهم الخبيرالاولمبى ابو عبيدة البقارى الرجل الواضح الذى لا يهادن فى قول كلمة الحق وكابتن الطاهر هوارى لاعب المريخ الذى لا يشق له غبار عندما يتحدث عن من اقعدوا الكرة السودانية ام الشخصية الثالثة التى لم تجد دورها فى الوسط الرياضى لانها لا تميل الى الظهور الدائم بل لها مدلولاتها الجيدة فى كثير من امور الرياضة وهو كابتن الاهلى الخرطومى ورمحه الملتهب عباس ركس .
نافذة
كانت علامات الحلقة واضحة تتحدث عن تقيم الاعوجاج فى الامور الادارية باعلى سلطة للكرة بالبلاد وهى الاتحاد العام السودانى لكرة القدم وما صاحبها من اوجاع فى ظل الطعونات المقدمة من اهل الرياضة فى بعضها وما هيى الحلول الممكنة اذا تمادت او اخذ بالاعتبار تلك الطعون لدى لجنة الاستئنافات للنظر فيها مقياسا بضيق الوقت لقيام الجمعية العمومية ثم تطرق الاخوان الى الميزانية التى لك تدرج داخل الجمعية العمومية القادمة والمقرر لها يوم الاحد القادم
الخبير ابو عبيدة البقارى
ووسط هذه الاجواءتتناثر الاحاديث التى يتسم بعضهابالغموض وبعضها بطرح علامات الاستفهام او التعجب ورغم هذا نستطيع ان نؤكد ان مناقشة قضية انتخابات الاتحاد العام من خلال وجود قوى للخبير البقارى نجحت على الاقل فى لفتة الانظار الى اهمية النظام الرياضي لادارة المناشط ونخص كرة القدم وضرورة اصلاحه وتطويره بعيدا عن مسميات المتنافسين لان فاقد الشئ لا يعطى مردودا مها كانت مساندته لذلك يرى الخبير ان ما تدلف اليه نتائج الانتخابات بغض النظر عن الفائز ما هى الا مناورة ضعيفة لعودة كرة القدم فى شكلها الاساسى ومضمونها المكتمل وتنقيتها من الشوائب التى كم اقعدتها فى السنين الماضية وقال قبل ان يسرقنا الوقت فى انتظار المجهول قررنا ان نخوض المغامرة ونعيش حياتنا ونعتمد على انفسنا من خلال ارائنا الصريحة والجرئية بان الكرة فى الوطن جثة هامدة يصعب تحريكها وحياتها مرة اخرى
ولكن ولان الغريب عنها ولم يمارسها اعمى ولو حتى كان بصيرا فقد كانت ارائنا واضحة لذلك يجب ان يكون الاصلاح والتطوير خارج التسميات البراقة التى لا تاتى اكلها طالما هناك تغول على الرياضة وهناك ما يسمى بالفساد الرياضى والكل يعلم ان الرياضة بمكوناتها يجب ان تخضع لكثير من الرقابة حتى اليومية

كابتن الطاهر هوارى
ذلك المصادم الذى يسرى حديثه عبر الاثير كعلقم فى جوف البعض لمفرداته الجرائية ووقفاته المعروفة فى كل المجالات الاجتماعية والادارية
تحدث حديث العارفين عن الامور الرياضية وعن شكلية الادارة والادارين واللعبين فى الزمن الجميل وكيف كانت تادر الاندية من ادارين اصحاب الشكيمة القوية والكلمات النافذة التى تضع كل الامر فى نصابها من اجل وسط رياضى معافى
وعد بان يقدم برنامج طويل لقدامى اللاعبين من خلال لجان ترعى تلك المعضلة التى يتجاهلها الكل الناحية الفنية التى يتركز عليها اهل الرياضة دون الادارة وهى من اسباب تدنى مستوى الكرة واضاف بان الاتحاد العام يعتبر كنز يتهافت اليه الكل ولكن دون معرفتة استغلاله من خلال الاصلاح والتطوير موضحا لي المقاعد هى النجاة من اقعاد الكرة السودانية ولكن النوعية وليس الكم لان اهل الدرية والخبرة والمعرفة من قدامى اللاعبين قد هجروها بعد ان اصبح الوسط الادارى ينظر اليهم باختطاف بريقهم المعهود الذى نشهده فى كل الاحتفاليات
كابتن عباس ركس
رجل المهام الصعب
سبقه الاخوان فى الحديث ولم يجد المساحة الكافية ولكنه يرى بان على الاتحاد القادم بان يعمل على تطوير الكادر الادارى من قدامى اللاعبين بتقديمهم لكورسات ادارية
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رأي حر
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    صاحب حق 04-28-2017 08:0
    الفاضي يعمل قاضي...على المريخاب الخلص تهميش كل صاحب غرض ومرض...
    نكتب فقط جلا... ..
    والاحسن عدم الاطلاع على المواضيع الباهتة قليلة المحتوى
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019