• ×
السبت 15 مايو 2021 | 05-14-2021
محمد احمد سوقي

جماهير شرطة القضارف تشوه صورة الشرطة حامية الشعب والوطن

محمد احمد سوقي

 0  0  1061
محمد احمد سوقي

نناشد قيادة الشرطة للحد من ظاهرة العدوانية والانفلات حتى لايحدث ما لا يحمد عقباه

*الرياضة في مفهومها الشامل تنافس شريف وإخاء ومحبة وهي التي تؤلف بين قلوب الجماهير مهما إختلفت الألوان والشعارات وهي اللغة التي يتخاطب بها الرياضيون في مختلف أنحاء العالم وتذوب فيها فوارق الجغرافيا والتاريخ والثقافات والمستويات الإقتصادية، ولذلك فان ماحدث من بعض الفئات المنفلتة والمعزولة من جماهير شرطة القضارف من إساءات للهلال ومحاولات للتحرش به لايشبه قيم الرياضة وتقاليد الشعب السوداني وإخلاقيات الشرطة التي هي يد الشعب القوية التي تحمي أمواله وممتلكاته وتحقق له الأمن والسلام والإستقرار.
*ولاشك في أن مثل هذه التصرفات غير المسئولة من بعض جماهير الشرطة القضارف والتي تكررت من قبل مع المريخ والأندية الأخرى تشوه صورة الشرطة كمؤسسة قومية لها كامل الإحترام والتقدير من جماهير الشعب السوداني التي تقدر جهدها وتضحياتها بالدم والروح في سبيل وطن آمن ومستقر يعيش أهله في طمأنينة وسط عالم ملئ بالإرهاب والنزاعات والتفلتات الامنية التي نحن في مأمن عنها بفضل جهود الشرطة التي هي عين الشعب الساهرة على حمايته اناء الليل وأطراف النهار عطاءً متجرداً لله والوطن والشعب.
*وحرصاً منا على مكانة الشرطة وسط جماهير الرياضة نرجو من قيادة الشرطة في القضارف والعاصمة القومية أن تتدخل على وجه السرعة للحد من ظاهرة العدوانية والانفلات وسط جماهير شرطة القضارف حتى لايحدث الشغب وتسيل الدماء بواسطة محسوبين على الشرطة التي لها في قلب كل مواطن يد سلفت ودين مستحق.
*ان الهلال الذي يسعى بعض المتعصبين من جماهير شرطة القضارف للتحرش به لايدركون قيمته ومكانته فهو قلعة الوطنية التي اسهمت بالفكر والجهد والدم في إنتزاع استقلال الوطن وهو منبر الحرية والديمقراطية ومنارة الثقافة والأداب والفنون ورمز التشجيع المثالي الذي فازت به جماهيره مرتين على المستويين العربي والأفريقي وهو نادي قومي يشجعه اكثر من 20 مليون مواطن في كل أقاليم السودان ومدنه يشكلون الاغلبية الغالبة في أي مدينة من مدن الوطن ويستطيعون حسم أي معركة لمصلحتهم ولكنهم رياضيون اصلاء وأصحاب روح رياضية واخلاقيات عالية ترفض الصدام والشغب لأنها تتعارض مع قيمهم واخلاقياتهم وتخصم منهم ولاتضيف إليهم شيئاً وهم الذين قال زعيم أمتهم الراحل الطيب عبدالله نحن قوم لايبطرنا الفوز ولا تهزنا الهزيمة لأنه ليس هناك فريق أكبر من الخسارة في لعبة منتصر اليوم فيها هو مهزوم الغد والعكس هو الصحيح ولذلك فإن من لم يتجرع مرارة الهزيمة لايتذوق حلاوة النصر.
*آمالنا كبيرة وعريضة في معالجة قيادة الشرطة لهذه التصرفات غير المسئولة والتي قد يؤدي إستمرارها لعواقب وخيمة لأن العدوانية والتعصب الأعمى في التشجيع أمر يجب تضافر جهود الشرطة وإدارات الأندية والاعلام لمحاربته بإعتباره عدو الرياضة الأول الذي يجردها من كل قيمها وأهدافها النبيلة والخيرة.
*ومرة أخرى نؤكد على أن الشرطة هي عين الشعب الساهرة التي تحمي أرواحه وامنه وإستقراره وتجعل لحياته معنى وطعماً لأنها بدون أمن تصبح غابة البقاء فيها للأقوى ومن هنا جاءت مناشدتنا لقيادة الشرطة لحسم تفلتات هذه الفئة المحسوبة على جماهير شرطة القضارف لأن استمرارها يشوه صورة هذه المؤسسة العظيمة برجالها وتضحياتها وإنجازاتها التي جعلت هذا الوطن آمناً ومطمئناً.
والله من وراء القصد
وإفتقدنا صديق إدريس في افراح دكتور شداد
*إفتقدنا في عقد قران كريمة الدكتور كمال شداد آمنة الريان الراحل المقيم صديق أبوإدريس رئيس رابطة مشجعي الهلال الأسبق والذي كانت قناعته بعلم الدكتور وكفاءته وافكاره لايتطرق إليها الشك فهو في نظره العالم والخبير والمفكر الذي لن يجود الزمان بمثله وكان يردد دائماً بروحه المرحة وتعليقاته الطريفة أن هناك زعيم واحد هو إسماعيل الأزهري وسيد واحد هو السيد علي الميرغني ودكتور واحد هو دكتور شداد ورئيس واحد هو الطيب عبدالله وكابتن واحد هو طارق أحمد آدم ونادي واحد هو نادي الهلال وبما ان ابو ادريس وصديق عمره اسماعيل عثمان السيد كانا الأكثر وفاءً لدكتور شداد فلابد أن نتذكره في هذه المناسبة وهو الذي كان حاضراً في كل مناسبات الدكتور التي يعطرها بروحه المرحة وتعليقاته الطريفة ورحم الله صديق أبو إدريس رحمة واسعة ووسع مرقده وادخله مدخل صدق مع الصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا.
مشاغبات مريخية
*فرط المريخ في الصدارة التي بشر بها اعلامه بتعادله السلبي مع مريخ نيالا بعد مباراة اهدر فيها ابناء نيالا مهرجاناً للأهداف كان كفيلاً بالحاق هزيمة كبرى بالمريخ الأب.
*وقد احرز صفر المريخ في المباراة التي انتهت بالتعادل صفر/صفر المهاجم بكري المدينة بعد عدة تمريرات تبادلها لاعبو المريخ داخل المنطقة لتنتهي باحراز بكري المدينة للصفر المريخي ليقفز غارزيتو فرحاً وتشعل جماهير المريخ النيران في المدرجات احتفالاً بهذا الصفر الذي انقذ المريخ من هزيمة مؤكدة . من جهة أخرى افادت اخبار تداولتها مواقع التواصل الإجتماعي أن مريخ الشكاوي قد إشتكى مريخ نيالا لعدم شكواه في مشاركة باسكال والتي خذل فيها المريخ الأب بعدم تقديمه لهذه الشكوى.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019