• ×
الأحد 7 مارس 2021 | 03-06-2021
الصادق مصطفى الشيخ

ونسى واتحاد الخرطوم

الصادق مصطفى الشيخ

 1  0  714
الصادق مصطفى الشيخ
قبل ان يجف المداد الذى تسالنا به امس الاول عن موقف اتحاد الخرطوم المتسرع واستجابته واستسلامه للضغوط الحكومية والحزبية باعلان موقفه المخزى بالتصويت لصالح مجموعة الفريق عبد الرحمن سر الختم التى تبنت تقليص اصوات الخرطوم الى اربعة اصوات وقلنا ان موقف الخرطوم كان متسرع لانه تم قبل فتح باب الترشيح الذى ظهرت فيه اسماء خرطومية قدمت وما زالت ولن تتوانى فى خدمتها كمستقلين او فى مجموعة اخرى فهل يعقل ان لا يصوت اتحاد الخرطوم حتى لامين خزانته والسكرتير
وقلنا ايضا ان الخرطوم منساقة وراء جرارات بالية لن تقودها الا الى مزبلةة التاريخ وهى تؤكد تمسكها بالموقف قبل فتح باب الترشيح ايضا عندما قالت عبر بيان ممهور بخاتم السكرتير ان قرار المجلس لا يتم التراجع عنه او مراجعته الا بعد مضى ستة اشهر عليه وفق منطوق اللائحة وتسالنا كيف ستنجز الخرطوم هذا القرار واشرنا لاحتمالات الرد لحفظ ماء وجه القرار الذى يعنى الفصل اذا صوت زكى عباس لنفسه او لاحد من مجموعته وكذلك نصر الدين عبد العزيز الذى كلف بمهام الرئاسة بعد هروب نائب الرئيس جمال احمد عمر الى الخارج ليكون بعيدا عن تاثيرات القرار الذى رجحه بصفته رئيسا للاتحاد كما غادر زكى للعلاج شفاه الله وعافاه واتخذ الاتحاد قرارا امس بتبديل التفويض المفترض ان يمنح للكيماوى الى محمود صالح الذى قاد اتبان عملية التصويت على مساندة قائمة سر الختم قاد خط مناوئى لها تماما ومعه ستة اصوات اخرى رجحت بكفة الرئيس كما ان محمود هو الذى سرب خبر عدم الزامية الاتحاد بالوقوف بجانب القائمة المذكورة مما دعا الاتحاد لاصدار بيان رسمى بنفى الخبر ويهدد وسائل الاعلام رغم انها نقلت الخبر مسنودا لمصدره
فالواضح ان الخرطوم اكتشفت انها كانت تسبح عكس التيار وان الارجل التى كانت تتحاوم حول الاستاد باللياقات الاجنبية وشنط تمكنا مارست الخديعة واللعب بعقلية اهل الاتحاد الذين اكتشفوا خطل موقفهم بالقرار واتباعه بالبيان ليكون الحرج بالغ للرئيس والسكرتير فقررا الهروب او دفن الرؤؤس فى الرمال ويبدو ان جمال لن يعود قبل قيام الجمعية لانه منح تفويضه لمحمود صالح كما قلنا ولكن عودة زكى متوقعه فى وقت على اعتبار انه مرشح واحد اضلع مجموعة معتصم جعفر التى يراهن عليها تحديدا باصوات الخرطوم التى لا تحتمل فقدان ايا منها بعد ان فقدت المجموعة اصوات التحكيم والتدريب كاملة
الخرطوم اليوم فى امتحان المؤسسية ولن تساورنا ذرة شك فى سقوطها المدوى تحت هذا الاختبار فقد فارقت المؤسسية الخرطوم منذ ان ضحت بعلى يوسف هاشم واتت بغتة بحسن عبد السلام الذى لم يكن احد يعرفه ومارست السقوط بخيار همد المفروض من جمال الوالى وها هى توالى ما ادمنت ممارسته بالتسرع فى موقفها كانما اهل الاتحاد فى عجلة من امرهم لتسليم الخرطوم لجهات اعتادت على معاداة الرياضة عامة
نعم ليس كل الجمعية العمومية مسئولة عن تقديم حسن عبد السلام وهمد لرئاسة الخرطوم بل هى الخرطوم الجغرافية وفق التسميات العرفية لتكوين الاتحاد لكن الخرطوم كلها مسئولة عن الموقف الذى يواجهها فى انتخابات النكوص عن العهد
مرصد اخير
يجب ان لا تلهينا غمرة المواقف المتذبذبة وحسرة القوائم الفاشلة عن المغذى من ترشيح ونسى وهو الوزير ورئيس دائرة الرياضة بالمؤتمر الوطنى وللرئاسة كمان
هذا ما سنحاول الغوص فيه فى العدد القادم اذا امد الله فى الاجال
دمتم والسلام


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الصادق مصطفى الشيخ
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    باكمبا 04-26-2017 01:0
    مناصرة مضحكة لقائمة الفشل، وكفى،، كسرة: بمثل هولاء البشر لن تقوم للبلد قائمة في جميع المجالات،،
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019