• ×
الأربعاء 27 أكتوبر 2021 | 10-26-2021
زاكي الدين

شرعية عصام المعيين.. (1)

زاكي الدين

 0  0  1055
زاكي الدين
*كلما استمع للأمين العام لنادي المريخ متحدثاً عن الراهن المريخي من قضايا ومواقف يتأكد لي ان المريخ يعيش في محنة تاريخية تعمقت بقوة بفضل الرجل الذي يعتقد ان المجتمع المريخي له ذاكرة لا تحتمل تخزين المواقف والتصريحات والخطب العصماء التي يبرع دوماً في تلوينها حسب مزاجيته المتآلفة مع الإنفلات وعدم الثبات، مزاجية عصام الحاج التي لا تعرف المبدئية ولا تجترح إلا نهج الإعوجاج في المواقف ففي زاوية سابقة بتاريخ 6/4/2016 كنت قد كتبتها بعنوان "الإنقلاب على الشرعية" تناولت فيها موقف الأمين لنادي المريخ تحديداً وكيف انه من أكبر أساطين الإنقلاب على الشرعية في المريخ وهاهي الأيام تأتي منصفة لنا بعد ان ظل الرجل يسقط في لجج مواقفه وأحاديثه الساخنة التي يلهب بها مسامع أهل المريخ والوسط الرياضي بتناقض غير مستغرب في رجل بات من أكثر رجالات المريخ بيعاً للمواقف والكلام وأعود لجزئية صغيرة من مقالي بتاريخ 6/4/2016(للأسف عدد في من أسهموا في دعم إعادة الرجل عبر التعيين لهم مآرب نعلمها فمنهم من يريد ان يتم دعمه للوصول لمنصب رفيع بإتحاد الكرة) وأعتقد ان عصام الحاج كان أبرز من دعموا جمال الوالي ليعود بالتعيين بعد ان دنت ساعة الشرعية التي عصف بها الحاج و أعوانه ممن يدعوون الأن الشرعية رغم أنهم بلا شرعية ولا اي تفويض من المجتمع المريخي بل هم لجنة تسيير معينة من قبل وزير الرياضة بولاية الخرطوم، وما أثاره الأمين العام مؤخراً فيما يتعلق بإنتخابات الإتحاد العام وإنكاره على أكثر من مريخي التمثيل في إتحاد الكرة إلا عبر بوابة المريخ التي يحتلونها بقرارات رسمية ويحتلونها بتغييب مهيين لأعضاء الجمعية العمومية التي لم تفوض الوالي ولا رهطه بقيادة المتلون وصاحب المواقف المصلحية والذي يطلق عليه جزافاً القوي الأمين وهو في واقع الأمر ليس إلا إداري ساقه التعيين ليوزع الكثير من "الخطب المتهورة"التي يدعي من خلالها الشرعية ويدعي كذلك القوة الإدارية فهذا الرجل للأسف كل الأحرف تعجز عن وصف تناقضاته المفتضحة والموثقة والتي تتوافق فقط مع مايريد هو وليس المريخ الذي أعتبره مختطف تماماً من قبل الحاج و اعوانه الفاقدين للشرعية والذين يمثلون أنفسهم والوزير اليسع الصديق. وهج اخير *سنعود بصورة مطولة لتناول مواقف عصام الحاج المتأرجحة مابين اللعب على عواطف المريخاب ومابين مصالحه التي كانت ومازالت مرسومة بعناية فائقة ففي بداية الأمر كان الإتفاق واضح لنا وهو إعادة الرئيس الحالي عبر التعيين وتجنيبه الإنتخابات وزف عصام للإتحاد العام وهذا ما سارت عليه الأوضاع رغم تناولنا لها منذ أبريل من العام 2016. *المريخ يجب ان يواصل إنتفاضته الدورية امام مريخ البحير وأتمنى ان تستغل المباراة المذكورة لتحسين علاقة الناديين على المستوى الإداري لانني على علم بمدى التراجع المريع في علاقات المريخ الإدارية مع معظم الأندية واعتقد ان إدارة مريخ نيالا تستحق تعامل إداري من نوع خاص لانها على الأقل تحمل أسم المريخ الأب وأسفت قبل مدة بعد ان قابلت مندوب نادي مريخ نيالا وهو يشكو من عدم التعامل الجيد معهم من قبل إدارة النادي. رد سريع إلى: zakialdin alsadig
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019