• ×
الخميس 22 أبريل 2021 | 04-21-2021
النعمان حسن

فضونا من الاتحاد نريد البطولة الافريقية

النعمان حسن

 5  0  864
النعمان حسن


لاول مرة تحظى معركة اتحاد افشل كرة فى افريقيا والتى عجز اى نادى منها
لثلاثة ارباع قرن فى ان يحقق البطولة الافريقية فى الملعب ولو مرة
واحدة تحظى باهتمام غير مسبوق فى صراع اشد حدة من اى صراع شهده اتحاد
الكرة فى تاريخه بين اهم فريقين فى مسيرة كرة القدم السودانية اخفقا فى
ان يحقق اى منهما او يسجل اسم السودان فى قائمة ابطال افريقيا او رفع
علمها فى كاس العالم للاندية رغم اننا نشارك بفريقى القمة فى البطولة
الكبرى منذ سنوات ولكن المؤسف ان هذا ما لم يحظى به اى اهتمام من
الفريقين كالذى يحظى به صراعهما محليا فى القضايا الهامشية التى تدمر
ولا تعمر

الان وايا كانت نهاية هذا الصراع فى قفل ملفه فان شعب السودان عامة
وجمهور كرة القدم خاصة يتتطلع بل ويقتله الشوق فى ان يوفق اى من الفريقين
ان يكتب نهاية حسرة السودان واسمه مغيب عن قائمة الاندية ابطال افريقيا
رغم انه من اقدم اربعة دول اسست الكرة الافريقية ولكنه بكل اسف الاكثر
غيابا واسوا رصيدا فى ان يسجل اسمه بين ابطال افريقيا ويرفع علم بلده بين
الابطال وان شاركته فى هذا الفشل اثيوبيا التى فرضت عليها ظروفها
السياسية ان تغيب عن ساحة البطولة بينما احتلت مصر صدارة قائمة البطولات
الافريقية كما نجح شريكهم الرابع جنوب افريقيا الذى حال الحظرالسيسى
دون مشاركته لفترة طويلة بسبب التفرقة العنصرية ومع ذلك نجحت رغم
عودتها المتاخرة لساحة البطولات الافريقية فقد نجحت فى ان تضم اسمها
لقائمة دول افريقيا الابطال ليبقى السودان وحده (الاسوأ) رصيدا وطيش
افريقيا بجدارة فى الوقت الذى نجحت فيه اندية عرفت كرة القدم بعده
بسنوات طويلة نجحت فى ان تسجل دولها بين ابطال افريقيا وفى نهائيات كاس
العالم للاندية والتى انصرف اهتمامها عن الدورى المحلى وعن القضايا
الهامشية حيث تركز جهدها فى تحقيق البطولات الافريقية والعالمية بل
ولتحقيق مراكز متقدمة فى هذه البطولات ولتبقى قمتنا الكروية السودانية
غارقة فى وهم صراعات محلية لاقيمة او جدوى منها غير انها تحقق
الهيلمانة الادارية والاعلامية رغم ماتسببه من فشل للكرة السودانية
افريقيا وعالميا بل واخلاقيا لانحراف قيم التنافس المحلى

اعتقد انه قد ان الاوان لان تخرج قمة الكرة السودانية من هذه الدائرة
التقليدية التى ظلت تدور فيها لما يقرب نصف القرن وان ترتفع بثقافتها
الرياضية حتى تؤسس لمنافسة ايجابية لا مردود لها محليا وانما لتحقيق
البطولات الخارجية ورفع علم السودان فى المحافل الدولية

هذا الانحراف فى فهم وقيم اهمية واولوية تحقيق البطولات الخارجية لرفع
راية الكرة السودانية انحرف بكل اسف بمفاهيم جماهير الرياضة بل والاعلام
الرياضى الذى اجبر لان ينصرف عن دوره الايجابى فى نهضة الكرة السودانية
طالما انه ليس هناك معيار لهذه النهضة غير رفع اسم السودان فى البطولات
الافريقية والعالمية وليس فى الهرج المبالغ فيه فى لقاءات القمة المحلية
وفى تحقيق بطولة الدورى حتى لو من خارج الملعب باستغلال العلل فى اللوائح
التى تدير الكرة السودانية خاصة فى تسجيلات وانتقالات اللاعبين والتى
جعلت منها عاملا اقوى فى حسم المنافسات الداخلية لتحديد البطولة والهبوط
وهو ما لانشهده فى اى دولة فى العالم لان تطور المستوى قوامه الملعب
وليس الثغرات فى اللوائح المنظمة للمنافسات التى خرجت بالمنافسات من
ساحة الملعب لساحة الشطارة الادارية

ترى هل هناك اى امل فى ان تصحح الكرة السودانية وبصفة خاصة قمتها الكروية
ان تصحح هذا الانحراف حتى تولى اهتمامها اولا للملعب وبغرض تحقيق مكانة
خارجية للسودان وكتابة نهاية لهذا الهوس الذى ظل يهزم الكرة السودانية
ويحول دون تطورها لما يقرب نصف قرن والمسئؤلية هنا تقع على قمة الكرة
السودانية التى يتعين عليها ان تخرج من هذه الدائرة المحلية والمدمرة رغم
ما تتمتع به من امكانات مادية وجماهيرية كبيرة بل واعلامية ولتاخذ
انديتنا العظة من الكرة المصرية التى كنا اندادا وشركاء لها فى تاسيس
الكرة الافريقية حتى وقفت فرقها على قمة الكرة الافريقية وقبعنا نعن فى
قاعها (بجدارة)

فمتى وكيف نبدا سطرا جديدا فى مسيرة الكرة السودانية والتى لن تتحقق
الامن الملعب والبطولات الخارجية ام سنبقى قابعين فى صيوان العزاء على
الكرة السودانية رغم اننا الاكثر هرجا واعلاما رغم اننا (صفر كبير على
الشمال)

انه امل يبدو مستحيلا ومع ذلك سنبقى متتطلعين اليه فهذا اقصى ما نملك
والكلمة اليوم لفريقي القمة فهل نشهد منهما بطلا للكرة الافريقية (وارجو
الا يكون هذا الحلم المستحيل ) فمن من قمتنا يكتب اول حرف خارجى للكرة
السودانية حتى يستحق التهليل له
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 5  0
التعليقات ( 5 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #2
    شانتير 04-22-2017 04:0
    اتفق معك تماما الأستاذ النعمان بان البطولات المحلية التى تعتمد دعم التحكيم لاتشفى غليل المشجع العادى لذا نرى دائما أشقائنا فى الهلال يعانون من دونية لانهم يعلمون ان البطولات المحلية لاتغنى ولا تسمن من جوع خاصة اذا اتت مخلوطة بفساد التحكيم والبرمجة الموجهه.
    بينما نرى في الوجه الاخر المشرق والمشرف للكرة السودانية ممثلة فى فريق المريخ، ثقة وثبات وعزيمة ومقدرة وعلمية ومؤسسيه ،وهذا نابع من تاريخ البطولات الخارجية التى حققها المريخ عبر تاريخة مما جعله النادى الاكثر شعبية وجعلة محط امال الحادبين على مصلحة الرياضة السودانية وكل الاملين فى بطولات خارجية واحسب انك منهم استاذنا رغم ميولك التى تفضحها كتاباتك احيانا ولكن يغلب عليك احيانا عامل الوطنية فتنظر بعين الامل نحو المريخ. ..
    كنا نتمنى لو انك انصفت الفريق الوحيد الذي حقق بطولات خارجية للسودان بذكر هذا الامر ولو عابرا لانها الحقيقية التى دائما ما تتحاشى لها ذكرا اما ضنا على فريق قدم ما لم يقدمة احد للرياضة السودانية او انحيازا لفريق لم يقدم غير الفساد وسوء الإدارة والفشل لهذا الوطن الحبيب.

    ولك كل الود والتقدير. ..
  • #3
    شانتير 04-22-2017 03:0
    اتفق معك تماما الأستاذ النعمان بان البطولات المحلية التى تعتمد دعم التحكيم لاتشفى غليل المشجع العادى لذا نرى دائما أشقائنا فى الهلال يعانون من دونية لانهم يعلمون ان البطولات المحلية لاتغنى ولا تسمن من جوع خاصة اذا اتت مخلوطة بفساد التحكيم والبرمجة الموجهه.
    بينما نرى في الوجه الاخر المشرق والمشرف للكرة السودانية ممثلة فى فريق المريخ، ثقة وثبات وعزيمة ومقدرة وعلمية ومؤسسيه ،وهذا نابع من تاريخ البطولات الخارجية التى حققها المريخ عبر تاريخة مما جعله النادى الاكثر شعبية وجعلة محط امال الحادبين على مصلحة الرياضة السودانية وكل الاملين فى بطولات خارجية واحسب انك منهم استاذنا رغم ميولك التى تفضحها كتاباتك احيانا ولكن يغلب عليك احيانا عامل الوطنية فتنظر بعين الامل نحو المريخ. ..
    كنا نتمنى لو انك انصفت الفريق الوحيد الذي حقق بطولات خارجية للسودان بذكر هذا الامر ولو عابرا لانها الحقيقية التى دائما ما تتحاشى لها ذكرا اما ضنا على فريق قدم ما لم يقدمة احد للرياضة السودانية او انحيازا لفريق لم يقدم غير الفساد وسوء الإدارة والفشل لهذا الوطن الحبيب.

    ولك كل الود والتقدير. ..
  • #4
    شانتير 04-22-2017 11:0
    اتفق معك تماما الأستاذ النعمان بان البطولات المحلية التى تعتمد دعم التحكيم لاتشفى غليل المشجع العادى لذا نرى دائما أشقائنا فى الهلال يعانون من دونية لانهم يعلمون ان البطولات المحلية لاتغنى ولا تسمن من جوع خاصة اذا اتت مخلوطة بفساد التحكيم والبرمجة الموجهه.
    بينما نرى في الوجه الاخر المشرق والمشرف للكرة السودانية ممثلة فى فريق المريخ، ثقة وثبات وعزيمة ومقدرة وعلمية ومؤسسيه ،وهذا نابع من تاريخ البطولات الخارجية التى حققها المريخ عبر تاريخة مما جعله النادى الاكثر شعبية وجعلة محط امال الحادبين على مصلحة الرياضة السودانية وكل الاملين فى بطولات خارجية واحسب انك منهم استاذنا رغم ميولك التى تفضحها كتاباتك احيانا ولكن يغلب عليك احيانا عامل الوطنية فتنظر بعين الامل نحو المريخ. ..
    كنا نتمنى لو انك انصفت الفريق الوحيد الذي حقق بطولات خارجية للسودان بذكر هذا الامر ولو عابرا لانها الحقيقية التى دائما ما تتحاشى لها ذكرا اما ضنا على فريق قدم ما لم يقدمة احد للرياضة السودانية او انحيازا لفريق لم يقدم غير الفساد وسوء الإدارة والفشل لهذا الوطن الحبيب.

    ولك كل الود والتقدير. ..
  • #5
    بكري عبده 04-22-2017 10:0
    والله انت معاكس ومتناقض مع نفسك !! عمرك كلو تنبح فى النظام الاساسى والدستور والفيفا ، ولما الناس تجى عشان تلح الحال تقول فضونا من الاتحاد !! ياخى بعد ده شوف ليك جامع اتلمه عليهو واتعلم ما يصلح دينك .. انت كبرت على لعب العيال ده .
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019