• ×
الأحد 13 يونيو 2021 | 06-11-2021
ديدي

(لعنة السياسة) .. هلال ومريخ واتحاد ،وكلكم تستاهلوا

ديدي

 3  0  1673
ديدي
*لسه في ناس (طيبين) بتكلموا عن أهلية وديمقراطية الحركة الرياضية ، بصراحة (بديت) أشك في قواهم العقلية !!
*هؤلاء (الطيبون) لم يتركوا للببغاوات شيئاً ، وبعض الذين يتحدثون عن الأهلية ، او يتباكون عليها ، يجهلون انها دُفنت حية بفعل فاعل !
*ونستاهل نحن الرياضيين ما يجري لنا ، وما يحاق بنا من تدخلات حكومية في مؤسساتنا الرياضية ، حتي في أتفه الاشياء ، فبعد ان كنا نقاتل بكل الأسلحة المشروعة لمنعها من الإقتراب والتصوير ، وحشر أنفها وفمها في شؤوننا ، بدأنا رويداً رويدا نلوذ بالصمت ، الي ان وصل بنا الحال الآن الي مرحلة الهرولة نحوها ـ اي للحكومة ـ شاكين و (مشتكين) ، ونحن في كامل الخضوع و(الإنكسار) .. وببلاهة !
*بل ان الحركة الرياضية برمتها بدأت تُدار الآن بواسطة قطاع الشباب والرياضة بالحزب الحاكم !!
*فمن هناك تخرج مجالس التعيين للأندية والإتحادات بقوائم جاهزة ، ومن هناك يتلقي الهلال والمريخ والإتحاد العام ، الإشارات والتوجيهات والتعليمات !!
* ومن هناك ـ من الحزب الحاكم ـ تخرج (الطبخة) جاهزة و (مستوية) ، مع (شوية بهارات) و (منكهات) "عشان للفيفا (تطلع حلوة) !!
*المريخ (واقع) في أحضان النظام من بدري ، وتبعه الهلال قبل سنوات ، وتحديداً منذ عهد الامين البرير وحتي الآن ، والإتحاد العام ، ميت في (دباديب) النظام الحاكم ، منذ رحل عنه د. كمال شداد ، واللجنة الأولمبية تمثل الوجه الآخر للحكومة !!
*واللوائح والقوانين والدساتير ، تنفذ حسب مقتضي الحال ، (مكنة الترزي) جاهزة ، "قضية تحتاج لدستور 2005 ، يحولوك لقانون 2016 ،والعكس صحيح" !!
*والرياضة في عرف النظام الحاكم "بتلبس نفس مقاس شعارات الحكومة" !
*بنعمل في (حكومة وفاق) .. "يلا انتو كمان أعملوا اتحاد عام وفاق"
*تعال يا عبد الرحمن وتعال يا معتصم ، بلا إنتخابات بلا دوشة !!
*(برضو في ناس طيبين لسه بتكلموا عن أهلية وديمقراطية الحركة الرياضية) !!
*الرياضيون في هذا البلد هم السبب في كل ما يجري بضعفهم وهوانهم وتخاذلهم !
*"من وين نجيب" مثل الرجل القوي الراحل حسن ابو العائلة ـ له الرحمة ـ والذي كانت تهتز له الفرائص لشجاعته وقوة شخصيته ، وتكفي دلالة علي ذلك قصته الشهيرة ـ حسب الرواة ـ حين دلق (جردل الماء) من امام لاعبي المريخ بين شوطي مباراة ، لم يكن خلالها أداء اللاعبين بالمستوي المطلوب !
*"من وين نجيب" مثل البابا الطيب عبد الله ـ نسأل الله له الرحمه ـ وهو يتحدي قرار والي الخرطوم والسلطات الصحية ، بإعلان موعد مباراة الهلال والترجي في الساعة الثانية ظهراً ، ومرض السحائي يترصد حينذاك كل (حائم) ، وكان البابا أول الواصلين الي إستاد الهلال ونفذ قراره بقوة وعنفوان !
*"من وين نجيب" ـ او قل كيف نعيد ، خبير مثل د. كمال شداد ، رجل لا يخاف في الحق لومة لائم ؟!
#لا لوفاق النفاق .
#لا لإعادة شريط الفشل والفساد .
#أبو السياسة .
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ديدي
 3  0
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    احمد بشير محمد 04-22-2017 08:0
    يا استاذ كلام جميل والرياضة ليست استثناء في السودان الذي لا يحكم بمؤسسات وقوانين.اما استشهادك بقوة الطيب عبدالله هنالك مواقف كثر لرجل القوي لكن قرارا اللعب الساعة ١٢ ظهرا وهنالك حالة طوارئ لا اعتقد انه صائب وخصم من السودان قبل الهلال.
  • #2
    عماد سعيد 04-22-2017 05:0
    طالما الناس قبلت لهكذا وضع من للجميع فلاضير في ذلك وطالما ان الحكومه تتبنى القرارات المصيريه فاين المشكله اذا كان اصحاب التحادات الاهليه لاتريد ذلك وهي ضعيفه فمن باب اولى ان تتولي الحكومه وتوجههم طالما حواء السودان اصبحتي عاقر الا من هؤلاء واعلم اخي ان الله لايغير مااابقوم حتى يغيروا مابانفسهم
  • #3
    Hassan 04-21-2017 06:0
    يا أستاذ فائز

    لا يستقيم الظل والعود أعوج

    كويس إنك جبتها من الآخر
    الرياضة جزء لا يتجزأ من الفساد والانحطاط العام
    وسياسة النعام وعدم مواجهة المشاكل والتحديات
    وترضية الكل والكنكشة في المناصب


    رحم الله بلادي
    كان اسمه السودان!!!
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019