• ×
الأحد 28 فبراير 2021 | 02-27-2021
بلل

الفارس القادم من الغرب

بلل

 0  0  808
بلل

لا أظن أن هناك أحد لم يسعد لإنتصار هلال التبلدي الباهر علي هيئة الموانئ الغامبي في إياب الدور المكرر المؤهل لمجموعات الكونفدرالية بثلاثية نظيفة بعد أن قدم نجوم التبلدي مستوي مميز تفوقوا فيه علي الضيوف بكل جدارة الذين تراجعوا أمام المد الأزرق بعد عزف سيمفونية كروية بقيادة قائد الأوركسترا الغزال والقصير المكير العاجي الشيخ موكورو وبقية أفراد الفرقة الزرقاء ومن خلفهم قائد السفينة الكابتن ابراهومة الذي أصبح من المدربين الشباب أصحاب القدارت الفنية الهائلة وهو مازال في بداية الطريق.
شكرا هلال الأبيض وهو يعيد الاندية السودانية لدائرة التألق من جديد في البطولات الأفريقية بعد ان لم يقدم ثنائي القمة المستوي المطلوب في الأدوار الماضية من دوري أبطال افريقيا بالرغم من تأهلهما الي مرحلة المجموعات ليزداد خوف الأنصار علي العملاقين في المرحلة القادمة لعدم إمتلاك الأدوات التي تعين علي مقارعة فرق المجموعات التي قدمت مستويات أكدت أن دوري الأبطال هذا الموسم سيكون مختلفا وإستثنائياً وليس هناك مكان للفرق اصحاب المستويات العادية التي ستكون معبرا لها ونأمل أن يعمل العملاقات الي إصلاح الحال.
فارس شمال كردفان ظل يقدم الأروع من مباراة لأخري وأن هناك عمل فني كبير ساهم في تطور مستوي اللاعبين أدي الي الإنسجام الموجود حاليا بين لاعبي أزرق التبلدي ويبدو ان التفاهم الموجود بين نجوم التبلدي هو السبب الرئيسي لنجاح الفريق الي جانب العزيمة القوية في تحقيق الإنتصارات والمضي قدما في المنافسات المختلفة .. وهاهو هلال التبلدي مثله مثل القمة يقاتل في عدة جبهات وبل يتفوق عليها في ثبات المستوي الفني ووفرة النجوم وإذا استمر هلال الأبيض علي هذا الشكل لا نستبعد جلوسه علي قمة الممتاز قريبا.
ما تقوم به جماهير شمال كردفان (كوم) تاني حيث ظلت تساند فريقها بقوة في مبارياته التنافسية وظلت تتدافع بكثافة من أجل مكان في الولايات حتي ولايات كردفان الأخري ظلت تزحف لمساندة التبلدي الذي بلا شك يمثل كل ولايات كردفان وأصبحت تتشرف كثيرا بهذا الفارس القادم بقوة من الغرب الحبيب .. وظلت مدرجات قلعة شيكان تحتشد بالجماهير الوفية التي تشجع اللاعبين بطريقة جنونية ساهمت في زيادة كبيرة لحماس اللاعبين داخل أرض الملعب.
ورسالتنا ال جماهير الغرب أن القادم أصعب وسيواجه التبلدي فرق شرسة تختلف كثيرا عن التي واجهت الهلال في المراحل الماضية ولا نستبعد أن يواجه الازرق فرق ذات أسماء كبيرة من شمال وغرب القارة الافريقية ونقول لكم ان فريقكم له القدرة الفنية علي مقارعتها وهذا الإطمئنان نابع من الي العناصر الموجودة في كشف الفريق التي لا يوجد لها مثيل في كشف نادٍ سوداني واحد ولا تقل كثيرا عن العناصر الموجودة في الاندية الأفريقية التي ستواجه التبلدي في المجموعات.
الحشد الكبير الذي ساند الفريق امام الميناء الغامبي يجب أن يتواصل في الفترة القادمة لأن سلاح الجمهور مهم ويلعب دور كبير في تحقيق الإنتصارات ودوره لا يقل عن دور اللاعبين داخل الأرض الملعب ونعلم ان جماهير الأبيض لا تحتاج لتوصية من أحد وستكون في الموعد تماما وتستحق كل هذه الأفراح التي إجتاحت المدينة خاصة وأن الأبيض ظلت تساهم في صناعة النجوم والتاريخ موجود ولن ينكر أحد وأيضا خرجت أفذاذ الإداريين الذين لعبوا دورا كبيرا في خارطة الكرة السودانية.
وعندما يأتي الحديث عن مولانا احمد هارون والي شمال كردفان فإن الحروف لن تفي لمنح مولانا حقه كاملا بعد أن جعل التبلدي تحت رعايته المباشرة ليصبح واحد من الفرق التي المميزة علي مستوي الساحة المحلية فقط بل في جميع أرجاء أفريقيا والدليل ان الفريق أصبح من ضمن الكبار وسيرته علي كل لسان .. شكرا مولانا وانت تصنع الفرح في كل ولاية عملت بها وكنت داعما أساسيا في تطور الرياضة وننتظر منك الكثير تجاه هلال الأبيض.
(الهلال والعرب في نزال شرس)
نرجو أن لا يخذل الهلال الأم درماني قاعدته العريضة الموجودة في بورتسودان التي ستتدافع لرؤيته بعد سنوات طويلة عندما ينازل السوكرتا العائد الي موقعه الطبيعي للممتاز وأن يقدم عرض قوي يتوجه بتحقيق الفوز حتي يحافظ علي الصدارة ونعلم تماما صعوبة المهمة لكن يظل الفوز ضروري أمام فريق بدأ يستعيد أراضية من جديد تحت قيادة مدربه الجديد الجنرال صلاح محمد آدم الذي استعاد معه ذاكرة الإنتصارات في الممتاز.
(صمت اخير) ..
الفارس القادم من الغرب.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : بلل
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019