• ×
السبت 15 مايو 2021 | 05-14-2021
بلل

أخسروا أنتوا في الميدان والنقاط بترجع بكل إطمئنان

بلل

 0  0  608
بلل

درج المريخ علي إمتصاص غضب جماهيره عند كل هزيمة بتقديم شكوي في عدم قانونية أحد لاعبي الفريق المنافس وأنه في طريقه لكسب المباراة إدارياً والنقاط ستعود الي الأحمر كاملة وعلي الجماهير أن لا تحزن والفريق في افضل حالاته وسيواصل تقديم عروضه القوية وأنه جاهز لحصد جميع النقاط ويجب إضافة نقاط المباراة الفلانية لأنها أصبحت مضمونة وفي الجيب و(وووووووو....) الجميع حفظ هذا الموال المكرر عند هزيمة الاحمر في الممتاز.
لكن الهزيمة هذه المرة كانت غير مهضومة لأنصار المريخ بعد أن أعقبت فوز الفريق علي الهلال في قمة دعم الطلاب ودخلوا المباراة علي ثقة كبيرة أن فريقهم الافضل الذي لن يقهر وسيواصلوا في طريق الانتصارات داخل وخارج القلعة الحمراء ولن يكون بمقدور أحد أن يتجرأ وهزيمة الفريق ولا حتي في الأحلام لأن الفريق جاهز بنسبة 100 % ويقوده مدرب قدير وعالمي وإبنه أفضل مدرب لياقة في حضر للبلاد جعل المريخ في وضع بدني افضل.
كما أن الاهلي شندي خرج من البطولة الافريقية ويعيش أسوأ أيامه بعد أن كان يطمح في الذهاب بعيدا في الكونفدرالية وحقق نتائج متباينة في الدوري الممتاز كما أن مدربه لم يتعرف علي لاعبي الفريق جيدا حتي الآن بعد أن وصل للإشراف علي تدريب الآرسنال قبل أسابيع قليلة ومستوي الفريق غير ثابت وأصبح مرشح للتعرض للخسارة في اي وقت حتي في ملعب شندي.
عند إنطلاق المباراة إنكشف المستور وظهر المريخ علي حقيقته وتراجع امام عنفوان شباب نمور دار جعل الذين جعلوا من الملعب ساحة للمعركة سينتصر فيها الافضل فقط .. ومنذ بداية المباراة وضح مما لا يعدعو مجالا للشك أن الاهلي عازم علي الفوز بعد أن لعب أفراده بكل جدية وإستشعروا المسئولية نسبة لأهمية المباراة بينما عاش لاعبو المريخ علي أصداء فوزهم علي الهلال وقد ضخم الاعلام الاحمر ان الفريق أصبح أفضل من برشلونة وريال مدريد.
كرة القدم تعطي لمن يجتهد ويبذل مجهودات كبيرة في كل مباراة ولا تعترف بالأسماء والنجومية كما أن لا تقف علي تحقيق فوز أو أنجاز علي فريق عملاق .. وهذا ما تحسب له التونسي السليمي مدرب اهلي شندي ان لاعبو المريخ سيلعبوا علي الفوز علي الهلال ومازالت إشادات الجماهير والاعلام في آذانهم لم تبارح مكانها وسعي للعزف علي هذا الوتر الذي اشتهرت به الاندية السودانية خاصة عندما تعود بفوز من المباريات الخارجية.
حيث يعيش اللاعب علي الاحلام الوردية مجرد تحقيق فوز في مباراة واحدة متناسياً ان الموسم لن يقف علي مباراة واحدة وتعقبها العديد من المباريات الهامة .. هناك العديد من الأندية لعبت علي هذا الجانب بعد دراسة تركيبة اللاعب السوداني جيدا والسليمي مدرب اهلي شندي مدرب شاطر جدا وتكفي النجاحات التي حققها خلال فترة عمله مع الاندية السودانية ونجح في إيقاظ المريخ من حلم فوزه علي الهلال في مباراة ودية ويجب أن يحتفل الاحمر بهذه النتيجة بعد إكتفاء لاعبو الارسنال بهدفين فقط في الشباك الحمراء.
لكن الأمر العجيب هو تقديم شكوي في عدم قانونية مشاركة أحد لاعبي الاهلي وبغض النظر علي صحة الشكوي أو من عدمها ظل المريخ يمتص ثورة جماهيره في ذلك بالرغم من ان الفريق خسر في النهاية داخل أرض الملعب وإبتعد من الفرق الصدارية بنسبة كبيرة من النقاط كما أن مرشح لفقدان العديد من النقاط في الاسابيع القادمة خاصة وأن الاحمر في إنتظاره جولات شرسة لا أظنه سيفلت منها وبالتالي سيبتعد أكثر من نده الهلال كما ان انه سيجد معاناة كبيرة هذا الموسم للجلوس علي الوصافة كالعادة.
جماهير الأحمر تعودت علي مثل هذه المشاهد ولا أظنها ستتأثر بهذا المخدر مرة ثانية وقد رأيت كيف تعرض الفريق للخسارة في شندي وسط تراجع كبير لمستوي اللاعبين وقبول شباكه لهدفين ونجاة الاحمر من هزيمة كارثية سيخلدها التاريخ ويجب أن يتوقف الاعلام الاحمر علي إيجاد العذر للاعبين الذين فلتوا أيضا من هزيمة كبيرة امام الهلال وأن النتيجة الحقيقية هي 6/ 2 للأزرق إلا ان الحظ لعب دورا كبيرا في تلك النتيجة.
(تحية لرابطة الهلال في محلية البرقيق)
تحية خاصة للأخوة في رابطة الهلال في محلية البرقيق بالولاية الشمالية لمجهوداتهم الكبيرة في تقديم الدعم والمساندة للازرق من داخل استاده بأم درمان بقيادة حافظ بكاب ومعتصم النوري الشهير بـ(ظلابط) ومحمد سيد وابوعبيدة وعمر علي الزين وعبدالاله عبدالمجيد واحمد كلا .. ولهم التحية.
(صمت اخير) ..
أخسروا أنتوا في الميدان والنقاط بترجع بكل إطمئنان
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : بلل
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019