• ×
السبت 15 مايو 2021 | 05-14-2021
رامي عثمان

رحلة الشرق..!!!

رامي عثمان

 0  0  828
رامي عثمان

* لن يكون أمام الأزرق متسع من الوقت للإستعداد جيدا للمباريات القادمة بحيث يجد نفسه مجبرا على الذهاب غدا لشرق السودان من أجل مواجهة حي العرب بورتسودان (سوكرتا) أمسية الثلاثاء القادم لخوض الجولة الثانية عشر من بطولة الدوري الممتاز ..

* وأكثر ما يهمنا هو أن يحافظ الجهاز الفني على شكل الفريق الذي أدى مباراة الفرسان مع تصحيح بعض الأخطاء التي أرتكبت في الخط الخلفي وتوجيه اللاعبين بتقديم مستوى أفضل حتى يتمكن الأزرق من العودة بنقاط المباراة كاملة غير منقوصة ..

* بث الحماس في نفوس اللاعبين هو الأهم والذي يجب أن يقوم به مدرب الفريق في هذا الوقت فإذا إفتقد لاعبو الهلال الروح والرغبة لن يستطيعوا مجاراة الخصم وسيكون أداؤهم رتيبا وستضيع المباراة من تحت أقدامهم ولن نجن سوى الحسرة على فقدان المزيد من النقاط ..

* ونقول ذلك من الآن حتى يتدارك الجهاز الفني واللاعبون صعوبة الموقف الذي يمر به الفريق لأن المباريات الهامة التي سيخوضها الأزرق في الأسابيع المقبلة تحتاج لوقفة صلبة من الجميع ابتداء من مباراة ثغر السودان ..

* نقاط السوكرتا ومن بعدها نقاط القضارف إن استطاع الأزرق إقتناصها عن جدارة سيكون بذلك قد حقق الكثير من الفوائد وستعطي اللاعبين دفعة معنوية هائلة في المشوار القادم وستؤمن له الصدارة المطلقة للدوري الممتاز لأن الانتصار على أندية الفرسان والسوكرتا والشرطة القضارف ستكون أبلغ رد للجماهير الوفية بأن فريقها يمضي نحو الأفضل وهذا هو الأهم ..

* وبمقدور اللاعبين فعل ذلك إن عملوا لأجل الفوز وعاهدوا أنفسهم ببذل المزيد من الجهد وسكب العرق داخل الملعب لإرضاء الجماهير العاشقة لهذا الكيان والتي ظلت تساندهم وتؤازرهم في كل الظروف ولم تتخل عنهم أبدا رغم المستويات المتذبذبة التي مر بها الأزرق في الآونة الأخيرة ..

* لا نرغب في العودة مجددا لمربع الإخفاق لأن الظروف تغيرت والوقت يمضي بسرعة والمجموعات الإفريقية باتت على الأبواب بحيث لن يكون هناك أي مجالا للتعويض وما نود قوله بأن الإحساس بالمسؤولية هو المطلوب من كل اللاعبين في هذه المرحلة من أجل الإستعداد مبكرا للقادم الأصعب ..

* نادي حي العرب أيضا مر بمنعطفات خطيرة جدا جعلته متقهقرا في مؤخرة الترتيب بعد الهزائم المتتالية التي مني بها الفريق ولكنه إستطاع لملمة أطرافه بعض الشيء وقدم بعد ذلك مباريات بمستوى جيد والمؤكد سيختلف أداء لاعبيه بصورة كبيرة أمام الأزرق وسيعملون بشتى السبل على إنتزاع نتيجة المباراة وذلك ما يجب أن ينتبه إليه التونسي ليحذر منه اللاعبين بالابتعاد عن التهاون والاستهتار بالخصم لكي لا يضعوا بمخيلتهم أن النقاط مضمونة ويمكن إقتناصها بكل سهولة ..

* سيأتي لاعبو حي العرب لمواجهة الثلاثاء وكأنها نهائي بطولة وسيكون دافعهم أقوى لتقديم مباراة كبيرة لذا لابد من فرض سيطرة الأزرق على وسط الملعب وإمتلاك زمام الأمور لكي يتمكنوا من شل حركة السوكرتا وسحب الثقة والحماس من نفوس لاعبيه سريعا حتى لا يشكلوا أي خطورة على دفاع الفريق ..

* ومن ثم قيادة هجمات متقنة من لاعبي الهلال وختامها بالصورة الصحيحة لكي تؤتي أكلها ، كما يجب تفعيل الأطراف التي يمكن ان تزعزع أكبر الأندية بالمعكوسات المحسنة من قبل اللاعبان رمضان كابو والسمؤال ميرغني والتي يتعامل معها المهاجم الغاني كوفي تيتيه بطريقة مميزة ويقوم بترجمتها لأهداف جميلة ..

* لابد من تكثيف الهجمات الزرقاء منذ بداية المباراة واستغلال أخطاء الخصم بإحراز هدف مبكر يريح الأعصاب ويجعل اللاعبين في وضع جيد وبمعنويات مرتفعة بحيث يتمكنوا من تسيير مجرى المباراة حسب هواهم حتى لحظة إطلاق الحكم لصافرة النهاية معلنا فوز الهلال وظفره بالنقاط الثلاث وإستمرار تربعه على عرش صدارة الدوري الممتاز ..

* نتمنى أن يكون مستوى الفريق في جولتي شرق السودان مرضي ومشرف وأن يحقق لاعبو الهلال المطلوب ليفرحوا أنصارهم بنتائج باهرة فنجوم الأزرق قادرين على رسم السعادة في وجوه المحبيبن والعاشقين لهذا الكيان العظيم وكلنا أمل أن نشاهد هلالا حقيقيا وبدرا مكتملا في ديار ثغرنا الحبيب ..

.... إحتراسات متفرقة ....

* جماهير شيكان على موعد مع السعادة بإذن الله مساء اليوم عندما ينازل هلال الأبيض السوداني فريق هيئة الموانئ الغامبي بقلعة الصمود لتحقيق الإنتصار الغالي وتأمين النتيجة الايجابية التي عاد بها الفريق من خارج معقله وهي من المؤكد ستساعده كثيرا على إنتزاع بطاقة التأهل والعبور لمرحلة مجموعات بطولة الكونفدرالية ..

* أبناء المدرب إبراهومة مطالبين بأداء المباراة بكل جدية وبإنضباط تكتيكي عالي دون النظر لنتيجة جولة الذهاب وألا يعطوا أي فرصة للخصم من أجل التقدم للأمام وعليهم حسم المباراة منذ شوطها الأول بإستغلال الحماس والرغبة التي بداخلهم كما سيمنحهم الهدير المتواصل من قبل الجماهير دافعا كبيرا جدا الى الوصول للشباك الغامبية ..

* لابد من حضور الجماهير بكثافة منذ وقت مبكر وتشجيع اللاعبين طيلة فترات اللقاء وألا يأتوا للفرجة فقط لأن المباراة للتاريخ وستكون محفورة في وجدان كل الكردافة لأمد بعيد إن تمكن الفريق من بلوغ المجموعات لذلك لابد من فعل المستحيل حتى يتحقق النصر المؤزر من أقدام شيخ مكورو والشغيل وبكري بشير ونيلسون لازقيلا وبقية المحاربين الذين نعقد عليهم آمالا عراض ونتمنى أن يكونوا في الموعد ..

* ختاما.. أفعلوها يا كردافة واصنعوا التاريخ ..

.. إحتراس أخير ..

قمة المجد ليست في عدم الإخفاق والفشل بل في القيام بعد كل عثرة ..

- فتكم بعافية وكان حيين بنتلاقى ..

- إلى اللقاء ..
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رامي عثمان
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019