• ×
الأربعاء 28 يوليو 2021 | 07-27-2021
النعمان حسن

هلال الابيض عليه الحفاظ على تاهله بعدم ولوج مرماه هدف

النعمان حسن

 0  0  766
النعمان حسن




ممثل الكرة السودانية الوحيد فى بطولة الكونفدرالية عليه وهو يؤدى مباراة
الاياب على ارضه بعد تحقيقه تعادل ايجابى بهدف على ارض منافسه عليه ان
يؤدى هذه المباراة باستراتيجة لها الاولوية تقوم على الحفاظ على مرماه
نظيفا لضمان التاهل طالما انه يبدا مباراة الاياب وهو متاهل بالتعادل
الايجابى الذى حققه فى مباراة الذهاب على ارض منافسه بهدف لكل

فصافرة حكم مباراة الاياب تنطلق والنتيجة تعادل سلبى مما يعنى انها
تنطلق والهلال هو المتاهل بحساب الهدف الذى حققه فى مرمى الخصم على ارضه
مما يعنى ان الهلال يلعب مباراة الاياب على ارضه وهو متاهل لان المباراة
تنطلق بداية بتعادل الفريقين بدون هدف الامر الذى يفرض على الهلال ان
يحرص اولا على حماية مرماه من هدف حتى يبقى طوال المباراة وحتى نهايتها
ضامنا للتاهل

وما يؤكد اهمية هذه الاستراتيجية فى المباراة ان منافس الهلال فى مباراة
الاياب سوف يلعب بخطة اهم حيثياتها الوصول لمرمى الهلال بهدف حتى يحرمه
اولا من التاهل بالتعادل الذى حققه على ارضه بل ان يقلب الطاولة على
الهلال فى حساب التاهل بالتعادل لونجح الخصم فى احرازهدف فى مرمى الهلال
ليقلب حسابات التعادل لصالحه سواء حقق التعادل بهدف واحد يمنحه حق التاهل
بركلات الترجيح او نجح فى تحقيق التعادل باكثر من هدف مما يضمن له التاهل
بفارق الاهداف مما يعنى ان استراتيجية خصم الهلال فى مباراة الاياب ان
يحرمه من التعادل السلبى لانه يصبح خصما عليه لهذا سوف يحرص على
حرمان منافسه الهلال من هذا التميز عليه مما يؤكد ان الهلال عليه ان
يحرص اولا على نظافة مرماه من اى هدف حتى يحافظ على تاهله منذ انطلاقة
صافرة الحكم فى بداية المباراة وحتى نهايتها حتى لو لم يحقق الفوز

وبالطبع تاتى استراتيجية هلال الابيض الثانية تحقيق الفوز فى مباراة
الاياب لان فوزه يعنى تاهله بفارق النقاط وليس الاهداف ولكن حفاظ الهلال
على شباكه نظيفة من اى هدف هو الضمان الاول والاهم لعبور منافسه لان
ولوج مرماه اى هدف يجعله تحت ضغط الخوف من ان تنتهى المباراة بالتعادل
ايا كانت نتيجة التعادل لهذا اولا وثانيا على الهلال ان يؤمن مرماه
نظيفا بدون هدف لتامين تاهله

ويبقى بعد ذلك ان نشهد هلال الابيض يقدم فى مباراة الاياب مستوى فني
يرفع من سقف امال الشعب السودان انه يملك الكفاءة الفنية ليواصل مشواره
حتى تحقيق البطولة ليسجل للسودان ثانى فوز له بهذه البطولة والتى ظلت
الوحيدة التى تحققت للسودان بعد تحقيق المريخ لكاس الاتحاد الافريقى قبل
اكثر من ربع قرن لان طموح الكرة السودانية لا يقف اليوم على تخطى
الهلال لمنافسه فقط وانما مطلوب منه ان يقدم ما يرفع سقف الامل بتحقيق
البطولة خاصة ان هلال الابيض ضرب رقما قياسيا فى التاهل للكونفدرالية
مقارنة بقصر فترته فى الدرجة الممتازة

اذن نحن بانتظار الكثير من هلال الابيض فى لقاء الاياب وقبل هذا سنبقى
بانتظار المسيتحيل من قمة الكرة السودانية الهلال الاب والمريخ والافشل
فى مسيرة البطولة الافريقية الكبرى التى لم يسجلها التاريخ للسودان ولو
مرة واحدة رغما عن انه من مؤسسى الكرة الافريقية الاربعة ولكن هل ما
نشهده من مستوى الفريقين يرفع من سقف الامل(اشك فى ذلك)

خارج النص

-شكرا الاخ ياسر عبداللطيف وعلينا ان نتشبث بالامل فى الاصلاح وان كان من
المحال تحت واقعنا المؤسف



-شكرا الاخ جعفر اوافقك الاعلام تحديدا وان كنت انتمى اليه هو الذى
افسد الجمهور مما اجبره ان يدفع الثمن غاليا وقد اصبح اسير الهوس
الجماهيرى وغاب عنه اى دور ايجابى

-شكرا الاخ ابو جديرى ماذا اقول لك وانت تتمنى المستحيل وقد اصبحنا مثل
(الكلاب تنبح والجمال ماشة)

شكرا الاخ ابوعبدالله نعم حققنا كاس امم افريقيا عام 70 وكاس منديلا
مطلع التسعينات واضيف لك تاهلنا لاولمبياد ميونخ 72 وكاس العالم للشباب
91 وتاهلنا لنهائى اندية افريقيا مرتين ولكن كل هذا قبل اكثقر من ربع
قرن رغن انن اقدم دول افريقيا عندما كان جمهورنا واعيا ودافعا لتحقيق
نتائج افضل ولكنى اختلف معك فالمريخ اليوم طرفبل وشريك اساسى مع الهلال
فى فشل الكرة السودانية شانه وبقية الاندية


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019