• ×
الأحد 13 يونيو 2021 | 06-12-2021
النعمان حسن

هل مستوى المريخ والهلال يبشر بالبطولة الافريقية

النعمان حسن

 4  0  1067
النعمان حسن






الان اجد نفسى مجبرا لوقفة هامة وتاجيل الحلقات الخاصة بالجمعية وما
يتهددها وان اتوقف مع مع كرة القدم اللعبة الشعبية الاولى وقد هدا
الهرج الذى شهدناه من فريقي القمة المريخ الفائز بلقاء القمة الاخيرة
بهدفين نظيفين وفريق الهلال الخاسر والمدعى بانه كان احق بالنصر بحساب
انه صدت له العارضة هدفين واضاع مهاجموه هدفين من انفراد وما صحب اللقاء
من هرج جماهيرى واعلامى من الجانبين يتخطى كل الحدود بعدان اصبح قمة طموح
الفريقين من يكسب منهما اللقاء المشترك الذى اصبح اكثر اهمية من تحقيق
البطولات بل وتحديدا تحقيق البطولة الافريقية وتشريف السودان فى كاس
العالم للاندية بعد ان اقتصر عشق جماهير الفريقين بل واعلام الفريقين
وبالطبع اعلى طموح لاداريى الفريقين ان يحقق كل منهما الفوز على غريمه
ولو فى المباريات الودية ودون ذلك فلتذهب كل البطولات حتى الافريقية
والعالمية لمزبلة التاريخ لانه ليس مهما فى قاموس الفريقين تحقيقها
فالمهم عند الفريقين اداريا وجماهيريا واعلاميا بل والمؤسف لدى اللاعبين
انفسهم ان اعلى طموح لهم ان يتحقق لهم الفوز فى اللقاء الذى يجمع
الفريقين حتى لو كان فى مباراةودية الاكثر اهمية من تحقيق البطولة
الافريقية

حقيقة هذه هى على الكرة السودانية والتى يسأل عنها على المستوى الاول ة
جمهور الفريقين والذى اصبح السبب المباشر فى ان يصبح هذا الاهتمام الاول
والاخير لدى اداريى واعلام الفريقين لتصبح ازمة الكرة السودانية والسبب
المباشر فى تدنيها ان يكون قمة طموحها من يكسب اللقاء المشترك الذى يجمع
الفريقين حتى لو كان فى مباراة ودية ليبقى هذا الواقع اكثر اهمية من
تحقيق البطولة الافريقية ورفع علم السودان فى كاس العالم للاندية ومع
هذا فالجديد هذه المرة ان نشهد الهلال المهزوم نفسة يحتفى بفريقه الخاسر
تحت ادعاء انه كان احق بالفوز بسبب ما اهدره من اهداف كانما اهدار اهدافه
تسال عنها جهة اخرى غير الفريق ولاعبوه

عفوا اذا كان ما ظهر به الفريقان من مستوى متواضع ملئ بالثغرات ونقاط
الضعف خاصة فى دفاع الفريقين واهدار الفرص الهجومية يضعف اى طموح او
امل فى ان يشرف الفريقان الكرة السودانية بتحقيق البطولة الافريقية
الامر الذى يصيب كل شعب السودان بالحسرة لفشل قمته الاقدم نشاة فى الكرة
الافريقية فالسودان الدولة التى كانت واحدة من اربعة دول اسست الكرة
الافريقية ومع ذلك لم يتشرف السودان بتحقيق اى من انديته بطولة الاندية
الافريقية ولو مرة واحدة ليكون الدولة الاسوا بين الدول الافريقية بحكم
انه من مؤسسى الكرة الافريقية الاربعة

ولكن كيف لدولة كهذه تصاب بمرض عصبى قاتل يعلوا فيها فوز الهلال او
المريخ على غريمه اى هدف فى مسيرتهما الرياضية بينما نلمس ونشهد فرق
القمة فى كل دول افريقيا بل وكل الدول العربية تتنافس انديتها على تحقيق
البطولات االقارية ورفع علم بلادها فى كاس العالم للاندية والاولمبياد
بينما يغرق السودان فى هوس عديم الجدوى والقيمة فى من هو الاكثر فوزا فى
االمباريات التى تجمع بين الهلال والمريخ

ولكن والمؤسف الى متى تكون الدولة ممثلة فى اجهزتها الرياضية المتعددة
تجهل هذا الواقع المؤسف ولا تخضعه للدراسة الجادة بل وات تكون مساهمة فى
هذا الخلل وهى تنساق وتسخركل جهودها ودعمها المالى لهذه االقمة
التىتتحمل مسئؤلية فشل الكرة السودانية و تشكل باسلوبها هذا اكبر عقبة فى
تطور الرياضة عامة وبصفة خاصة كرة القدم لان الدولة انصرفت عن دورها فى
تصحيح وتقويم الواقع الرياضى حتى يكون للهلال والمريخ وكلاهما يشكلان
القوى الرئيسة لكرة القدم الدور الرائد فى سمعتها خارجيا الا انهما تحت
ظل هذا الواقع يقضيان على اى امل لان يكون للسودان وجود فى ساحة الرياضة
الافريقية والعالمية بسبب هذا الانحرف الذى غرقا فيه واغرقا كرة القدم
بحكم انهم مصدر القوة والجماهيرية مما ينذر بان يزداد الموقف تدنية طالما
ان الدولة نفسها داعمة لهذا الانحراف الجماهيرى الذى اغرق كرة القدم فى
محيط من الفشل لا نخرج منه تحت ظل هذا الواقع بل سيظل مهددا بالمزيد من
الاخفاق

خلاصة القول الم يحن الاوان لان تخضع الدولة والاتحاد بل ومناطق الوعى
الرياضى وبصفة خاصة الاعلام ان يتصدى بمهنية عالية لدرارسة هذا الواقع
المحبط والتخطيط السليم لمخرج يصحح مسار هذه القمة حتى لا تظل علة وعالة
لاى تقدم لن تحققه كرة القدم تحت ظل هذا الانحراف القاتل بكل المقاييس
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 4  0
التعليقات ( 4 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    ابو عبدالله 04-15-2017 11:0
    التحية لابطال كاس افريقيا للامم 70 والتحية لابطال كاس مانديلا
    المريخ يستطيع ان يقدم الكثير بفضل الادارة الواعية ولكن سوء ملاعب الولايات والحرب القذرة من الحكام وكارهى المريخ والتصفية الجسدية التى يتعرض لها لاعبو المريخ داخل الملاعب دون حماية من الحكام من اسباب عدم تحقيق حلم الاميرة
  • #2
    أبوجديري 04-15-2017 10:0
    كلام جميل وياريت كل الكتاب والصحفيين تكتبون مثل هذه الكتابات التثقيفية الذي تنشر الثقافة الرياضية والمعرفة بأصول كرة القدم وما هية التشجيع فإين نحن من الآن من القرة الأفريقية اللاعبين الذين يملأوون ساحات الدوريات الأوربية من الأندية الأفريقية
    شكرا وألف شكر على هذه الرسالة الواضحة وأنتمى الاستفادة منها للجميع
  • #3
    Gaafar 04-14-2017 08:0
    مقال ممتاز يا استاذ النعمان لكن من الذى قاد الجمهور واللاعبين لهذه القناعة بأن الانتصار على الطرف الاخر هو نهاية المطاف والقمة التى تتدانى دونها القمم .. الإجابة بكل بساطة ادارات الأندية والاعلام الرياضى وخاصة الصحافة ومن أمامها وخلفه وحولها وفى بعض الأندية تتقدم الصحافة الأندية وتقودها
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019