• ×
الخميس 25 فبراير 2021 | 02-23-2021
زاكي الدين

المريخ نحو الأفضل..

زاكي الدين

 1  0  817
زاكي الدين

*تفوق المريخ على الهلال في قمة كأس الطلاب أكد على ان المريخ يسير نحو الأفضل بعد معاناة كبيرة عاشها الفريق بفضل معسكره الإعدادي وسؤ اختيار جهازه الفني السابق والذي بعد إقالته بدأت تعود العافية تدريجياً لجسد الفريق الأحمر ليتمكن من تخطي منافسيه في جميع البطولات ومباراة القمة التي إنتصر فيها المريخ بثنائية بكري وعاشور أكدت ان إرتفاع المستوى الأحمر في تصاعد مستمر وهذا يبشر بموسم إستثنائي ينتظر فيه الجميع حصد الألقاب المحلية والقارية.
*الفوز على الهلال اي كانت المناسبة يعطينا مؤشرات حقيقية حول مستوى المريخ وكذلك يشير لحقيقة ضعف الفريق الأزرق الذي بدأ في دفع فاتورة الأخطاء الإدارية المتلاحقة التي ترتكبها إداراته الحالية والتي ظلت تسقط الأجهزة الفنية كأوراق الخريف وظلت كذلك تهدم أركان فريقها على طريقة ما يطلبه الموالين أو ما يريده بعض من لهم حظوة وتأثير على رئيس نادي الهلال الذي ظل يقدم فصول من المراهقة الإدارية أوردت ناديه مورد الهلاك وأعتقد ان مباراة أمس الأول كشفت بوضوح حجم الفوارق الكبيرة بين الناديين رغم مكابرة الإعلام الأزرق وجدله الدائم بأفضلية فريقه التي باتت فقط على الصحف الزرقاء التي تفننت في بيع الأوهام لجماهير الهلال التي صدمت بفريقها المتهالك ولاعبيه يجرجرون أقدامهم في الملعب بلا هدى بعد ان واجهو فرقة منظمة يقف على رأسها جهاز فني مقتدر يملك فرقة متصاعدة الأداء ويتوفر له عدد متميز من اللاعبين في جميع الخطوط عكس الهلال الذي ابدى مدربه الكوكي رايه حول كشف فريقه وقد قالها الرجل انه بحاجة للتعاقد مع عدد من اللاعبين الأفارقة وهذا دلاله على عدم إقتناعه بعدد كبير من عناصر فريقه خاصة كشف أجانبه الممتلئ بأنصاف المواهب على غرار تيتيه.
*المريخ كان بمقدوره هزم الهلال بأكبر عددية من الأهداف ان إستغل رماته الفرص التي إتيحت لهم على مدار الشوطين ونتمنى ان يراجع غارزيتو هذه النقطة تحديداً لان الفرقة الحمراء مقبلة على مشاركة قارية تطلب إقتناص جميع الفرص وأعتقد ان المهرجان الذي أضيع امام مرمى مكسيم يجب ان لا يتكرر في المواجهات المقبلة.
*الهلال يعاني بشدة وأعتقد ان الفريق الحالي سيكون حصالة نقاط لفرق دور المجموعات.
*فريق بلا دفاع ولا قيمة لهجومه الذي انكشف على حقيقته ويعاني وسطه بفضل ضعف العناصر لهذا ستكون معاناته شديدة في المجموعات.
الفرق المصرية لديها بعد نظر بعد ان أبدت تفاؤلها بمقابلة الفرقة الزرقاء في المجموعات حتى أطلق بعضهم على الهلال لقب (المحجوز).
*المريخ كشف المستور بإمطاته اللثام عن وجه الفرقة الزرقاء التي تعيش أمجادها وقوتها في الصحف الزرقاء وعلى قارعة اعمدة كتابها.
وهج اخير
*الهتافات الساخنة لاحقت من باعو الوهم لجماهير الهلال بعد الهزيمة التي كان يمكن ان يسير بذكرها الركبان.
*المريخ فوزه على الهلال عكس حجم مستواه وتفوق لاعبيه كان نتاج طبيعي لحسن إختيارهم بعكس بعض اللاعبين الذين نالو السخط رغم "الهليمانة" التي أثارها باعة الوهم عند ضمهم على غرار شيبوب و ابستة الذي إتضح انه مقلب تاريخي.
*الكوكي الإطاحة به مسألة وقت خاصة ان فريقه الحالي يحتاج للكثير كي يقوى على منافسة الكبار.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    سيد البلد 04-10-2017 07:0
    انت بتقول الهلال كان تعبان .. والمريخ كله تمام!! عادي وطبيعي التمام بيغلب التعبان. حتى تصرف امير كمال ماجبت ليه خبر ولو من باب النصح لان الحكم جامل اللاعب وخاف من حساسية المباراة.

    * المريخ القوي المنظم غلب المحجوز بالحظ .. لان المحجوز ضيع اكتر من اربعة اهداف من جوة صندوق الدفاع القوي.

    ** دوري المجموعات ما بعيد وحنشوف المريخ المنظم ... والعوجة بالجد لو وقعتوا مع النجم والترجي او فريق مصري معاه المحجوز زاتو.
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019