• ×
السبت 10 أبريل 2021 | 04-09-2021
غبوش

التحكيم آفة الكرة السودانية ..!!

غبوش

 0  0  6320
غبوش

* كشر الإتحاد السوداني لكرة القدم عن أنيابه بقوة في وجه الهلال سيد البلد وزعيمها الأوحد من خلال الظلم التحكيمي الفاضح والمكشوف الذي مارسه عليه حكم المباراة التي جمعته عشية أمس الأول بضيفة الأمل العطبراوي ضمن مسابقة دورينا الممتاز .. ونجح خلالها الأسياد في تحقيق إنتصار كبير وعريض رغم كل ذلك الظلم بثلاثية ترفع الرأس . * حكم المواجهة المذكورة أتي للملعب وكل همه أن يسقط الهلال .. وأن يخرج من تلك المواجهة التي يلعبها بأرضه ووسط جماهيره مهزوماً مدحوراً حتي وإن كان لا يستحق تلك الهزيمة . * الحكم تغاضي عن أكثر من ركلة جزاء أكثر من واضحة إرتكبها دفاع الأمل ضد لاعبي الهلال وفي مقدمتهم المهاجم ولاء الدين في المواجهة .. وفي أول إحتكاك عادي لدفاع الهلال مع مهاجمي الأمل داخل منطقة الجزاء الزرقاء أعلن عن ركلة جزاء للفهود .. والحكم لم يتردد في طرد المدير الفني للهلال الكوكي من الملعب في وقت حرج للغاية من المباراة بزعم أنه قام بركل قارورة مياه الشئ الذي أعتبره الحكم سوء سلوك .. مع أن مدرب الأمل حداثة في الشوط الأول قام بفعلة أكبر وهو يركل أحدي الكرات بصورة أكثر من مستفزة أمام أعين الحكم الذي لم يحرك ساكناً بل ولم يتجدث مطلقاً معه .. والحكم قام بعكس العديد من الحالات في المواجهة ضد الهلال الشئ الذي كاد أن يخرج أقمار الهلال من طورهم لولا الخبرة الطويلة في الملاعب التي افادتهم كثيراً في تحمل كل ذلك الظلم المستفز للغاية . * لن نقول أن الحكم أراد مجاملة الأمل العطبراوي .. لأن الموضوع أكبر من الأمل بكثير .. بل أن حكم كوستي المعز أحمد أراد أن يرسل رسالة واضحة لمجلس إدارة الهلال تحديداً تقول أن الموقف الآخير للمجلس ضد الإتحاد العام الحالي .. والموقف الأكثر صرامة ضد أمين مال الإتحاد أسامة عطا المنان تحديداً سيدفع الهلال ثمنه غالياً .. فبدلاً من الظلم الذي كان يتم علي الأزرق علي إستحياء في كل المباريات السابقة صار الأمر مكشوفاً وعلي عينك يا تاجر بدون خوف من غضبة الجمهور الهلالي الذي يعلم الجميع مثاليته وأخلاقه العالية . * الهلال وقف بقوة وأعلن رسمياً عن مناصرته لمجموعة الفريق سر الختم المناوئة لقادة الإتحاد الحالي .. بل أن المجلس كشف للرأي العام بأكمله في الأخبار التي إنفردت بها (الأسياد) في وقت سابق عن مطالبته للإتحاد بمبالغ طائلة تبلغ 100 ألف دولار أستقطعها أسامة عطا المنان من نصيب الأزرق بسبب ديون للإتحاد الإفريقي علي الهلال وفي نفس الوقت إستقطعها الكاف من مستحقات الأزرق لديه .. مما يعني أن أسامة أخذ المبلغ لنفسه دون أن يرده للهلال بعد ذلك .. إضافة إلي مبلغ 100 مليون جنية عبارة عن نصيب الهلال في مقدم بث النسخة الحالية من الممتاز عبر قناة الملاعب الرياضية . * الإتحاد العام يريد أن يرفع العصا بقوة أكبر في وجه الهلال من أجل تركيعه .. ومن أجل تخويف أعضاء مجلس إدارته عبر لجنة التحكيم المركزية .. ولكن هيهات فمجلس الهلال الحالي بقيادة عرابه الدكتور أشرف الكاردينال لا يعرف الخوف أبداً .. ولا يمكن أبداً أن يجامل في مصلحة الكرة السودانية مهما كانت المغريات أو التهديدات . * نفس هذا المجلس سبق وأن ضحي ببطولة ممتاز كاملة من أجل مناصرة الحق عندما إنحاز للأمل العطبراوي في القضية الشهيرة فكيف يمكن أن تخوفه رسائل الإتحاد المكشوفة التي يرسلها له عبر إستهداف فريقه في مباريات الممتاز عبر رايات وصافرات التحكيم الظالمة . * كونوا معى فللمداد بقايا.. بقايا مداد..!! * الهلال علي مر السنوات لم يكن كغيره يجعل من التحكيم شماعة لتعليق الأخطاء التي يرتكبها في المباريات وهو الشئ الذي ربما أغري الإتحاد لمواصلة ظلمة عبر قضاة الملاعب . * نعم جماهير الهلال مثالية للحد البعيد ولا تتصف كغيرها بسلوكيات همجية .. ولكن للصبر حدود خاصة وانها تعشق فريقها بجنون . * مجلس إدارة الإتحاد العام الحالي سيكون مسؤولاً بصورة مباشرة أمام الرأي العام في حالة حدوث أي كارثة في المستقبل إن واصل التحكيم ظلمة للهلال .. فجماهير الأزرق يمكن أن تتحمل وأن تصبر ولكن للصبر حدود دائماً . * فشل الإتحاد الحالي في إدارة الكرة السودانية من كل الجوانب بفضل تخبط قادته .. وسعيهم لمصالحهم الشخصية علي حساب وظائفهم وهو يريد رغم كل ذلك الفشل أن يجبر الأندية علي الوقوف معه ومساندته .. وإن فعلت هي كلها فلن يفعل الهلال لأنه نادي يملك قراره ولا يرغب في مجاملته علي حساب القانون بعكس الكثير من الأندية الأخري . * أمس تقدم نادي الأمل بإعتذار كبير لنادي الهلال عن الإعتراض الذي تقدم به سكرتير النادي ضد تواجد الطاهر الحاج في القائمة الرئيسية للهلال في مباراة أمس الأول وأكد أن ناديه لم يتقدم ولم يتقدم بشكوي ضد الهلال ليس فقط للعلاقات الطيبة التي تربط النادي العطبراوي بالأزرق بل لثقتهم أنم الشكوي في الطاهر ستكون خاسرة . * هل وصل الحال ببعض الأندية بأن تحرض منافسي الأزرق للتقدم بشكوي بضده مع إلتزامها لهم بجميع المنصرفات التي تشمل قيمة الشكوي إضافة لمبلغ (50) مليون أخري كما يتردد ؟؟. * لو وصل الأمر لهذا الحد فعلي إدارة ذلك النادي أن تتقدم بإستقالتها فوراً من مناصبها لأنها ليست جديرة بالتواجد فيها . آخر مداد!! لاموني الناس ونسوا هواي .. أشكي وأحكي آلامي براي
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : غبوش
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019