• ×
الثلاثاء 11 مايو 2021 | 05-11-2021
النعمان حسن

الوالى حقق هدف اللجنة وانقذ مشاركة الهلالين والمريخ فى البطولات

النعمان حسن

 9  0  2311
النعمان حسن





تدخل الدولة على اعلى مستويياتها فى شان الاتحاد السودانى لكرة القدم كما
سبق ان تناولته انما كان بمبادرة من والى شمال كردفان بغرض انقاذ هلال
الابيض وبالطبع معه هلال ومريخ العاصمة من الحرمان من المشاركة فى
البطولات الافريقية فى دورى ابطال افريقيا والكونفدرالية وكان ذلك على
اثر ما تداعى من خبر يقول ان الوزارة والمفوضيةاصدرا قرار بتجميد ضباط
الاتحاد العام وللحقيقة والتاريخ كانت تلك المبادرة منه هامة وموفقة لان
تجميد قادة الاتحاد بقرار من اى هيئةرسمية سوف يعنى تلقائيا تجميد عضوية
السودان فى الفيفا والذى يترتب عليه تلقائيا حرمان الاندية الثلاثة من
المشاركة فى البطولة الافريقية لهذا تداولت الاوساط الرياضية ان دافع
هذا التدخل استهدف حماية الاندية الثلاثة من ان تحرم من المشاركة
الافريقية وبالفعل كان هذا اهم ايجابيات هذا التدخل فهو الذى امن
السودان من ان تجمد عضويته فى الفيفا والذى يترتب عليه تلقائيا حرمان
الاندية الثلاثة من المشاركةفى البطولات الافريقية او كاس العالم للاندية
بل ومشاركة المنتخبات الوطنية خارجيا فكان التدخل كما تردد لانقاذ
الكرة السودانية من عقوبة التجميد التى كانت ستطاله لوان قرار تجميد ضباط
الاتحاد العام قد صدر بالفعل او لو انه كان جاهزاومعدا للاعلان قبل ان
تحول مبادرة والى شمال كردفان مولانا احمد هارون من هذه التداعيات
الخطيرة التى كانت ستحل بالكرة السودانية ممايعنى ان التدخل فى جوهره لم
يكن معنى به التدخل فى شان الاتحاد وانتخاباته كما تردد وانما كان من اجل
المشاركات الخارجية

الان تاكد ان هذا التدخل انقذ الكرة السودانية وبصفة خاصة قمتها
المشاركة خارجيا من الحرمان بعد ان تداعت الاحداث وكشفت بل واكدت ان هذا
كان هو الدافع الحقيقى من تدخل الدولة فى هذا التوقيت فى هذه المرحلة من
تصعيد اللاحداث التى كان سيشهدها اتحاد الكرة الان جاءت الاحداث
والوقائع لتؤكد ان هذا هو المبرر الحقيقى من تكوين اللجنة الوزارية
الذى استهدف تدارك تعرض السودان للتجميد من الفيفا

لهذا كان من الطبيعى ان تاتى مخرجات هذا التدخل على غير ما توقعه وراهنت
عليه اطراف كثيرة بانه كان يستهدف تدخلات هامةوخطيرة تفضى لتدخل الجنة
بفرض قرارات تفضى لمتغيرات هامة فى الجمعية العمومية المنوط بهااصدار
النظام الاساسى للاتحاد والتى تمثلت حسب ما توهم البعض انها ستؤدى
لمتغيرات جوهرية فى تكوين الجمعية العمومية للاتحاد وذلك اولا بتخفيض
ممثلى اتحاد الخرطوم من11 لاربعة ثم حرمان ممثلى التحكيموالتدريب
والذين تخطاهم قانون2016 ولم يؤمن لهم على هذا الحق ثم اخيرا تخفيض عدد
الاتحادات المحلية فى عضوية الجمعية الذى بلغ 46 اتحاد بغير ولاية
الخرطوم الى ان كانت المفاجاة ان هذا التدخل لم يحقق ايا من هذه الامال
الثلاثة التى راهن عليها كثيرون فى اطار الصراعات بالاتحاد فكانت
المفاجاة ان اللجنةالوزرية العليا فاجات كل من تعلقت امالهم بهذه
المتغيرات انها لم تقرر اى من هذه التعديلات بل امنت على نفس الواقع مع
متغيرات طفيفىة لاتكر ومنعدمة الاثر حيث امنت اللجنة على بقاءكل من كانوا
مستهدفين بالاقصاء فى مشروع المتغيرات

هذا الواقع الذى فرض نفسه لا يحتاج لكثير من الاجتهاد لان تدخل الدولة
والذى استهدف عدم تصعيد اى صراع مع الفيفا يفضى لتجميد الاتحاد ويحرم
انديته الثلاثة من المشاركات الخارجية فانه لم يكن امام اللجنة الا ان
تغض الطرف عن اجراءهذه المتغيرات الثلاثة لانها لو اقدمت عليها ستجدنفسها
فى صدام مع الجمعية العمومية التى تشارك فيها الكيانات الثلاثة المستهدفة
بالتغيير وهوما لن تنجح فيه لان الكينات الثلاثة من ممثلى اتحاد الخرطوم
والحكام والمدربين واخيرا الاتحادات المحلية هم اعضاء فاعلين فى الجمعية
التى يتعين عليها اسقاط عضويتهم وهذا ما سيقابل بالرفض من قبل الجمعية
مما يعيد الازمة لمربعها الاول لانه ان تدخلت الدولة لتفرض نفسها على
الجمغية التى تنعقد اليوم سينتهى مصير الكرة السودانية لنفس المصير الذى
تهدده لو صدرت قرارات التجميد للضباط ليصبح التجميد وارد فى الحالتين وهو
ما استهدف تكوين اللجنة تجنبه

لهذا كان من الطبيعى ان تؤمن مخرجات تدخل الدولة على نفس تكوين الجمعية
الغمومية او يطيح التدخل بمشاركة الاندية الثلاثة والذى كان المبرر
لتدخل الدولة فى هذه المرحلة لهذا امنت اللجنة على نفس تكوين الجمعية
الجمغية والا لكان التجميد الذى استهدفت الدولة بتدخلها تجنبه هومصير
السودان فى الحالتين فكان لابد لها تتجنب الصدام مع الجمعية
العموميةالذى سيودى تلقائيا للصدام مع الفيفا ونهايته بالطبع التجميد
الذى استهدفوا بتدخلهم تفاديه

انهامعركة ادارها والى شمال كردفان بحنكة حققت لولايته وللهلال
والمريخ تامين مشاركتهم فى البطولات الخارجية وان راهن اخرون انها ستحقق
لهم مصالحهم الانتخابية



خارج النص

-شكرا الاخ كابو اولا اصوات الناخبين تحميها مصالحهم لهذا ان كانوا
متضررين لن ينفذوا اى تعليمات من اى جهة كانت الامرالذى فرض على اللجنة
ان تتراجع عن اسقاط عضوية ممثلى الخرطوم والحكام والمدربين والاتحادات
المحلية التى كاتوا ينوون تقليصها وثانيا هم الذين نجحوا فى تحقيق
مصالحهم عندما ضمنوا القانون فى اخرمرحلة من اجازته بالبرلمان تاكيدعضوية
الاتحادات المحلية فى الجمعية بل ابعد من هذاهم الذين اسقطوا سلطة الوزير
للتدخل فى عضوية الجمعية واصبحت من اختصاص الجمعية القديمة وهذاما
ادركته اللجنة الوزارية فتراجعت عن العديلات التى كانت متوقعة فى الجمعية
لانها لن تجاز من الجمعية طالما ان هناك اعضاء اصحاب قرار متضررين كما
ان الدولة فى حالة الاتحاد تعلم انها لا تملك فرض قراراتها لان الفيفا
سترفض تدخلهم وستجمد السودان لهذا اذعنت للواقع خاصةوانه يحقق فى ذات
الووقت مصالح اصحاب المبادرة فى تدخل الدولة لحماية مشاركتهم الخارجية



-شكرا الاخ شوقى الخلل فى تكوين الجمعية حسب ماقلت ولعلمك حتى انعقاد
البرلمان لاجازة القانون لم تكن الاتحادات المحلية مضمنة فى مشروع
القانون كما ان الحاكمية لم تكن للجمعية التى انتهت دورتها ومع ذلك منحت
السلطة التى كانت للوير فى قانون 2003 لهذا فان الدولة ان ارادت ان تطوع
الوضع لصالح المجموعة الثانية فان مجموعة الاتحاد الحالى قابضة على
مفاتيح القرار بعد ان ضمنت الاغلبية العظمى من الاتحادات المحلية الذين
يقارب عددهم الخمسين بجانب الحكام والمدربين مما يعنى فرصتهم هى الاكبر
واوفقك ان الدولةكان يمكن ان تفرض نفسها على اعضاء الجمعية لوكانت هذه
المصلحة تتحقق لهم دون اسقاط اعضاءمؤثرين فى الجمعية ولكنها قطعاادركت
انها لا تملك فعل ذلك اذا كانت المصلحة لن تتحقق الا باسقاط عدد كبيرمن
عضوية الجمعية لهذا تراجعت خاصة ان الذين حركوا الدولة ممثلين فى مبادرة
هلال الابيض فان مصلحتهم ان يتجنبوا الصدام مع الفيفا وهذا ما دفعهم
للتحرك لماعلموا ان الوزارة والمفوضيةقرروا تجميد ضباط الاتحاد مما يؤدى
لمعاقبة السودان وحظر مشاركته خارجيا يعنى المصالح هى التى تتحدث
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 9  0
التعليقات ( 9 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    عباس 04-05-2017 01:0
    انت بتكتب من عشرين سنة والحال مائل ومااظن يتغير فالافضل ان تكتب عن سوق الخضار يمكن الحال يتغير بس ماقلت لي موضوع باسكال انتهي علي شنو
  • #2
    عصام 04-05-2017 10:0
    وما زال الخوف من الفيفا قائما لكن السؤال المهم ما هو دور الدولة والاجهزة الامنية والعدلية من الفساد من قبل الاتحاد وضباطه كان من باب اولى ان تفتح لهم بلاغات اعتدا على المال العام ويحرمو من الترشح مرة اخرى وقياداة الفيفا نفسها ادينت بالفساد والاتحاد الافريقى الجديد سوف يبارك الخطوة اما لجنة هارون تاتى لتقنين وجود المفسدين وعوددتهم مرة اخرى وسوف تعود ريمة لعادتها القديمة وتبدا لعبة البيع والشراء للاصوات من قبل هؤلاء الشرزمه من المفسدين وحتى لو رشح امامهم شداد مره اخرى وهم ضامنو الفوز لابدد للدولة ان تتدخل بصفة محاربة الفساد ودحر المفسدين وبمباركة الاتحاد الافريقى والدولى
  • #3
    بكرى 04-05-2017 10:0
    اخي النعمان والله انا استقرب من خوفنا من التجميد ونحن اصلا مجمدين من حيث انديتنا او منتخباتنا فى ظل هذا الاتحاد الفاسد الذى يديره رجل واحد وهو دائما فى الواجه فى اى شىء فاسد تجد اصابع الاتهام تشير اليه مع ضعف وهوان وسلبية بقيت الضباط فهو الكل فى الكل .الا كان احرى بمن يريد ان يجمد الضباط ان يحولهم الى المحاكم بتهم الفساد ولاكن نقول شنو نحن فى دولة الا قانون وعزيز القوم الحرامى والفاسد .انا واحد من الناس اتمنى ان تتجمد رياضتنا حتى نرتاح من هذه الشرزمه الفاسدة فى كل مجالات الرياضه اتحاد واندية واعلام عسى ولعل بعد سنين التجمد ان يمن عليا الله بمن هو اصلح.
  • #4
    ابراهيم مصطفي عثمان 04-05-2017 10:0
    كلما ذكره (الخبير) صحيح لكن حكومة الانقاذ لن تتوقف من التدخل لان المنظومة الحاكمة لا تؤمن اصلا بالرياضة ولا باهليتها وتلك هي المصيبة يا ناس.
  • #5
    الجيلى التوم 04-05-2017 09:0
    نحن مع تجميد هولاء القاده الذين دمروا الكره السودانيه بالاساليب المتلويه والمجملات حتى تسقيم الرياضه فى هذ1 البلد يجب ان يهب هولاء القوم هارون ومجموعته من اجل خدمة ناى معين كفايه مجاملات على حساب الوطن
  • #6
    شوقي 04-05-2017 09:0
    الأستاذ النعمان
    اتفق معك فى بعض واختلف معك فى بعض ما قلت
    اولا اذا عرفت كيف يفكر الكيزان سوف توصل للحقيقة لأنك تنظر للموضوع وتقيمه بالقانون والمفروض والظاهر أمامك
    هؤلاء اخبس من مشى على وجه الأرض منذ ان خلق الله البشر
    سياسة الكيزان (الملف الأسود) أي شخص عمل مع هؤلاء لديه ملف اسود يخرج عن الحوجه ويعبر هذا الملف السوط الذي يلوح به عن الحوجه
    والأسلوب الثاني التصفية أي شخص لم تتمكن الحكومة من عمل ملف له يتم تصفيته والأحداث كثيرة وممكن ترجع أي واحده منها
    والأسلوب الثالث هو التزويج والتزوج والتعيين هذا الأسلوب يستخدم لإسكات البعض لان كلامها سوف يسبب مشاكل للحكومة والامثله كثيرة أولها زواج الرئيس وثانيها تزويج ابن الزبير.
    ضباط الاتحاد لهم ملفات فساد بطرف الحكومة وجاء وقتها انتم فتكر الحكومة كانت لا تعلم بالفساد الحاصل داخل الاتحاد والحكومة كانت عارفه كل شئ وكانت تجمع وتملا الملف وعندما تحتاج لهذا الملف تفتحه
    ارجع بالذاكرة قليلا كم مرة تم التلويح بفتح ملف فساد بطولة الشأن ولم نسمع بأي إجراء بالمناسبة ملف الشأن فيه شخصيات كانت مؤثره فى الحكومة أمثال الجميعابي وعلى عثمان وتم إبعادهم من المناصب ولم تعرض رغم ثقلها داخل الحزب الحاكم خوفا من ملفات الفساد.
    ألان الحكومة تستخدم ملف فساد الاتحاد ضد ضباط الاتحاد وهذا لا يتم فى العلن بل زيما بقولوا تحت تحت
    أسال نفسك لماذا وافق ضباط الاتحاد بتجاوز النظام الأساسي والقانون ووافقت على عدم معاقبة الهلال عندما انسحب فى الموسم قبل الفايت من الدوري والكأس
    انتم فتكر الموضوع كان جوديه لا يا أستاذ تم جمعهم وتهديدهم إذا لم يتجاوزا عن القانون سوف يتم فتح الملفات
    حتى الجمعية العمومية أتت وبصمت ورجعت وهي تخالف النظام الأساسي
    الشخص الوحيد الذي قال للحكومة لا هو كمال شداد لان الحكومة ما تمكنت من عمل ملف اسود له وتدخلت ألفيفا

    السيناريو المتوقع سوف تجتمع الجمعية العمومية وتبصم على النظام الأساسي واللائحة التي أعدها والي الأبيض هارون وتذهب أما الاتحادات الولائية فيه فى يد الحكومة تأمرها وهي تنفذ لان المتحكم فيها هو الوالي لكل ولاية سوف تأتي إلى الجمعية العمومية وتصوت للشخص الذي يحدد الوالي لها وتذهب
    اتحاد الخرطوم وهمت الكوز الذي ظل فى منصبه منذ قيام الإنقاذ وحتى ألان رغم انه افشل مهندس فى تاريخ السودان الان يصرح ان أصوات الخرطوم للفاشل عبد الرحمن تأني في منو الحكام والتدريب خارج التصويت حتى لو دخلوا التصويت تأكد لن يقولوا للحكومة لا لان كلمه لا يعني يفقدوا الكراسي ويذهبوا

    يا أستاذ النعمان الموضوع اكبر بكثير من وضع نظام اساسى ولائحة كل شئ مبرمج حتى صلاح إدريس الذي تعشمنا فى يوم بأنه الحل لان شداد لن يأتي مرة أخري رغم فشله لكن أحسن من عبد الرحمن سر الختم الفاشل الفاسد مدمر مشروع الجزيرة

    يا أستاذ النعمان الفاشل عبد الرحمن تم تعينه والي على الجزيرة ليدمر مشروع الجزيرة كما تم تدمير السكة حديد لان أهل عطبرة شوعيه وإفقارهم هي سياسة الكيزان
    سوف يأتي الفاشل عبد الرحمن سر الختم لرئاسة الاتحاد ليس بتصويت أعضاء الجمعية العمومية بقناعه بل لأنهم مأمورين يصوتوا له
  • #7
    عزالدين تنزانى 04-05-2017 08:0
    الاستاذ /النعمان انعم الله عليك بموفور الصحة والعافية
    اخالفك الرأى فى مبادرة السيد الوالى والتى لو لم يكن هلال الابيض طرفاً فيها لما بادر وجنب السودان من الاصتضام بالفيفا.
    فالاتحاد الذى دمر الرياضة دماراً كاملاً لا يستحق له البقاء على ادارة
    الشأن الرياضى وعليه فاليذهب الى مقبرة التاريخ غير مأسوف عليه.
    السودان لن يخصر شئ حتى لو جمدت الفيفا نشاطنا الرياضى وحرمت الهلالين
    والمريخ من المشاركة الافريقية لان لا عندنا منتخب نبكى عليه ولا الهلالين
    والمريخ فى استطاعتهم فى ظل ما نراه من مستويات متدنية ان يقدموا شئ
    يشرح صدورنا وتذكر كلامى هذا ان مد الله فى اعمارنا لان الحال باين ومستويات فرقنا الضعيفة لن تصمد امام فرق شمال افريقيا وغربها القوية
    التى لا تقارن مع انديتنا.
    اذا كان كل الوسط الرياضى فى البلاد اجمع على فشل الاتحاد ولجانه وهم
    يعلمون علم اليقين بانهم غير مرغوبون وفشلوا فى قيادة النشاط الرياضى
    فلما الكنكشة اذا ؟ ولمصلحة البلد وتجنباً لعقوبات الفيفا فلماذا لا
    يتقدم قادة الاتحاد فى شجاعة منهم بالاستقالة حتى يرتاحوا ونرتاح منهم
    ويا دار ما دخلك شر !!!!
    ودمروا الرياضة
  • #8
    النعيم 04-05-2017 07:0
    أستاذنا الكبير النعمان
    السلام عليكم ورحمة الله .
    نعم إن ما قامت به اللجنة حقق حماية الفرق المشاركة خارجيا، ولكني أرى أنه حقق أيضا ضعضعة الجمعية العمومية كخطوة تأتي على إثرها جمعية بشخصيات مغايرة في الانتخابات القادمة ليتم بعدها الوصول إلى تلك الغايات ولو بعد الدورة القادمة للاتحاد ليتم ذلك في الدورة التي تليها .بمعنى على نار هادئة .
  • #9
    النعيم 04-05-2017 06:0
    أستاذنا الكبير النعمان
    السلام عليكم ورحمة الله .
    نعم إن ما قامت به اللجنة حقق حماية الفرق المشاركة خارجيا، ولكني أرى أنه حقق أيضا ضعضعة الجمعية العمومية كخطوة تأتي على إثرها جمعية بشخصيات مغايرة في الانتخابات القادمة ليتم بعدها الوصول إلى تلك الغايات ولو بعد الدورة القادمة للاتحاد ليتم ذلك في الدورة التي تليها .بمعنى على نار هادئة .
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019