• ×
الأحد 19 سبتمبر 2021 | 09-19-2021
بلل

حليل هلال زمان

بلل

 1  0  889
بلل

رغم الإحباط الذي يلازم الأهلة هذه الأيام بتدهور مستوي فريق الكرة بصورة كبيرة أدي لتذمر الجماهير وإزدياد الخوف من المجهول.
سنظل نتمسك بالأمل في عودة الهلال الي سابق عهده حتي لو إستعاد جزء يسير من المستوي الذي يشبه الهلال الحقيقي.
تعودنا من الأزرق أن يعود بقوة رغم كل الظروف وأخذ موقعه الطبيعي في المقدمة مصحوب ذلك بتقديم العروض الجميلة.
في الفترة الأخيرة قابلت بعض الأهلة الذين يعشقون الهلال لدرجة الجنون وذكروا أنهم في شوق كبير لتلك العروض الجميلة خلال المباريات.
اكدوا أن النتائج اصبحت لا تهمهم بقدر ما هم يترقبوا الاستمتاع بالعروض القوية التي تلهب الحماس وتجعل الجماهير في المدرجات تنتشي.
جماهير الهلال كانت لا تهتم كثيرا بنتائج المباريات التي كانت محسومة بالنسبة لهم حيث ظل الأزرق يكتسح الخصوم بنتائج قياسية.
كل ما يهم هو تقديم أرقي فنون الكرة من جانب اللاعبين والمسمي بالعروض البرازيلية ويجعل المشجع العادي يدخل في حالة لا شعورية من الفرح.
حتي عروض الهلال الجميلة تنعكس علي الصحافة التي تتباري في التغزل في مستوي الهلال والعرض الساحر الذي قدمه اللاعبين.
كما تتنافس في إبراز مقدارتها بتزيين المانشيت بأروع الحروف تتناسب تماما مع مستوي الفريق الذي ظهر به خلال المباراة.
هذه الظاهرة إختفت منذ فترة طويلة وحلت مكانها الجمهور يخرج حزين وغاضب علي مستوي اللاعبين ويتحسر علي حال الفريق.
ليست الجماهير وحدها في إنتظار عودة تلك العروض الجميلة كلنا في إنتظار ذلك وأصبحت النتائج لا تهمنا بقدر ما يهمنا عودة (هلال زمان).
(هلال زمان) الذي كان ينافس الأندية العالمية في تقديم العروض القوية والجميلة مما يؤدي الي غليان في المدرجات لمستوي اللاعبين المميز
هذه العروض تؤدي إلي إنفعالات لا إرادية من المشجعين الذين يشعرون أحيانا أنهم داخل الملعب الي جانب اللاعبين للحماس الموجود في النفوس.
مباريات الهلال طوال الـ(90) دقيقة تلفت الإنتباه ولا تجد لحظة واحدة للإنشغال عن ذلك نظرا لكمية المتعة والإثارة الموجودة.
حاليا الوضع إختلف وإختفي ذلك الجمال الذي كان موجود في مباريات الهلال السابقة وحلت العروض الباهتة والضعيفة مكان الروعة والسحر الكروي الأصيل.
كل الأندية الداخلية والخارجية كانت تخشي الهلال وتعمل له ألف حساب وتتخوف من مواجهته حتي وهو ليس في قمة الجاهزية.
إسم الأزرق فقط كان يتسبب في الرعب للخصوم خاصة وأن اللاعب مثل المحارب يقاتل بكل بساله من أجل الشعار الذي يرتديه.
بعض اللاعبين في الأندية الأخري كانوا يقدمون بعض الأعذار خوفا من مواجهة الهلال الذي كان اللعب أمامه يعتبر مجازفة كبيرة غير معروفة العواقب.
لن نطالب الجيل الحالي بالوصول لمستوي لاعبي الأمس فقط عليهم اللعب بروح الهلال التي إشتهر بها الروح القتالية التي لا تجامل في الهلال.
إذا تواصل تقديم العروض الحالية التي ظهر بها الفريق في المباريات الماضية خاصة العرض الذي قدمه الفريق أمام اهلي عطبرة.
سيتعرض الهلال للهزائم علي المستوي المحلي والأفريقي والواقع يقول ذلك مع إرتفاع مستوي الاندية التي اصبحت تملك طموح كبير في الممتاز.
كما أن المستويات الفنية اصبحت متقاربة للغاية ولتحقيق والحصول علي النقاط الثلاث يحتاج الي بذل مجهودات كبيرة.
إستعادة روح الهلال مع الجاهزية الفنية المطلوبة سينجح اللاعبون في إعادة الازرق المعروف بشراسته المعهودة وسيعود الي نشر الرعب من جديد وسط الخصوم.
وجود أحد قدامي الهلال الي جانب الكوكي مهم للغاية في الجهاز الفني والذين إشتهروا خلال مشوارهم مع الفريق باللعب الحماسي والقتالي.
هناك العديد من الاسماء التي تستحق العمل في الجهاز الفني الازرق لأن المرحلة التالية تتطلب ذلك كما أن وجود مساعد وطني مهم للغاية بالرغم ان هناك عدد من المدربين الوطنيين أفضل بكثير من الكوكي.
(نقاط صامتة) ..
الهلال في حاجة لمزيد من التجارب الودية لتجهيز جميع اللاعبين.
الجاهزية مطلوبة في ظل الإصابات المتكررة للاعبين.
المطلوب من الكوكي العمل علي صناعة بدائل في مستوي الأساسيين.
يجب أن يظهر الهلال بمستوي مختلف امام الفهود.
تقديم عرض مقنع يشبه الهلال أهم من النتيجة.
(صمت اخير) ..
نحن الهلال بنريدو جد.
إذا لعب الهلال فخبروني فإن الفن منبعه الهلال.
حليل هلال زمان.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : بلل
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    د.الشريف 04-03-2017 04:0
    حليل هلال زمان .. هلال الخمسات والستات .. حليل هلال مازيمبى وهلال الشرميطى .. حليل هلال سيكافا الما جاب الوصافا !!!
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019