• ×
السبت 6 مارس 2021 | 03-05-2021
عبدالله القاضي

فريق تعبان ..وإضاءة باهتة وتصوير زي الزفت .. لكن النجيلة تمام !!

عبدالله القاضي

 10  0  6007
عبدالله القاضي

كثيرا ما أتجنب الكتابة في الأمور الفنية لأن هذا لا يمكن أن يكون إلا من شخص متخصص أو يعرف جيدا خطط اللعب ... وأنا لا أفقه كثيرا في تلك الخطط ولا يهمني أن يلعب الهلال 4-4-2 أو 3-5-2 أو 1- 9 - لكن كل ما يهمني كمشجع ومتابع للهلال أن أرى الفريق بكامل عافيته يصول ويجول ويقدم الكرة الجميلة واللعب الرجولي والغيرة على شعار النادي حتى لو خسر الفريق بعد ذلك أنام مرتاح البال ولا يلومنهم أحد !!
المباراة الأخيرة للهلال أمام أهلي عطبرة كان في غاية السوء وعلى جميع المستويات بدءا من حالة التوهان في وسط الملعب والدفاع المهزوز والهجوم الغائب الحاضر والعك الكروي ولاعبين يحملون أرجلهم بتثاقل ويركضون خلف لا شيئ ومدرب لا يدري ماذا يفعل !!
أعتقد أن سبب هذا الأداء الهزيل هو الراحة السلبية التي دائما ما أقول أنها تأتي بنتائج عكسية على اللاعب السوداني بصفة عامة لأنهم بعد كل راحة سلبية يؤدون مباريات بذات السوء كل عام , لأن الراحة عند اللاعب السوداني هو النوم في العسل وإضاعة اللياقة وغياب التركيز الذهني وحتى لو كان الفريق يؤدي تمارينه بانتظام لكن نفسيا طالما كان هناك كلمة اسمها الراحة كأنما ما يقوم به اللاعب لا يؤدي الغرض طالما كان يضع في باله وفكره أنه في راحة وأرجوا من الأخ الدكتور بكري فالح أن يفتينا في هذا الأمر من الناحية العلمية وهل كلامي هذا أقرب للصحة أم مجرد تنظير ؟!
وسط الهلال فيه مجموعة كبيرة من اللاعبين المحترفين ويعتبر أكثر خطوط الفريق تكدسا بالمحترفين رغم ذلك لا تجد هؤلاء أثناء المباريات وقد شاهدت الثلاثة مباريات الأخيرة للهلال ولم أجد تمريرة واحدة تركت أثرا في ذاكرتي ولو سألت أي شخص يحب الكرة سوف يذكر لك مجموعة من تمريرات حاسمة من لاعبي الوسط للمهاجمين .. لكن في الهلال مازلت أحلم بصاحب لمسة في وسط الملعب يضع المهاجم بتمريرة واحدة وجها لوجه مع حارس المرمي !!
يجب على كل هلالي وأولهم مجلس الهلال وإعلامه أن يكونوا واقعيين وأن لا ينتظروا من هؤلاء معجزات في البطولة الأفريقية أو حتى في الدوري المحلي لأن ما نشاهده يؤكد بأن الفريق يحتاج للكثير حتى يكون في مستوى المنافسة دون خوف أو توتر وحرق أعصاب وهذا لن يتأتى إلا إذا اعترفنا بالنقص الموجود في الفريق من قلب الدفاع ووسط الفريق الذي فشل حتى الآن في تمويل المهاجمين بالكرات الحاسمة وإذا كان هذا يحدث في الدوري المحلي ومع فرق أقل إمكانيات من الهلال فماذا ننتظر مع فرق أفريقية شرسة لا ترحم ؟!
أجمع الكل على سوء حال الفريق لكن إذا صح ما نسب للمدرب الكوكي بأن الحمل الزائد وراء هذا الأداء السيئ فهذه مصيبة لأن المدرب هو من يتحمل هذا بجانب المعد البدني ولا يعقل أن يقول المدرب هذا الكلام إلا إذا كان المعد البدني يعمل كيفما اتفق وبعيدا عن إشراف المدير الفني !!!
هذا عن الفريق أما ملعب الهلال فمنظر النجيلة الخضراء المستوية تسر الناظرين مما يؤكد أن هناك عمل كبير وأن أرضية الملعب أصبحت من أفضل ملاعب القارة ويحتاج فقط أن لا نقوم بتخريبه كما يحدث كل مرة وننقض غزلنا من بعد قوة بأيدينا أنكاثا حين نأتي بمن لا علم ولا خبرة ولا معرفة لهم بتخطيط وقص ملاعب الكرة لأن ماكينات القص هي تحتاج للخبرات , وتخطيط الملعب يحتاج كذلك لفنان يعرف ماذا يفعل وأرجو أن لا نرى هذه المرة درب الدبيب الذي كنا نراه بعد كل قص وحلاقة بائسة للنجيل وسوف أناقش مع رئيس رابطة الهلال الأخ على بتري في إمكانية توفير أحد عمال الملاعب المتخصصين في قص وتخطيط الملعب لنرسلهللعمل في نادي الهلال وما أكثرهم في قطر فقط أرجوا أن لا يرفض مجلس الهلال كما رفضوا من قبل النجيلة المقدمة لهم هدية من نادي قطر !!.
مقولة نقص القادرين على التمام نراه بعد كل هذا المنظر المخضر الجميل والجهد المبذول نشاهد على النقيض إضاءة باهتة ولا تشبه ملاعب الكرة ورغم ما قيل من أشعار ومواويل عن الكشافات الجديدة من المطبلين لكن الأمر على أرض الواقع يقول أن الكشافات ليست على ما يرام وأن الإضاءة داخل الملعب ليس مثاليا والدليل كمية الظلال التي نشاهدها مع حركة اللاعبين وكذلك الأماكن المظلمة أو الخافتة في إضاءتها في أجزاء كثيرة من الملعب وهذا ظاهر أكثر للمشاهدين خلف الشاشة ومن غير المعقول أن يقوم الكاردينال بكل هذا الجهد وهذا العمل الجبار ثم يترك أمور يراها صغيرة أو غير مهمة بينما هي أكثر من مهمة ولذا لا بد من تجويد العمل بالشكل الكامل حتى إذا جاء يوم افتتاح الجوهرة أن لا نجد ما نكتبه من نقد للنواقص غير الإشادة والشكر الجزيل!!
بالكو

نأتي لأس البلاء والذي جعل كل القنوات المحلية والخارجية تهرب من نقل مباريات الدوري السوداني بينما يتسابقون لنقل دوريات أقل بكثير من مستوى دورينا فنيا لكن لأنها من ناحية الملاعب والتصوير فهي تفوقنا بسنوات ضوئية لذلك النقل والتعليق والتصوير الممتاز يغطي على ضعف المستوى الفني ....

بالله عليكم هل ما شهادناه بالأمس في مباراة الهلال والعطبراوي أو مباراة المريخين من تصوير وإخراج يمكن أن نشاهده في أي مكان في العالم ؟! أقسم بالله أن بعض التصوير من خلال أجهزة المشاهدين الخاصة التي ملأت المواقع كانت أفضل وأحسن من النقل التلفزيوني لقناة الملاعب ... معقولة أن يكون التصوير كأنه من الجو وكأن الكاميرات معلقة في الهواء خارج الاستاد ؟! لا ترى وجه لاعب ولا تعرف من هو كابو ومن هو تيتيه ولا تفرز بين صلاح نمر وعلي جعفر لدرجة أن المعلقين في المباراتين كانوا يخلطون بين اللاعبين لدرجة المبالغة بل أن المعلقين لا يعرفون من الذي سجل الهدف إلا بعد الإعادة لثلاث مرات ... هل هكذا يكون التصوير ؟! وهل هكذا يكون الإخراج ؟!

أين هي وعود قناة الملاعب ومديرها العام بأنهم استعدوا جيدا لنقل الدوري بمجموعة من الكاميرات الحديثة والفنيين المهرة ؟! أين هي تلك الكاميرات الحديثة وأين هي عربات النقل التي شاهدنا صورها عبر المواقع فقط ولكن على أرض الواقع الأمر مختلف تماماً .. عشوائية في النقل عشوائية في التصوير ... خرمجة في الإخراج ... تعليق ممل ... واستوديو تحليلي يحتاج لتحليل !!!

السؤال الذي يطرح نفسه .... هل الاتحاد العام لديه شروط مع الناقل الحصري ؟! هل هناك بنود محددة عن جودة العمل ووقف التعامل مع القناة في حال الإخفاق ؟!


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : عبدالله القاضي
 10  0
التعليقات ( 10 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    ابو المؤيد 04-02-2017 05:0
    ياخ قوم لف !!!!!
    الكتابة في الأمور الفنية لا يمكن أن تكون إلا من شخص متخصص أو يعرف جيدا خطط اللعب ... وأنت لا تفقه في تلك الخطط .

    فلم لا تنطم وتريحنا ما تدلقه هنا من غثاء !!!!!!
  • #5
    sabir 04-02-2017 12:0
    كلامك صحيح واضف لسوء الاضاءة والتصوير المدرب التعبان واطهر الطاهر ما عرفنا لاعب مع الهلال ولا اهلي عطبرة صنع لعب للعطبرواي اكثر من لاعيبة وسط الاهلي لازم يلعب السمول او الطاهر الحاج افضل على ان يكون اطهر احتياظي لاي خانة ماعدا الدفاع
  • #6
    كورنجي 04-02-2017 11:0
    الكاتب : لكن في الهلال مازلت أحلم بصاحب لمسة في وسط الملعب يضع المهاجم بتمريرة واحدة وجها لوجه مع حارس المرمي !!
    ما لم يستطع ان يكتبه صاحب العمود ان البرنس (والكاتب كان من كٌتاب الضد أيام البرؤنس بمقالات مسمومة ) هو من كان يقوم بهكذا أدوار ومنذ ان فارقنا البرنس اصبحنا بلا طعم
  • #7
    جكسا 04-02-2017 11:0
    لقد صدقت فيما يتعلف بمستوي الهلال منذا ان قادر هيثم مصطفي وسط الهلال لم يعود كما كان والشيء المحير فعلاً كيف لانادي مثل الهلال يعجز لمدة خمسة سنوات في ايجاد البديل او صناعة بديل من تيم الشباب حتي يحل هذه المعضلة التي سوف تستمر كثيراً
    غايتو مافي حل غير يستعينو بصاحب الخانة حتي لو لي مدة عشرة دقائق حتي نري الهلال
  • #8
    alyyas 04-02-2017 09:0
    استاذ عبدالله . صدقت وخاصة من فقرة التصوير ، لا يمكن تميز علان من .... كله واحد.
  • #9
    عزيز 04-02-2017 08:0
    رغم سوء التصوير لكن الاسوء المخرج فقبل ان تخرج الكرة يحول اللقطة للجماهير كانه يقول يجب ان تشاهدوا الجماهير اكثر من لعبة كرة القدم...
    هذا المخرج لايفقه شىء فى الأخراج لا كرة قدم ولا اى شىء اخر واذا كان دارس للالخراج فهذه مصيبه كبرى!!!!!!!!!!!!!!!!!
  • #10
    وطن الجمال 04-02-2017 08:0
    الذي كان يميز هلال الارباب - نعترف والاعتراف بالحق فضيلة ان بقيت فينا فضيلة - هو سيدا وسيد سيدا هيثم مصطفي صاحب التمريرات السحرية بمعنى بكل ما تحمل الكلمة من معنى. وامامه مهاجمين يتسمون اما بالسرعة واما بمهارة التهديف او القوة الجمسانية الهائلة مثل(نسيت اسمه لكنه في ارابط ادناه) وكلاتشي وكاريكا وسادومبا والبديل بكري وفي وجود مهاجم متخفي اسمه بشة. والبديل ان وجد الفرصة هو نيمار حتى وان لم يكن في مستوى الفنان هيثم فهو يتفوق على هيثم بخفة الحركة.

    شيء اخر يتفتقده الهلال الان هو التشكيلة الثابتة ولاعبين متفاهمين فالهلال لم يصل لتشكيلة رئيسية حتى الان.

    وعموما لا يمكن ان تطلب من فريق يلعب كل مباراة بتشكيلة مختلفة ان يقدم شيئا كثيرابرغم ان الكشف زاخر بالنجوم الشباب الذين يمكن ان يقدموا الكثير اذا اصبحوا في حالة حساسية للمباريات الرسمية باللعب المتواصل حتى ولو كبدلاء. واخيرا عدم استقرار التدريب. فكل المدربين الذين نجحوا مع الهلال استمروا لمدد كافية قبل تحقيق النتائج الجيدة.

    http://www.alzaeemsd.com/contents/newsm/1514.jpg
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019