• ×
الإثنين 26 يوليو 2021 | 07-25-2021
نجيب عبدالرحيم

أنديتنا الرياضية بلا ثقافة

نجيب عبدالرحيم

 1  0  952
نجيب عبدالرحيم




لا رياضة متطورة من دون ثقافة وطنية شاملة وهادفة وتصب في مصلحة الأهداف الوطنية وفي اعتقادي ان هذين العنصرين المترادفين لا توجد في أنديتنا الرياضية إلا إذا ما توفر لهما الشرط الأساسي، وجود عقول تمتلك ثقافة وطنية واعية قادرة على التعاطي مع المتغيرات والمعطيات الجديدة والتأثير الايجابي على مجريات الأمور ، بما ينسجم مع متطلبات هذه المتغيرات في جميع المجالات الرياضية والسياسية والاقتصادية والثقافية والفكرية.

وانطلاقاً من هذه المفاهيم ينبغي على أنديتنا الرياضية وما أكثرها في الوقت الراهن وفروع الاتحادات الوهمية ألا تظل حبيسة مفهومها الضيق بجعل النشاط الثقافي فقط لتجميل الإطار الخارجي واستخدامه في المناسبات الموسمية ، التي تتخللها الخطابة المنمقة التي تتكلم عن القادم من الانجازات والمفاجآت القادمة، وبعد إن تنتهي هذه المناسبات تنتهي ذروتها وطنين أعلامها ، فالمتتبع لمجرى هذا النشاط يلحظ بوضوح كيف أن أنديتنا تفتقد المكتبات الثقافية والرياضية متناسية المتغيرات التي تحدث في عالم كرة القدم.

كما نجد أن أنديتنا ولا سيما التي تملك جماهير وموارد غنية ما زالت بعيدة عن التطور في ثقافة الإدارة الرياضية والاستثمار والاقتصاد والتسويق وعلم النفس الرياضي، من خلال الندوات والمحاضرات العلمية ومحاضرات التوعية الجماهيرية التي أصبحت من أهم الأدوات الرياضية لتكون البدائل لجماهير تلك الأندية من ممارسة العاب قتل الوقت كالورق وارتياد المقاهي ومساجلات الكلام حول الظروف التي تعيشها الأندية الرياضية بشكل عام ومعركة التسجيلات التي تأخذ حيزاً من الإعلام الرياضي الذي لا يتطرق إلى تلك الأشياء المهمة التي يتوجب علية أن يخصص لها مساحات خاصة.

كما لا يفوتنا القول إن التوثيق التاريخي غائب في أنديتنا الرياضية مما يسبب فجوة كبيرة بين الأجيال الرياضية المتعاقبة سواء على مستوى القيادات أم اللاعبين من حيث التواصل الذي يفترض أن يسود، وقد يستغرب المرء حين يشاهد غرف الأنشطة في بعض أنديتنا الرياضية وقد خلت من الصور التذكارية التي كانت تزين جدران النادي في السابق للمؤسسين والقياديين واللاعبين الأفذاذ المثاليين الذين أسسوا النادي بتفانيهم وإبداعاتهم وتضحياتهم في عصر الكرة الذهبي إلا أن صورهم ووثائقهم لم تؤرشف على الرغم من وجود التقنية المتاحة لذلك.

لك الله يا وطني فغداً ستشرق شمسك

نجيب عبدالرحيم

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : نجيب عبدالرحيم
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    بابا 04-02-2017 06:0
    فى الوقت الحالى ثقافتنا فقط هى الغناء والرقص والذى يسمونه ابداعا
    الجهل واضح فى كل شى
    يجب الاهتمام بالمعلم والتعليم اولا
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019