• ×
الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 | 09-20-2021
الصادق مصطفى الشيخ

المدينة الرياضية من جديد

الصادق مصطفى الشيخ

 0  0  794
الصادق مصطفى الشيخ

فى الوقت الذى انتهت فيه الشهور الثمانية لاكمال سور المدينة الرياضية ورغم قطعه لشوط بعيد الا انه يحتاج لثمانية اشهر اخرى ولا يعرف ما اذا كان الموعد المقطوع قد انتهى بعد اكمال المبلغ المتفق عليه وهو مليلر ونصغ المليار كمصنعية فقط دون مواد البناء
وكما هو معروف فقد اعلنت رئاسة الجمهورية العام الماضى ان بنوكا التزمت بتغطية تكاليف السور ولا يعرف مصير الشراكة مع ولاية الخرطوم التى قامت جهاتها العمرانية او ورارة الاسكان بالتصرف تخطيطا وبيعا لمساحة واسعة من ارض المدينة الرياضية كسكن استثمارى اطلق عليه حى الارهرى مربع 29 ويقطن هذه المنطقة عدد من المسئولين بالورارة والذين عملوا فى الحقل الرياضى عامة من المنتمين للحزب الحاكم
اراضى اهل الجريف غرب والبالغ مساحتها اكثر من مليون فدان قد انتزعت منهم للصالح العام دون تعويض ويروا بعد ان تم بيع الاراضى ومنحها لمنسوبى النظام كان الاولى بها هم كوراث حتى لو يدفعوا رسوم التحسين وهذا ما جعل المستشارون القانونيون يتحركوا لاجل استرداد حقوق موكليهم فى وقت لم تحرك فيه الدولة ساكنا لرد المظالم التى تهدد بعدم الاستفادة من المدينة الرياضية التى ظلت محلك سر منذ خمسة وعشرون عاما وستظل لعدد اخر من السنوات وحتى لو تم افتتاحها لن تكن اى جهة قادرة من الاستفادة من ترهها لانه شيدت على ارض ليست للدولة وانما لمواطنين ما زالوا على قيد الحياة
والراى عندى ان تقوم الدولة من تلقاء نفسها بتكوين لجنة من المتضررين والجهات التى قامت ببيع الاراضى ومنح اصحاب الحق الاجزاء التى لم تباع وتلك المعروضة فى المزاد الاستثمارى بالداخل والخارج وتحويل المبلغ الضخم المتوقع ان يعود لوزارة التخطيط العمرانى جراء تغول مصحف وجامعة افريقيا على اجزاء كبيرة من مساحة المدينة الرياضية
وطالما ان البنوك وافقت على تمويل تشييد المدينة الرياضية باكمال بقية منشاتها الاولى ان تمول الدولة لتسوية اهل الحق
لقد ظهرت ادارة تنفيذية جديدة للمدينة الرياضية ومفترض ان تعمل وفق مصالح جعل المدينة الرياضية مرفقا يمكن الاستفادة منه دون عوائق وذلك بتذليل الصعاب التى تحول دون وصول المستحق لحقه وحتى لا تكون المدينة مثار تنازع كما حدث مع ولاية الخرطوم وقبلها مع الشركات المنفذة مطلوب حصر المستحقين والتسوية معهم فقط ولا غير الا هل بلغت اللهم فاشهد
دمتم والسلام
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الصادق مصطفى الشيخ
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019