• ×
الإثنين 26 يوليو 2021 | 07-25-2021
بلل

أمنحوا البدائل الفرصة الكاملة حتي تحكموا عليهم

بلل

 0  0  953
بلل

كان الكوكي صادقاً في الجزئية الخاصة بحديثه حول لا يوجد فارق بين اللاعب الأساسي والبديل في فريق كبير مثل الهلال.
لأول مرة أجد نفسي أتفق تماما مع التونسي منذ حضوره لتدريب الهلال خلال الفترتين السابقة والحالية في حديث خاص بالشأن الهلال.
لكن نود أن أسئله سؤال مباشر .. كيف ستحكم علي مستوي اللاعبين الشباب من خلال مباراة واحدة فقط وخلال الفترة القادمة التي ذكر فيها الكوكي أنه سيمنحهم الفرصة الكاملة لتقييم مستوي اللاعبين.
لماذا لم يتم إشراك هؤلاء اللاعبين منذ بداية الموسم ونعلم ان الكوكي لم يشرف علي الهلال في ذلك الوقت حتي يجدوا الفرصة الكاملة.
مباراة ودنوباوي تعتبر المباراة الوحيدة التي تم فيها إتاحة الفرص لعدد من اللاعبين الشباب للعب منذ بداية المباراة ورغم أن بعضهم لم يكمل المباراة.
هذه المباراة والفترة القادمة التي ذكر الكوكي أنه سيتيح الفرصة لهؤلاء اللاعبين يعتبر فيه إجحاف لهم من أجل الحكم علي المستوي الفني للاعبين.
هل يعلم الكوكي أن حتي اللاعبين الكبار أصحاب الأسماء المعروفة في عالم المستديرة لا تظهر بمستواها المعروف في بداية الموسم.
إذا حدثت لها بعض الظروف وإبتعدت عن الملاعب لفترة طويلة وعادت من جديد للمشاركة فإنها تحتاج لفترة طويلة حتي تتكسب حساسية المباريات.
إكتساب حساسية المباريات التنافسية مهم للغاية للاعب كما أن التدريبات والمباريات الودية تختلف كثيرا عن اللعب الرسمي.
الفريق لن يلعب في كل مباراة بتشكيلة جديدة ولا يوجد فريق في العالم يفعل ذلك إلا خلال التجارب الودية لتجهيز جميع اللاعبين.
لكن خلال اللعب التنافسي يجب منح الفرص بالتساوي في بعض الخانات مثلا في حراسة المرمي يلعب يونس الطيب ثلاث أو أربع مباريات علي التوالي في الممتاز.
وبالتالي منح بقية اللاعبين في بقية الوظائف الفرصة علي هذا المنوال خلال المباريات التنافسية ولن نحتاج أن يلعب الهلال في كل مباراة بتشكيلة جديدة.
ليجد الجهاز الفني نفسه أنه قام بتجهيز جميع اللاعبين ولن يتأثر اذا غاب أحد الأساسيين لأن بديله في قمة الجاهزية ولم يفقد حساسية المباريات.
لن يكون هناك صف أول أو صف ثاني بالنسبة في كشف الهلال ولن يجد الفريق معاناة بعد اليوم اذا دفع بأي تشكيلة خلال المباريات التنافسية.
لكن حديث الكوكي بمنح اللاعبين الفرصة في هذا التوقيت والفترة القادمة التي تسبق فترة التسجيلات التكميلية لن يكون بمقدور الجهاز الفني منح هؤلاء اللاعبين الفرصة الكاملة.
لذلك علينا العمل بهذا النظام منذ بداية الموسم وسنكون ضربنا اكثر عصفور بحجر واحد منها قيام الجهاز الفني بتجهيز جميع اللاعبين والفريق أصبح قوة ضاربة.
جميع الأندية الأفريقية التي نجحت في تحقيق اللقب الأفريقي كانت تتمتع بهذه المميزات بجاهزية جميع اللاعبين ولا يوجد فارق علي الإطلاق بين الأساسي والبديل.
أندية صن داونز الجنوب أفريقي ومازيمبي الكنغولي حققت ألقاب أفريقية في الفترة الماضية بعد أن نجحت أجهزتها الفنية في تجهيز جميع اللاعبين.
الفريق الجنوبي أفريقي بالذات يملك لاعبين علي مستوي عالٍ ولا يوجد فارق بين اللاعبين من ناحية الجاهزية الفنية والبدنية.
هذا ما نبحث عنه من أجل الصعود الي منصات التتويج الأفريقي وفي الموسم قبل الماضي أهدر الازرق فرصة كبيرة لتحقيق ذلك.
الفريق وللمصادفة كان يقوده الكوكي بالذات حيث كان الهلال الأحق باللقب بعد ان وصل الي دور الأربعة وودع البطلوة علي يد اتحاد العاصمة الجزائري والذي وصل النهائي وخسره بنتيجة كبيرة أمام مازيمبي.
الهلال في تلك الفترة عاني كثيرا من عدم وجود اللاعب البديل والذي يملك ذات مواصفات الأساسي حيث خرج الهلال لوجود مشاكل في خط المقدمة الهجومية.
اذا نجح الكوكي في تجهيز جميع اللاعبين لحقق الأزرق أول ألقابه الخارجية تحت قيادة الكوكي نفسه الذي يتحدث اليوم ان الفرق الكبيرة مثل الهلال يجب أن يكون الأساسي والبديل في مستوي واحد.
(نقاط .. صامتة) ..
فلت الهلال بإعجوبة من مطب ودنوباوي العنيد ونشيد بهذه الفرقة التي قدمت تجربة قوية للهلال.
سنظل نتحدث يوميا أن الهلال عموما في حاجة لعمل فني كبير خلال الفترة القادمة.
مباراة ودنوباوي بمثابة جرس إنذار قبل وقوع الفأس في الرأس.
(صمت اخير) ..
نحن الهلال بنريدو جد.
إذا لعب الهلال فخبروني فإن الفن منبعه الهلال.
أمنحوا البدائل الفرصة الكاملة حتي تحكموا عليهم.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : بلل
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019