• ×
الأحد 18 أبريل 2021 | 04-17-2021
ياسر بشير ابو ورقة

الوزير حا يسد دي بطينة ودي بعجينة!

ياسر بشير ابو ورقة

 0  0  849
ياسر بشير ابو ورقة

* المذكرة التي رفعها عدد من أعضاء الجمعية العمومية لنادي المريخ (المجلس التشريعي) للسيد وزير الشباب والرياضة بولاية الخرطوم متحتجين فيها على عدم الإلتزام بالإختصاصات المحددة للجنة في قرار التكليف سيكون مصير هذه المذكرة كمن أطلق عياراً نارياً في بحر المالح!.
* بالدارجي (بُندق في بحر).
* أو أن الوزير سيتعامل معها على طريقة: ( سدّ الأضان دي بطينة والأخرى بعجينة)!.
* لن يكون لهذه المذكرة أي أثر، وسيتجاهلها الوزير تماماً لأننا لسنا في دولة القانون.
* أشار المحتجون في نقاط واضحة ومختصرة للإخفاقات البائنة في عمل اللجنة مع التذكير بطول المدة التي مكثها نادي المريخ في قبضة اللجان الحكومية ورغم ذلك لن تكون هناك نتيجة ملموسة لهذه المُذكرة.
* في الحقيقة أن هذه ليست المرة الأولى التي تتم فيها مخاطبة الوزير للتعامل مع مثل هذه القضايا بالحزم اللازم ولكن دائماً ما يقوم الوزير بالتجاهُل سواء كان هذا الوزير أو أي وزير آخر سبقه خاصة عندما يتعلّق الأمر باللجان التي يرأسها جمال الوالي.
* المشكلة أن الأغلبية الساحقة في نادي المريخ لا تريد أن تتمتع بمزايا الحكم الديمقراطي، وتحصر كل الأمر في تسيير نشاط فريق كرة القدم وبالتالي لن تقبل أيّة محاولات للإصلاح بقرارات وزارية ذات قيمة خاصة في هذا التوقيت الذي ينشط فيه فريق كرة القدم في بطولة الدوري الممتاز وبعد التأهل الملحمي على حساب الانهار النيجيرية في دوري أبطال أفريقيا.
* حتى أن الصحافة المريخية عندما يتعلق الأمر بقيادة جمال الوالي فإنها تكون في هدوء تام وتتجنب ذكر السلبيات، وتضخم الإيجابيات إلى أقصى درجة ممكنة.
* لو كان الأمر متعلقاً بلجنة أسامة ونسي لنظر الوزير في مذكرة الأعضاء بعين الاعتبار ومن ثم يقوم بإجراء اللازم بالسرعة المطلوبة.
* من الناحية القانونية والأخلاقية تعتبر أي مذكرة أو مخاطبات للوزير تأتي من قبل أعضاء الجمعية العمومية لأيّة هيئة رياضية من القضايا المُلحة وواجبة النظر بأقصى سرعة ومن ثم إصدار قرار بشأنها يعيد الأمور إلى نصابها الصحيح.
* مهم جداً التركيز على (الأخلاقية)، وإن شئت قل الضمير؛ لأنها السبب القوي لإلتزام جانب القانون.
* في الحالات المرتبطة بجمال الوالي فإن الأمر مختلف.
* سيتعمّد الوزير إطالة الإجراءات وليس بعيداً أن يرد بمذكرة أخرى مستفسراً لتستغرق وقتاً لا يقل عن شهر، ومن ثم يدعو الأعضاء المُحتجّين أصحاب المُذكرة- لعقد إجتماع بمكتبه للإستماع لرأيهم يكون وقتها قد بلغنا شهر يونيو موعد انتهاء أمد اللجنة وغير بعيد أن يقوم بالتجديد للجنة مرة أخرى.
* سيهرم أعضاء الجمعية العمومية بنادي المريخ حتى يجدوا الوزير الذي يعتد بأمر المجالس التشريعية للأندية.
* (المُحيّرني) جمال الوالي!!.
* لماذا يعشق هذا الرجل التعيين ويمقت الانتخاب؟، علماً بأنه بمقدوره الفوز وبالتزكية في حال إنعقدت الانتخابات.
* طالما أن الأمر كذلك لماذا لا يختار جماعته ويجئ بالدرب العديل.
* لماذا يعشقون الإنقلاب على الديمقراطية؟!.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ياسر بشير ابو ورقة
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019