• ×
الإثنين 17 مايو 2021 | 05-16-2021
كبوش

سنار دمار... مرة اخري

كبوش

 1  0  1288
كبوش


@ لا شك عندي، ولا عندكم، بطبيعة الحال، بأن مدينة عريقة في حجم سنار وامكانياتها الكبيرة، تعتبر مدينة جديرة ومؤهلة لقيادة الوحدة والتنوع الذي ينشده السودان، ولكن للاسف كله، ظلت هذه المدينة مهملة ومنسية، وتأتي في آخر اهتمامات الدولة بدليل انها لم تحظ بأي والٍ من قائمة الولاة النجوم، وحتى عندما اتتها فرصة عظيمة للنهوض والتقدم خطوة الى الامام بإستضافة الدورة المدرسية القومية ثم مشروع سنار عاصمة الثقافة الاسلامية والعربية، لم تستطع سنار المدينة ولا الولاية الاستفادة القصوى من هذه المشاريع في تغيير معالمها الكالحة... ويكفي ان سنار حالياً يوجد بها اسوأ محلية في السودان من حيث البنية التحتية بجانب المكان غير المناسب وسط سوق العيش والفحم والخضروات التي يفترشها اصحابها امام مدخل المحلية.
@ لم يستفد انسان سنار من هذه الفعاليات التي دفع فيها المركز ما يقارب النصف مليار جنيه... لانها لم تغير المعالم ولم تتحول هذه الارقام الى واقع يمشي بين الناس في الشوارع وفي المدارس والمستشفيات والمراكز الصحية والاسواق حيث مازالت سنار هي نفس سنار، بسوقها القديم وشوارعها المحفرة الغارقة في الظلام.
@ قبل ايام كتبت بأن الولاية تعيد انتاج فشلها في تنظيم الدورة المدرسية وتكرر التجربة المحزنة في فعالية عاصمة الثقافة وذلك بعد ان عجز الجانب الرسمي في تنفيذ كافة المطلوبات فلم يكن امام المسئولين خياراً الا الاستنجاد بالمواطنين لاسناد هذا المشروع الذي بدا جنيناً في رحم امانته العامة قبل عامين ورغم ذلك يريد البعض ان يجئ تنفيذه مناصفة ما بين الدولة والمواطن الذي مازال يعاني في سنار من اجل الحصول على الخبز وغاز الطهي وحليب الاطفال... ولكن هذا لا يعفينا من الجزم بأن انسان سنار بطبعه مبادر وكريم ومقدام لذلك سارع بتحمل مسئولية نظافة الشارع العام وتزيينه بالاشجار فيما فشلت الامانة العامة في استكمال مشروع الفندق الجديد واهدرت جل وقتها في تشييد (قطيتين) للقرية التراثية.
@ ما قلته سابقاً في هذه الزاوية ومساحات سنارية اخرى، اغرى اخي الاستاذ احمد عبد الغني حمدون، الامين العام للمشروع بالرد علينا وقد جاءت كلماته المغايرة في السطور التالية: (كم انا سعيد بهذا التداعي وهذا التدافع الحميد للمشاركة وهذا ما كنا نتمناه من زمن طويل لكن الخيل الاصيلة تأتي عند المنعطف وقد كنت ولم أزل واثقا من ان أبناء سنار الفرسان وبناتها الحرائر لن يرضوا بموقف المتفرج من هذا الحدث التاريخى العظيم فهنيئا لكم ما تستحقونه عن جدارة وللجميع مواقعهم التي تحتاجها سنار وتنتظر عطاءهم فيها فالمشروع دون مشاركة المواطن اخي أيمن كبوش يكون جسدا بلا روح وما يحدث الآن ليس استجداءا ولا تسولا بل هو إضفاء الروح والحس الوطني علي المشروع الذي شهد القاصي والداني علي نجاحه بفضل الله وكرمه وجوده وأنا أعلم أنك تحب الحق فأرجو ان تنظر بعين الحق للامر كله وان تنزع عن بصرك ما يسبب لك ضبابية الرؤيا وان تلقي جانبا مزمار الفشل الذي ظللت تنفخ فيه طيلة الفترة الماضية وأرجو الا يكون قد أصابك رمد الإصرار على إحباط الآخرين والعزف النشاز فأني اثق في شجاعتك التى تؤهلك للرجوع إلي الحق فالرجوع الي الحق فضيلة لا أظنها عسيرة عليك).
@ يا اخي الاستاذ احمد عبد الغني، نجاح هذا المشروع الذي تزعم انه قد شهد به القاصي والداني يمكن ان يُكتب حبراً حبراً على ورق التقارير التي تقدم للمسئولين، لتُناقش في الغرف الباردة، اما اقناع انسان سنار فيحتاج لمستشفى نظيفة ومؤهلة، مخبراً وجوهراً، وشارع نظيف وانارة وسوق يحترم آدميته، وقبل ذلك نسأل الله ان يعيد عليه نعمة (الامن) التي ذكرها المولى عز وجل بعد فك المسغبة.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : كبوش
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    الجيلى التوم 03-26-2017 02:0
    انت غير موجود فى سنار حتى تقيم مايحدث بداخلها ولماذا لم تكتب مقالك هذا قبل فتره طويله نعم يوجد خلل فى سنار المدينه ولكن الحمد لله والبركه فى هذا المشروع سنار عاصمة الثقافه الاسلاميه ماذا قدمت انت لسنار مع انك صحفى
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019