• ×
الخميس 24 يونيو 2021 | 06-23-2021
بلل

جات سليمة

بلل

 0  0  1330
بلل

لا نعلم اذا كان الخصم الذي واجه الهلال بالأمس غير بورت لويس الموريشيصي .. ولنأخذ مثلا أحد أندية شمال أفريقيا أو غربها صاحبة العروض القوية .. أو حتي أندية سيكافا القوية من أوغندا وتنزانيا وبكل كان الفريق سيعاني للوصول لمجموعات أبطال افريقيا.
الهلال تأهل نعم الي دور المجموعات لكن بعد أن أدخل الخوف علي أنصار الفريق بعد تأخر الفريق في النتيجة بهدفين دون رد في شوط اللعب الاول ولم يقدم الهلال العرض المتوقع.
أصحاب الأرض إفتقدوا الخبرة المطلوبة بالأمس كما أن المخزون اللياقي ساهم في تراجع مستوي بورت لويس .. وإذا إمتلك القراصنة كل ذلك لتسبب بالمزيد من المشاكل للهلال.
قدم لاعبو الهلال في أغلب فترات المباراة عرض باهت وظهروا بحالة يرثي لها .. ولولا الإحساس بخطورة الموقف وإقتراب اصحاب الأرض من معادلة نتيجة الذهاب لما إنتفض نجوم الأزرق في الشوط الثاني.
حتي الغاني تيتيه صاحب الهدفين كان سيئاً للغاية وأضاع أهدافا أسهل بكثير من التي أحرزها كما ظل يميل للعب الفردي والمظهري كثيرا وتسبب في تأخير اللعب أكثر من مرة.
لم نشاهد بالأمس لاعب هلالي كان نجماً متألقا خلال المباراة لينتزع الإشادة .. حتي الكاميروني ماكسيم تساوي مع بقية زملائه في السوء وظهر عليه الإرتباك وقدم العديد من الهدايا للاعبي بورت لويس.
الكاميروني تسبب في الهدف الأول لأصحاب الارض بعد أن ظل يتصدي للكرة بطريقة غريبة واذا نجح لاعبي بورت لويس في إستغلال تلك الكرات لتغيرت النتيجة التي انتهت عليها المباراة بالأمس.
عقب إنتهاء جولة الإياب (بخيرها وشرها) يجب أن تكون هناك وقفة طويلة قبل إنطلاق دور الـ16 ومرحلة مجموعات أبطال افريقيا .. ويحتاج الأزرق للكثير من العمل الفني حتي يستطيع مقارعة الأندية الأفريقية في المرحلة القادمة.
إذا لم يحدث تغيير شامل علي شكل الفريق الذي ظهر به في مباراة الأمس وأغلب مباريات الدوري الممتاز سنظل نحرث في البحر .. خاصة وأن الأزرق سيواجه أندية تختلف كثيرا عن بورت لويس الموريشيصي.
المرحلة القادمة صعبة للغاية ولا تتحمل الأخطاء التي قد تعصف بالفريق خارج البطولة .. ويجب تجويد الأداء في جميع الخطوط وتجهيز جميع اللاعبين .. والهلال في حاجة لمجهودات كافة اللاعبين الموجودين في كشف الفريق.
ويجب العمل علي علاج جميع اللاعبين المصابين الذين غابوا عن المشاركة في الفترة الماضية الذين يعتبروا من العناصر المؤثرة في الفريق ووجودها مهم خلال المرحلة القادمة.
ينتظر الجهاز الفني بقيادة الكوكي والديبة عمل كبير في الفترة القادمة لمعالجة الأخطاء بالجملة التي تم إكتشافها بالأمس .. ولا يوجد وقت للأفراح والإحتفال بتأهل الهلال لدور المجموعات التي لا تعتبر طموح الهلال في هذه البطولة.
(وقفة مع تأهل المريخ)
يستحق لاعبو المريخ تحية كبيرة عقب الفوز التاريخي علي ريفرز النيجيري برباعية نظيفة.
الأحمر نجح في قلب الطاولة علي منافسه بالقلعة الحمراء وضرب بيد من حديد.
هذا الإنتصار الكاسح يعد أولاً فوز للسودان .. ويجعلنا فخورون بذلك.
الفرنسي غارزيتو يؤكد كل يوم انه مدرب داهية ويعرف كيف يحقق النجاح في الوقت المناسب.
سعداء للغاية للفرحه الطاغية لجماهير المريخ التي إحتشدت بكثافة في الاستاد.
التي تدافعت بكثافة لمساندة اللاعبين ولم تترك مقعد شاغر في المدرجات.
الحشود التي كانت في خارج الاستاد ولم تجد حظها في متابعة المباراة كانت أكثر من داخل الاستاد.
ستظل هذه المباراة عالقة بالإذهان لفترة طويلة بعد أن قهر المريخ المستحيل.
نتمني أن تشاهد الجماهير تلك الملحمة في تسجيل كامل بعد الإعلان عن عدم تلفزة المباراة.
مثل هذه المباريات تعتبر فخر وإعتذاز للإجيال القادمة لتري كيف سطر اللاعبون أروع الملاحم.
المريخ ينتظره الكثير من العمل قبل إنطلاق مرحلة المجموعات.
المرحلة القادمة تختلف كثيرا عن الأدوار الماضية التي تعتبر مران ساخن للقادم.
الأندية التي ستواجه المريخ تختلف كليا عن سوني الغيني وريفرز النيجيري.
نتمني للمريخ كل التوفيق في مشواره الأفريقي والذي يمثل في المنافسة بإسم السودان.
ستظل الفرحة التي إنطلقت من جماهير المريخ أثناء وعقب المباراة محفورة في الذاكرة لفترة طويلة.
الجماهير إفتقدت مثل هذه العروض والإنتصارات الداوية في البطولات الأفريقية.
(يا ريت) اذا علم اللاعبين ماذا ستفعل الإنتصارات والانجازات لإنتصروا كل يوم.
(صمت اخير) ..
إذا لعب الهلال فخبروني فإن الفن منبعه الهلال.
جات سليمة.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : بلل
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019