• ×
الأحد 19 سبتمبر 2021 | 09-19-2021
الصادق مصطفى الشيخ

المنتحب وانتخابات الاتحاد

الصادق مصطفى الشيخ

 0  0  557
الصادق مصطفى الشيخ

كعادة ودون سابق انذار سيقوم محمد عبد الله ماذدا عضو البرلمان السودانى وعضو مجلس ادارة الاتحاد العام ورئيس لجنة التدريب والمدير الفنى للمنتخب الوطنى الاول سيقوم غدا باعلان قائمة المنتخب الجديد التى ستشارك فى استحقاقات افريقية
الغريبة ان المنتخب سيعلن يوم 22 ليغادر مباشرة بعد 24 ساعة الى الجزائر لاداء مباراتين وديتين اعلنتا قبل انتخابات الكاف ومع التغيرات التى حدثت لا يعلم ان كان الامر سيسير وفق ما هو مرتب له فروروراوة لم يعد هو روراوة رغم انه مازال رئيسا للاتحاد الجزائرى ولمنه ابعد عن المكتب التنفيذى للكاف وبالتالى ليس له من تحقيق الوعود السابقة للانتخابات كما يعلم رماة الاتحاد الذين نتوقع ان يكونوا قد اجروا اتصالاتهم لتغيير مقر المعسكر المفترض ان يؤدى خلاله المنتخب مباراتين يومى 25 و27 مارس الجارى ويعود فى ذات ليلة انتهاء المباراة الثانية هذا البرنامج المضغوط مع عدم اداء اى مران للاعبين بعد اختيارهم يمثل فوضى حتى لو لم يغادر المنتخب الى الجزائر او غيرها
الاتحاد طبعا منذ اللجنة الرئاسية رفع كلتا يديه عن الشان الخاص بالمنتخبات ولم يعد امره يهمهم كثيرا بدليل تسيير اوضاعه دون اكتراث وهو ما جعل الدولة تتدخل للشكل الادارى العقيم الذى جب الهزائم والنكسات وتدخل الدولة ذاد الوضع سوء لانه لم يكن مطلوب بهذه الصورة وكان التدخل اشبه بانتقاد للحالة التى يعيشها الوزير المسئول عن الرياضة كونه ليس من ذات حزب المؤتمر الحاكم لذلك تطاولوا عليه وتدخلوا بتقليص صلاحياته وبدلا من عقد مؤتمر صحفى لاستنكار الواقعه ذهب مع منتخب الشباب نفسه الى جنوب افريقيا والجابون واتى كانما شيئا لم يحدث
ان حيدر جالوما اكد انه حالة خاصة مستعصية على المعرفة والتقدم للسودان
الجانب الاخر هو انشغال قادة الاتحاد بانتخابات ابريل المقبل وسط الزخم او قل الربيع السرطانى الذى استشرى فى اروقة كرة القدم من بلاتر فى سويسرا مرورا بالاتحاد الاسيوى والعربى والافريقى وها هو الربيع يتفرع فى زيمبابوى ومصر وها هو على اعتبة السودان حيث كل عناصر السقوط متوفرة ولكن البديل غير جاهز والمتوفر منه ليس مطلب المرحلة واذا كان التغيير سياتى بسر الختم ومحمد سيد احمد ومحمد جلال وسيف الكاملين فالافضل كما قلنا ان يدار بواسطة عصام شعبان انشط كادر تنفيذى مر على اروقة الرياضة
نعم المرحلة لا تتطلب وجود اوصياء ومنفذى لسياسة الدولة فالرباعى المذكور هم اذرع مختلفة للسلطة باستثناء محمد سيد احمد ومعروف ان الاستعانة بهه تمت من اجل تطييب الجو كما يقولون
الاعلان المبكر والافرارزات الرسمية فى العملية الانتخابية افرزت واقعا يشير الى ان توجيهات عليا يروج لها البعض بعدم منافسة قائمة سر الختم ومعتصم ليفعلوا بالاخير كما فعلوا بقائمة المناوئين لهاشم هارون والذين لا يريدهم الحزب الحاكم كمحمد ضياء واحمد ابو القاسم رغم انه عضو الية ما يسمى سبعة زايد سبعة
فى الخط الان خبر يفيد بدخول العميد ابراهيم محجوب الى قائمة المرشحين واختار منصب النائب لمعتصم جعفر واذا علمنا ان هذا المنصب يشغله حاليا الطريفى الصديق ومفترض ان لا ينافسه ابراهيم محجوب على الاطلاق ليس لهلالية الرجلين وشغلهم لمناصب ادارية والتقيا فى مجموعة الهلال للجميع وهذا ما يؤكد ان الطريفى انسلخ من تلقاء نفسه من مجموعة معتصم الذى توقعنا ان يكون جالس فيها كالبركان وغدا نتحدث عن الامر بالتفصيل
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الصادق مصطفى الشيخ
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019