• ×
الثلاثاء 22 يونيو 2021 | 06-21-2021
زاكي الدين

المريخ يسطر التاريخ..

زاكي الدين

 0  0  1032
زاكي الدين

*لم نشك في عودة المريخ امام ريفرز رغم النتيجة المحبطة التي أنتهت عليها جولة الذهاب لاننا على دراية بعظمة هذا النادي عند الشدائد فمن قبل فعلها المريخ امام عتاة القارة وعودته امام ريفرز لم نراها مستحيلة لان تطويع المستحيل ماركة مريخية وهذا ما حدث بالبقعة التي إبتهج ليلها بعد ان زف الجمهور الأحمر مريخ السودان عريساً لدور المجموعات.
*الفوز المبهر عكس قيمة المريخ وقدرته على إجتياح حواجز الصعاب التي تزلزت تحت أقدام رفاق عجب وامير.
*لم يتهيب نجوم المريخ المواجهة وكانو في الموعد وانتصرو لأنفسهم ولجماهيرهم بعد ان وضعو المريخ في حدقات عيونهم.
*مباراة ريفرز ستظل خالدة في الأذهان لانها شهدت تسطير التاريخ و ازلال أطياف المستحيل التي تحلقت في سماء الأحمر لكن بحمد أعجزنا المستحيل وجعلناه صريعاً بعد ان عبرنا لدور المجموعات الذي كان يراه الكثيرون بعيداً عن المريخ لكننا كنا على يقين أنه قريب خاصة ان الدوافع التي تولدت عقب الهزيمة كانت تشير لذلك.
*مباراة ريفرز كشفت معدن أمة المريخ التي تكاتفت بقوة ولم تركن للهزيمة العابرة التي تحولت فيما بعد للا شئ بعد تعويض الخسارة في شوط اللعب الأول والتأهل في ثاني الأشواط.
*التأهل لدور المجموعات يضاعف من ثقل المهام ويجعلنا أكثر تطلع لرؤية المريخ على منصات التتويج هذا الموسم.
وهج اخير
*مباراة أمس الأول كان فيها الجميع على قدر التحدي بداية باللاعبين مروراً بالجمهور الذي مثلت وقفته القوية كلمة سر عبور المريخ لخصمه العنيد.
*بعض الخبثاء زعمو ان فوز المريخ لم يأتي بمجهود لاعبي الأحمر وبمجهودات الجهاز الفني ووقفة الجماهير ولهؤلاء نقول ان كل إناء بما فيه ينضح.
*المريخ إنتصر بعزيمة أبطاله و بوقفة جماهيره فوز مستحق لا فيه شق ولا طق ليس على طريقة من إعتادو على هبات الحكام وليس على طريقة من جعلوا الإتحاد الأفريقي يبتدع طريقة الحكام الهجين لإدارة المباريات.
*المريخ عن الشدائد بأس يتجلى ولا يعرف الأساليب الملتوية التي يسلكها بعض من انتشاتهم سهام أهداف المريخ في مرمى النيجيري.
*المجموعات أستقبلت فرقة ستجعل كل منافسيها يتحسسون قدراتهم على الصمود في وجه العاصفة الحمراء.
*الانتصارات التاريخية ماركة مسجلة بأسم المريخ والألقاب القارية والإقيليمة وحده من أتى بها لهذا السودان.
*المريخ أبن السودان البار كروياً وغيره جعل من سمعتنا الكروية مساحة للتندر والسخرية امام اندية القارة السمراء.
*الأهلة من أكبر عيوبهم أنهم يسعون دوماً لتبخيس أشياء الغير وهذا الواقع يشير لمركب نقص كبير نهايته في رحم الغيب خاصة ان كفة الإنجازات التاريخية من الصعب تعديلها في ظل إستمرار الصفر الآبدي.
*تأهل الهلال لدور المجموعات أتى بعد ان انكشف دفاع الهلال امام الموريشصي.
*دفاع الهلال التعبان ووسطه المنهار سيجعلناه لقمة سائغة في دور المجموعات.
*التأهل لدور المجموعات يحتاج لعمل كبير ولا نشك ان الفرنسي الداهية سيعد فريقه بقوة لظهور مختلف خاصة ان لياقة اللاعبين وقتها سترتفع وستختفي أزمة سؤ الإعداد.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019