• ×
السبت 15 مايو 2021 | 05-14-2021
يعقوب حاج ادم

تأهلنا بعزيمة الرجال وشجاعة الأبطال

يعقوب حاج ادم

 0  0  1828
يعقوب حاج ادم


* حقق نجوم الهلال تعادل مثير امام مستضيفه فريق بورت لويس الميرشوصي في عقر داره ووسط جماهيره المتواضعه حيث حولوا تخلفهم بهدفين في شوط اللعب الاول الى التعادل الإيجابي بهدفين لهدفين في ملحمة شرسة اكد معها احفاد مهيرة وعلي عبد اللطيف انهم شيالين تقيله ورجال حوبه واهلا للمسئولية جوه القواعد او خارج القواعد وبرغم من ان الهلال لم يكن بذلك السوء في شوط اللعب الاول الا ان شباكه قد استقبلت هدفين في ذلك الشوط نتيجة اخطاء دفاعية فادحه حيث لم تكن التغطية جيدة في الركلة الحرة التي جاء منها الهدف الاول فقد كان التواكل والربكة طابع المدافعين لتتهيا الكرة للمهاجم ويسدد منها الهدف الاول فيما جاء الهدف الثاني بهدية متواضعة من المدافع عمار الدمازين الذي قلش الكرة واهداها للمهاجم البورت لويسي الذي تقبل الهدية بصدر رحب وتقدم لمرمى مكسيم واودع الكرة بكل سهولة في المرمى هدف تعزيز لاصحاب الارض لا يسأل عنه مكسيم الذي كان قد انقذ مرماه من قبل في مناسبتين سابقتين والغريب في الامر ان الكابتن عمار الدمازين كان مرتاحا والمهاجم بعيد عنه وكان يمكنه تثبيت الكرة بكل هدوء واهدائها لاحدي زملائه ولكنه تصرف بتلك الطريقة الرعناء والتي كادت ان تكلف الفريق كثيرا في هذه المباراة ولاننسى ان بويا كان سيزيد الطين بله بتلك الكرة التي قلشت منه هو الاخر واعتلت العارضة ببوصات لنتنفس الصعداء حيث ان تلك الكرة كانت ستكون هدف ثالث لاصحاب الارض كان من الممكن ان يقضي على الاخضر واليابس في المباراة ويسلم مفاتيح التأهل للموريشصيين فتضيع كل المكاسب في اللاشئ ولكن الله كان رحيما بهلال الملايين وكل هذه الاخطاء الدفاعية الفادحة يقيني ان المدرب الكوكي ومساعديه قد دونوها في مفكرتهم الخاصة لكي يعملوا علي سبر اغوارها وفك طلاسمها،،

والامانة تقتضي ان نقول باننا قد شهدنا الفريق الهلالي على صورته الحقيقية في شوط اللعب الثاني وهو يقدم الكرة السهلة بدون تعقيد باص وخانة وتحرك سليم نحو مرمى الفريق المقابل وغزو محكم من كل جنبات الملعب وفتح للثغرات وتهيئة أكثر من فرصة ماثلة للتهديف وكان يمكن لهولاء الابطال ان يعودوا بفوز باهر لو احسن نزار وشلش بعد دخوله التعامل مع السوانح التي تهيات امامهم في مواجهة مرمى بورت لويس الذي يعود لحارسه الفضل الاكبر في خروج فريقه بنتيجة التعادل الإيجابي حيث منع هذا الحارس لوحده اكثر من ثلاثة اهداف بخلاف الاهداف التي ضاعت بسوء الطالع،،

* بقى ان اقول بان اهم الافرازات التي خرجنا بها من موقعة بورت لويس تتمثل في روح المثابرة والعزيمة والاصرار التي انتظمت لاعبي الهلال في هذه المباراة حيث لم يتسلل اليأس والقنوط الى نفوسهم وهم متخلفين بهدفين حتى الدقيقة 65 من عمر المباراة فكان ان شمروا عن ساعد الجد وتغالبوا على النفس ليعيدوا المباراة الى نقطة البداية بهدفين ططنارمة تيتيه ضاربين اروع الامثلة في التضحية ونكران الذات والتفاني من اجل شعار الوطن والهلال وحقيقة فهذه هي الروح التي نريدها في لاعبي الهلال داخل حدود المعمورة وخارجها فلاعب الهلال جندي مثابر لا يعرف للتراخي والخمول طريقا فالف مبروك التأهل الذي جاء عنوانا صادقا لتلك الجهود المبذولة على كل الأصعدة من رأس الهرم إلى اصغر عامل في نادي التربية البدنية،،

المريخ قلب الطاولة

* يحق لنا ان نحي فتية المريخ الأشاوس الذين تغالبوا علي النفس وحققوا نصرا مبينا في معركة الشرف والكرامة وهم يردون الصاع صاعين لنجوم فريق ريفز النيجيري الذي صدقت عليه نبوءة المدرب الفرنسي ابو عيون خضراء المستر غارزيتو الذي قال عن فريق ريفز بأنه مثل عزام التنزاني بل إن عزام افضل منه على حد تعبير المستر غارزيتو وقد صدق حدس غارزيتو ووضح ولكل ذي عين بصيرة بان فريق ريفز النيجيري فريق متواضع كسيح وليس له علاقة بكرة القدم لا من قريب ولا من بعيد ولو كان هنالك مايدعو إلى الدهشة فهو أن نقول كيف فاز هذا الفريق الكسيح المتواضع على فريق بحجم المريخ وتاريخه وانجازاته بل كيف يجرؤ على احراز ثلاثة أهداف نظيفة في شباك المريخ بينما ظهر في لقاء الاياب بام درمان كالحمل الوديع لايهش ولاينش وتلقت شباكه أربعة أهداف مع الرأفة كان من الممكن أن تصل إلى سبعة اهداف لتعيد ذكرى الوحدات ولكن بطريقة عكسية لمصلحة المريخ هذه المرة وليس ضده،،


* وخلاصة القول نستطيع أن نقول بان المريخ قد حقق المستحيل وتأهل إلى دوري المجموعات بشجاعة الرجال وتضحياتهم واستحق وبكل صدق الدخول إلى دوري المجموعات بكل جدارة واستحقاق فالفريق كان عند حسن الظن واللاعبين أدوا ماعليهم وفرضوا نفوذهم وأيقاعهم على أرضية الملعب واجبروا اقزام نيجيريا على الخضوع والاستسلام وأكدوا بان ماحدث لهم في نيجيريا قد كان كبوة جواد اصيل وليس لبراعة فريق ريفز الذي وضح بانه فريق حواري لايستحق حتى الوصول إلى مرافئ الكونفدرالية فالتحية لكل لاعبي المريخ فردا فردا فقد كانوا في الموعد وانتصروا لأنفسهم اولا قبل ان ينتصروا لسودانهم ومريخهم وحقا فهم يستحقوا الحوافز الدولارية التي وعدهم بها جميلهم الجميل لأنهم قد حققوا نصرا مبينا كان بعيد المنال بحسابات الربح والخسارة فهنيئا لكل مريخي وهنيئا لكل سوداني،،

تلكس ... مستعجل

* متى يصل الكوكي إلى قناعة تامة بان شلش اكثر فائدة للفريق من كاريكا السلبي!!

ومضة
ألف مبروك ترليون مبروك لفتية هلال الرمال وهم يتجاوزوا عقبة فريق سانغا بركلات الترجيح فقد حققوا الاهم برغم من انهم لم يكونوا في يومهم فالمهم التاهل والانتقال الى دوري المجموعات في الكونفدرالية .. وبنفس القدر حزنا لخروج الشنداوية الرباعية القاسية ومغادرتهم أسوار الكونفدرالية والواقع يقول ان الاهلي لم يكن مؤهلا للدخول للادوار المتقدمة لانه لايملك ادوات الصمود .. فهنيئا للفرق الثلاثة هلال .. مريخ .. وهلال الرمال .. وهاردلك للشنداوية،،

سؤال برئ جدا

* إلى متى يطلق الزملاء في كفر ووتر الحبل على الغارب لبعض الغوغاء من القراء وهم يعدوا على أصابع اليد الواحدة للإساءة للكتاب بفاحش القول وساقط الكلام و لماذا اختفت الضوابط من مقص الرقيب واصبح مرضاء الأنفس يكيلوا السباب بلا واعز من ضمير وهم على قناعة من ان الكتاب لن ينحدروا لذلك المستوى من الاسفاف والانحطاط .. ولازلنا نتعشم من اخوتنا المعنيين بالامر في هذه المطبوعة الانيقة بان يمارسوا دورهم باتقان لتشذيب وتهذيب النفوس المريضة التي تسئ الى الكتاب وتتواري خلف اسماء حركية ماانزل الله بها من سلطان فلابد من ايقاف اي متسلط لايحترم نفسه اولا قبل ان يحترم الاخرين حتى نحس بان المتلقي قد وصل إلى درجة عالية من الرقي في الاخذ والعطاء واحترام عقول القراء قبل احترام عقل الكاتب ،،

الكلام... الأخير

((اول الغيث قطره ثم ينهمر يااسياد))


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019