• ×
الجمعة 25 يونيو 2021 | 06-25-2021
محمد كامل سعيد

المريخ والعودة الى نقطة الصدام الأولى..!!

محمد كامل سعيد

 0  0  3154
محمد كامل سعيد

* نعود لتأهل المريخ المثير الى مرحلة المجموعات في بطولة رابطة ابطال افريقيا على حساب ريفرز النيجيري ونؤكد على ضرورة الاستفادة من الدرس العميق والمواقف الحرجة التي مر بها الشعب الاحمر وكاد من خلالها ان يتبدد الحلم الجميل في بدايته..!!
* الحقيقة ان الهزيمة الكبيرة التي تعرض لها المريخ في الذهاب ما كان لها ان تحدث لو لا الاستهتار الذي تعامل به افراد التشكيلة مع المنافس والمباراة وذلك بالاستناد على النتائج الايجابية التي عاد بها الفريق من خارج السودان في تمهيدي الابطال والعرب..!!
* هذه نقطة تستحق الوقوف عندها من جانب قادة الادارة والجهاز الفني والاعلام وقبل كل تلك الجهات لابد للاعبي الفريق تحليل ما حدث وصولاً الى الاسباب التي يعرفونها اكثر من غيرهم وبصورة اعمق واكبر على اعتبار انهم هم الادرى بها..!!
* التجربة الصعبة التي مر بها المريخ تحتاج بالجد لتعامل خاص اعمق واكبر وأشمل من النظرة السطحية التي فرضت نفسها على جل المحبين هذا اذا افترضنا ان الاحمر تجاوز العقبات الأقل صعوبة وقناعتنا بان القادم سيكون بالتأكيد هو الأصعب..!!
* الضجة الخرافية التي خلفتها خسارة المريخ في الذهاب حدثت لان احدًا لم يتوقعها او يتصورها لكن وسريعاً جداً تمكن الابطال الاشاوس من تعديل الصورة وعادوا بقوة واقتنصوا شارة التأهل الى المجموعات التي لن تأتي على قالب سهولة الادوار السابقة..
* المنطق يفرض علينا التعامل مع الامتحان الصعب الاخير امام ريفرز النيجيري من كل الزوايا الايجابية والسلبية والاجتهاد في قادم الايام لتلافي ما حدث من قصور وفي كل النواحي وفي ذات الوقت الاجتهاد لتنمية وترقية والنهوض بالجوانب الايجابية..!!
* نقول ذلك الحديث لقناعتنا بصعوبة المرحلة المقبلة ـ (دور المجموعات) ـ التي لا ولن يكون الاحمر خلالها في حاجة الى التعويض على الشاكلة التي عبر بها الانهار خاصة وان الخطوة المرتقبة علاقتها مباشرة بحصد النقاط من الخارج والداخل تأميناً للعبور..!
* المريخ سيكون بحاجة للتعامل في المجموعات بذلك الاسلوب الذي ادى به في تمهيدي العرب وابطال افريقيا والمعتمد على حصد النقاط من خارج ملعبه سواء عن طريق التعادلات او الانتصارات مع اهمية تحقيق الفوز وسط جماهيره في ام درمان..!!
* وفي ظل توالي اللقاءات سواء المحلية في مسابقة الممتاز او كأس السودان ومع الواقع المرتبط بالانتقال والسفر الى مدن الولايات المختلفة والايفاء بالاستحقاقات القارية سيجد الجهاز الفني نفسه في مطبات عميقة وصعبة علاقتها مباشرة بالحالة البدنية للاعبين..!!
* وبالاشارة الى تصاعد صعوبة المهام مع كل خطوة يخطوها المريخ سواء بالبطولات المحلية او القارية يزاد الضغط البدني والنفسي وتتحالف عدة عوامل وتعترض المسيرة منها نقص الصفوف بالاصابات او الايقافات ما معناه ان واقعاً جديداً يفرض نفسه..
* ذلك الواقع علاقته مباشرة بضرورة اعداد البدلاء وتجهيزهم بحيث يكونوا في قمة الجاهزية لسد اي فراغ قد يحدث في التشكيلة الاساسية لاي سبب من تلك الاسباب التي ذكرناها.. وهنا يبقى التجريب من الضروريات التي تفرض نفسها على عناصر الدكة..!
* ان التركيز ـ من الجهاز الفني ـ على مجموعة محددة من اللاعبين والاعتماد عليهم في كل المباريات ـ محلية او قارية ـ من شأنه ان يصيبهم بالاجهاد الذي يقود لتراجع الاداء وبالمقابل فان اتباع عملية الدفع بالبدلاء في الدوري سيعيدنا الى المربع الأول..!!
* والمربع الأول الذي نعنيه هنا علاقته مباشرة بالصدام الذي سيكون المدير الفني دييغو غارزيتو احد طرفيه، لانه سيطالب باراحة الكبار والاعتماد على البدلاء.. وفي الاتجاه الآخر سيقف قادة الاعلام والادارة على اعتبار انهم يرفضون فكرة اراحة الاساسيين..!!
* تخريمة أولى: كاد بورت لويس ان يبعد الهلال من الدور الاول بابطال افريقيا بعدما تقدم عليه بهدفين نظيفين أمس.. والحقيقة لو لا رعونة (ناس جزيرة موريشوص) وافتقادهم للخبرة لتمكنوا من معادلة خسارتهم امام ازرق السودان. عموماً مبروك..!!
* تخريمة ثانية: رغم روعة الانتصار وغلاوته الاّ ان قيمة المكافأة المالية الخرافية التي سمعنا عن تقديمها للاعبين والبالغة (2000) دولار اصابتنا بالحيرة خاصة وان واقع المكافآت التي يخصصها الكاف لبطل افريقيا لا يصل الى ما دفعه الوالي لرفاق امير..!!
* تخريمة ثالثة: ودع مازيمبي الكنغولي بطولة الكبار وسقط امام فريق مغمور هو سونترال سوسيتي يونايتد الزيمبابوي بفارق الاهداف بعدما تعادلا في الكنغو بهدف لكل وبدون أهداف امس في زيمبابوي.. كل الامنيات ان يكون ذلك فأل خير لقمتنا..!!
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد كامل سعيد
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019