• ×
الثلاثاء 20 أبريل 2021 | 04-19-2021
محمد احمد سوقي

مبروك المريخ وعقبال الرباعية

محمد احمد سوقي

 1  0  1542
محمد احمد سوقي

نال المريخ شرف أول فريق من رباعي السودان يصل الى دوري المجموعات هذا الموسم بعد ان حقق المفاجأة التي تقترب من الاعجاز وانتصر برباعية نظيفة على الأنهار النيجيرية ..
حقق المريخ حلم جماهيره الغفيرة التي احتشدت في قلعته الحمراء مؤكدة على ان عافية الكرة السودانية في عافية هذه الجماهير التي تحفظ للكرة دوما عنفوانها وشبابها وتعيد لها العافية بعد كل مرض..
قد لا يكون الوصول لدوري المجموعات في حد ذاته من المرحلة الثانية إنجازاً يستحق كل هذا الفرح ولكن المؤكد ان المريخ انتزع هذا التأهل انتزاعا بعد ان كان قريباً من الخروج بمنطق الكرة لذلك من حق جماهير المريخ ان تفرح فجماهير برشلونة أحد أعظم أندية العالم احتفلوا بالتأهل للأدوار الاقصائية التي تعودوا عليها لأنهم عادوا من بعيد بعد رباعية باريس..
لم نتعود على الكتابة عن المريخ في يوم مباراة الهلال ولكنه حدث فرض نفسه من ناحية ومن ناحية فاننا نتمنى ان يكون الرباعي السوداني في دوري المجموعات في البطولتين لتعم الفائدة على كل السودان وفي كل النواحي رياضية وثقافية واجتماعية ونفسيى طبعاً.. فمع الانتصارات ترتفع المعنويات خصوصاً واننا نعيش هذه الأيام على أمل كبير بعودة الاقتصاد السوداني لكامل عافيته وعودة الكرة السودانية نفسها لكامل عافيتها بعد سقوط مجدي شمس الدين في انتخابات الاتحاد الافريقي وبشريات سقوطه في انتخابات الاتحاد السوداني واقتراب قادة الاتحاد من دفع ضريبة إهدار أموال الكرة السودانية وتاريخها الناصع..
وبعد وقبل هذا فان قلوبنا تتجه اليوم نحو جزيرة الخضرة والجمال والوجوه الحسناء.. جزيرة موريش.. ولكن ليس للغزل في الحسناوات او التجوال في الطبيعية الجميلة او الراحة على الشواطئ الساحرة .. ترتحل قلوبنا الى هناك لأن (سيدها) في قلب الجزيرة من أجل الدفاع عن حقه في البقاء مع الكبار والتأهل لدوري المجموعات بعد المحافظة على تقدمه بثلاثية في لقاء الذهاب..
نحن نعرف جيدا ان الهلال بمنطق الكرة في موقف مريح ونقدر ثلاثية أمدرمان ولكننا بخوف العاشقين وقلب المحبين نرتجف.. نخاف على الهلال من كل نسمة هواء كما الوالدة الحنون على طفلها .. هي تعرف انه بعيد عن المكروه ولكنها تخاف عليه.. تعرف انه في حماية كبيرة ولكن قلبها يخفق.. إنه الحب ..
مباراة في عز النهار من أجل تأهل واضح ومستحق.. أخوة كاريكا وبشة على قدر التحدي باذن الله .. سيعود الهلال منتصراً رافعاً شعاره المعبر ( الله الوطن الهلال ) سيتأهل الهلال من ارض خصمه وما اجمل التأهل من خارج الأرض.. يعطيك القوة والقدرة على الاستمرارية ومقارعة كبار القارة ..
سنعود باذن الله ببطاقة التأهل لتكتمل فرحة الجمهور السوداني بوجود القمة في المجموعات وباذن الله سيكون أبناء دار جعل في الموعد على أرض أبو الحرية نيلسون مانديلا الذي رفض (تعالي) أصحاب البشرة البيضاء فانتصر عليهم بالصبر والنضال ثم قدم لهم العفو والسماح كرجل كريم من أصل كريم أكد به ان الكرم لا علاقة له باللون.. أحفاد (المك نمر) الذي رفض كبرياء وتعالي الخواجة فاحرقه في قلب الدخيل وكسر أنفه وكبريائه عليهم ان يستمدوا عنفوانهم من التاريخ.. نريد من أبناء دار جعل العودة ظافرين لارض المك.. لنتفرغ مساءً لابناء كردفان الغرة أم خيراً جوه بره ونحكي معهم حكايات الفن والجمال والابداع.. نغني للرمل الدقاقة والكورة الدقاقة من أيام تنقا الخفيف الرهيف.. نرقص على إيقاع الدليب.. مع كل الأصوات الجميلة من هذه الأرض المعطاءة.
التاسع عشر من مارس سيكون يوماً مشهوداً في تاريخ الكرة السودانية باذن الله كما كان السادس عشر يوماً مشهوداً في تاريخ الكرة الافريقية والسودانية بسقوط حياتو ومجدي وبقية الصحاب ! سنفرح هذه المرة بالفوز والانتصارات وليس بالسقوط !
رباعي السودان في المرحلة القادمة.. الهلال والمريخ في المجموعات .. والأهلي شندي وهلال الأبيض على أعتاب المجموعات والكرة السودانية بخير وعافية في انتظار القرار !!!

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    صلاح ابراهيم محمد 03-19-2017 09:0
    برضو مشكور علي الكلمات البسيطة التي زينت بها عمودك اليوم وان كانت من طرف اللسان وليست من الأعماق. قبلك اليوم قرأت لشجرابي وكأنه لم يسمع بالمباراة ربنا يعلم مافي الصدور .المهم لا خوف علي المريخ في ظل وجود غارزيتو ولا يهمنا من يكتبون سلبا أو إيجابا فالزعيم ماض في طريق الانتصارات وما النصر إلا من عند الله .
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019