• ×
الإثنين 2 أغسطس 2021 | 08-01-2021
الصادق مصطفى الشيخ

انتخابات الاولمبية والكاف

الصادق مصطفى الشيخ

 0  0  611
الصادق مصطفى الشيخ

يرى المراقبون انه لا يمكن ان يكون سقوط عيسى حياتو صاحب الثمانية وعشرون عاما من حكم الاتحاد الافريقى لكرة القدم كان سقوطا طبيعيا فى صناديق الاقتراع التى فشل الافصاح عن مراميها (ما رموه داخل الصندوق ) كان لحياتو ام احمد احمد حتى الحظات الاخيرة ولم يفصح علانية عن ذهاب صوته حتى هانى ابوريدة رئيس الجبلاية المصرى وهو الد خصوم حياتو وتحديدا فى ملف الفساد ونقل مقر الكاف من مصر فضلا عن معاكسة حياتو لابوريدة لعدم دخوله المكتب التنفيذى للاتحاد الدولى الذى كان مثار الصراع
فطالما لم يفصح رئيس اتحاد مصر عن ذهاب صوتها وفق المعطيات المذكورة فمعنى ذلك ان حظوظ حياتو كانت كبيرة وليست مقارنة مع حداثة وقلة خبرة وعلاقات المدغشقرى الاحمد الذى حاز على اربعة عشر صوتا ما زالت التكهنات حولها تشير الى تدخل رئيس الفيفا جيانى ايفنتيانو وشركة برزنتيشن المصرية التى يقال انها دفعت اموالا طائلة لبعض الاتحادات وتحديدا اتحادات جنوب القارة السمراء لانها هى التى اتت بالفارق وما كانت فى السابق تعرف غير عيسى حياتو
انا لا اريد العودة لانتخابات اللجنة الاولمبية السودانية لان امرها عندى محسوم وايادى تدخلت افسدت العملية التى اصلا هى غير متوزنة عودة هارون لدورة ثالثة وهو اصلا عاجز عن تقديم اى جهد لاصلاح الحال الذى لم يكن مائلا باى حال ثم فوز نائب الرئيس الثانى فى المنصب المستحدث وبالتزكية كمان هذا فضلا عن عودة نائب الرئيس السلاوى وسقوط كافة الحرس القديم من سيف الدين ميرغنى وحتى محمد ضياء كل ذلك بعد ان تم تلجيم ما يسمى بالاتحادات غير المدرجة اولمبيا والاستعانة للمكتب التنفيذى باسكاء ضعيفة عديمة الخبرة والعطاء وحتى التجارب الحياتية كل ذلك مقرونا بادارة محمد عثمان خليفة المقرب من هاشم هارون وصاحب النظرة المعادية لكل الرموز التى سقطت فى الانتخابات
هل هناك شخص عاقل يمنح صوته للمكتب التنفيذى لنجل هارون ذو الكم وعشرون عاما ويطمع به على محمد ضياء الدين حتى لو تقلد زعامة سحب الثقة عنه وهل هناك عاقل يمنح صوته لحسام هاشم وهو غير معروف فى اروقة العمل الاولمبى خاصة ان منافسه احمد ابو القاسم اقيادى الشهير باتحاد التنس الارضى صاحب الاسهامات الغير محصورة
الم اقل لكم انها انتخابات غير طبيعية مثل انتخابات الكاف والفارق الوحيد ان اهل الاولمبية يفعلوا ذلك مرضاة لشخص معين يعتقد انه امتلك زمام العمل الاولمبى ليفعل فيه ما يشاء
لقد تبينت طبخته التى لم تنضج على نار اصلا لا هادئة ولا باردة كان قد شار فقط لابعاد رموز وادخال انجال ومقربين وقد تم له ذلك وعندما فاحت رائحة الخضار النى قام بالتمثيل بتكريم المهندس الذى اسقط فى الانتخابات ولم يكوم الاخرون ممن سقطواولم يبين التفسير الذى جعل احمد ابو القاسم يسقط وحيدا من القائمة التى اكتسحت انتخابات الخليفة
وهل للخليفة دور فى ذلك ولماذا لم تعاد قرارة اوراق الاقتراع كلها اسئلة يجب ان يجاوب عليها هاشم هارون حتى نقتنع بان تكريمه كان من اجل العطاء ولاهل الوفاء المرشحون لسكرتارية الانوكا
دمتم والسلام
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الصادق مصطفى الشيخ
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019