• ×
السبت 15 مايو 2021 | 05-14-2021
ياسر بشير ابو ورقة

صعود ملحمي.. أم سقوط داوٍ؟

ياسر بشير ابو ورقة

 4  0  1675
ياسر بشير ابو ورقة
* مرة أخري يضع المريخ نفسه على شفا الخروج من بطولة دوري أبطال أفريقيا ومن أدوراها الأولى وأمام الفرق الصغيرة والمغمورة بعد تعثره أمام فريق ريفرز النيجيري الأسبوع الماضي بثلاثية نظيفة.
* يعني أن المريخ عندما يدخل إلى قلعته اليوم لتعويض الفارق الكبير أمام ريفرز فإنه لن يخوض مثل هذه التجربة لأول مرة في تأريخه ولكن للأسف فقد وضع فيها نفسه عدة مرات.
* ولعل ذلك برهان واضح على أن هذا الفريق المريخ- لا يستفيد من تجاربه الصعبة التي مرت به خلال السنوات الماضية.
* خلال تأريخه سقط المريخ كثيراً في جولات الذهاب في بطولات أفريقيا وبفارق وصل في مرة إلى خمسة أهداف نظيفة أمام كانون ياوندي- ثم بفارق أربعة أهداف نظيفة أيضاً أمام أوتالي الكيني- وبفارق ثلاثية نظيفة أمام ريال باماكو المالي، وبفارق هدفين أمام عزام التنزاني، وبفارق هدف أمام كمبالا سيتي اليوغندي وغيرها.
* في مرات نادرة نجح المريخ في تجاوز محنته، ولكنه أخفق في كثير حيث عجز عن التدارك أمام كانون ياوندي وإكتفى بالانتصار المعنوي برباعية، وفشل أمام أوتالي ولم يسجل سوى ثلاثية لم تكن كافية لترشيحه للدور التالي، وسقط أمام كمبالا سيتي بالتعادل في استاده بهدفين لمثلهما ولم ينجح سوى أمام ريال باماكو المالي، وعزام التنزاني.
* وفي جولات أخريات بدأ السقوط من أم درمان وكان ذلك أمام فرق جزيرة ريونيون والمنصورة المصري، وشباب بلوزداد الجزائري في البطولة العربية ليغادر من الأدوار الأولى.
* في كل المباريات المذكورة كانت الحشود الجماهيرية تتزاحم وتأتي من كل فجٍ عميق، وتسد الطرقات وتملأ الاستاد عن آخره ومنذ وقت مبكر، ولكنها كانت في النهاية تخرج حزينة بعد أن تكون شاهدة على سقوط مريع لفريقها وأمام أنظارها.
* وللأسف ففي كل مرة ينتهي الأمر بدون بحث أو طرح سؤال رغم حاجة المريخاب بالذات إلى ذلك!.
* سؤال على شاكلة.. ما الذي نجحنا فيه، وما هو الشئ الذي فشلنا فيه، وكيف نتجنّب حدوث مثل هذه السيناريوهات مستقبلاً؟.
* ودعوني أتبرع بالإجابة.
* فقد نجحنا في حشد الجماهير، وإعدادها لأيام الملاحم؛ لأن ذلك من الأمور السهلة والهينة؛ ولأنها أي الجماهير- من تساعدنا في مسعانا لشغفها وحبها وارتباطها القوي بناديها.
* ولكننا كنّا دائماً- نفشل في قياس مستوى فريقنا، وإعداده الإعداد السليم، وكنّا كذلك نفشل في قياس مستوى خصمنا، ومعرفة دوافعه، ومقارنة حظوظه مع حظوظنا بناء على ما توافر لديه من مخرجات جولة الذهاب التي وضعته في مكان علٍ يمكنه من قنصنا بسهولة في عقر دارنا.
* كنّا نطرح أحلامنا، وننسى أن للآخرين أحلام.
* كُنّا نضع خططنا، ونتجاهل أن للآخرين خُطط واستراتيجيات.
* وكُنّا نشحذ همتنا، وننسى أن للآخرين ثبات إنفعالي يضع همتهم على مسارٍ صحيح، وبشكل إيجابي.
* واليوم عندما يواجه مريخ السودان فريق ريفرز النيجيري في سيناريو متكرر في محاولات العودة من بعيد سيكون عليه أن يضع تلك الملاحظات آنفة الذكر نُصب عينيه.
* وعليه أن يعلم أن الحشود الجماهيرية لا تكفي للعبور، فالعلم يُثبت أن الجماهير تُغيّر مواقفها بسهولة، وهي سريعة الانقلاب ويمكن أن تدعم الخصم إن لم تجد الفريق الذي حلمت به وبشرّها به الإعلام.
* لذا نقول إن أردت السيطرة على جماهيرك، وضمان وقوفها معك حتى النهاية فما عليك سوى الاختيار الصحيح لتشكيلة المريخ اليوم.
* كما عليك أن تعرف أن للخصم أحلام، وخطط، وأنه يقف على أرضٍ صلبة وهو المبادر وأنت صاحب رد الفعل.
* فإن كنت في مقام رد الفعل وفي مستوى الحدث سيكون حضورك أيها المريخ باذخ، وصعودك إلى الدور التالي ملحمي، وغير ذلك ستجد نفسك في مواجهة سقوط داوٍ!.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ياسر بشير ابو ورقة
 4  0
التعليقات ( 4 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    مصطفى محمد علي 03-19-2017 09:0
    أعتقد سعادة الدكتور المريخ رد على سطرك الأخير امس أبلغ رد ، تعجبني كتاباتك وأحترمك جدا" لعلمك البائن في عمودك ويزيد القراء ثقافة تفتقدها في كثير من الكتاب ، ولكن أسألك سؤالا" مباشرا" " ألم يعطي تيم المريخ الحالي ومدربه الشاطر اي علامات ان المريخ تغيرت ثقافته وشكله ؟ شخصيا" كنت متاكد من تاهل المريخ ( ثقة ليست قدرية ) وتوقعتها خماسية .... أتشرف بالتواصل معك على المستوى الشخصي فأنا صياد ماهر للنفوس الكبار والحمد لله
  • #2
    رضوان 03-19-2017 12:0
    صعد المريخ وخلف لك الحسرة يا ابو ورقة انت ومحمد كامل واشباه المريخاب ...
    العصر والتاريخ يشهدان والأرض والسماء يعرفان
    المجد والمريخ توأمان
    والنصر فوق صدره الفسيح
    والفخر فوق هامت النجوم يستريح
    والأمن مستتب والأمان
    وأنت يا مريخ تصنع التاريخ
    تملأ الزمان والمكان
    ونحن عزة ومنعة وصولجان
    اسألوا الأيام عن أمجادنا واستنطقوا الزمان
    أسالوا الغروب والمشارقا
    اسألوا الإفرنج والأعراب والأفارقة
    لا تسالوا الأقزام أسالوا العملاقة
    أسالوا الهونفيد واسبارتاك والبطارقة
    من غيرنا قد لوّن التاريخ بالذهب ؟
    من غيرنا قد وهب الأفراح وما وهب
    من دوّخ الأبطال أينما ذهب
    فنحن منذ البدء كانت البطولة
    وكانت الشهامة الشماء والرجولة
    وكانت المبادئ السمحاء والفضيلة
    فكانت الأشبال والأسود
    من غيرنا قد طوع الظروف ؟
    من غيرنا قد هزم التحكيم والتنجيم والألوف ؟
    من غيرنا قد أشعل الحماس وألهب الكفوف ؟
  • #3
    mohamed4 03-18-2017 02:0
    نعم هذه الحقيقه التي يتواري منها مجموعه كبيره من الناس بل المشكله يجب ان تجابه من اجل التوصل للحل الناجع
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019