• ×
الإثنين 20 سبتمبر 2021 | 09-19-2021
النعمان حسن

على المدربين واللاعبين الا يتحدثوا الا فى الملعب

النعمان حسن

 2  0  963
النعمان حسن




سبعة عشر عاما قضيتها فى القاهرة وكان اكثر ما لفت نظرى فى مصروالتى
احتلت عن جدارة المركز الاول افريقيا على مستوى المنتخبات الوطنية وعلى
مستوى الاندية التى تحتل المراكز الاولى فى بطولات الاندية الافريقية
الا ان اللافت للنظر اننى طوال فترة اقامتى فى القاهرة صاحبة افضل
انجازات افريقية على كل المستويات ومع ذلك كان ما يلفت النظر فى
الساحةالاعلامية ان الاندية المصرية صاحبة هذه الانجازات تفرض رسميا على
مدربى الفرق وعلى لاعبيها الا يصدر عنها اى تصريح اوحديث للصحف الا باذن
مجلس ادارة النادى وموافقته اذا كان هناك ما يبرر التصريح للصحف واللافت
اكثر ان الصحف الرياضية نفسها فى مصر لم تكن تلاحق المدربين واللاعبين
لاطلاق تصريحاتهم الدعائية والنارية للترويج للصحف ولعلنى اذكر انه عندما
كنا هناك بعثة اعلامية سودانية مرافقة للهلال الذى يلاعب الاهلى فى نهائى
البطولة الافريقية والذين تعدت البعثة الصحفية المرافقة للهلال الخمسة
عشر صحفيا فان ايا من هذه الصحف لم تنجح فى ان يدلى لها مدرب الاهلى او
اى من لاعبيه بتصريح او حوار مع اى صحفى سودانى او مصرى عن اللقاء
المرتقب

عفوا اذا كنت اورد هذا الواقع لاهميته لنرى كيف الحال عندنا فى السودان
وصفحاتنا الرياضية فى الصحف السياسية التى تتعدى الخمسة عشر صحيفة
وصحافتنا الرياضية المتخصصة ولا تقل عن ستة صحف واكثر فانها جميعها لا
تخلو من تصريحات المدربين واللاعبين قبل وبعد اى مباراة ولفترة طويلة
مع ان المطلوب من المدربين واللاعبين الا يتحدثوا الا فى الملعب وتتحدث
بالنيابة عنهم انجازاتهم فى الملعب وبصفة خاصة فى المباريات الاكثر اهمية
وعلى راسها البطولات الخارجية وهذا ما يحدث فى اغلب دول العالم
المتتطورة كرويا

ما يصدر من تصريحات المدربين واللاعبين فى الصحف تجعلهم يحققون من
الاضواء اعلاميا خارج الملعب اكثر مما يحققونه بنتائج داخله حتى تتحدث
عنهم انجازاتهم وليس هم الذى يتحدثون عنها قبل المباراة وهم يتوعدون
بها خصومهم او بعد المباراة ان حققوا الفوز فيها لان الحديث عنها يومها
مهمة الاعلام رغم ان تصريحاتهم فى اكثريتها لا تخرج عن(هرج فى الصحف)

دفعنى لاثارة هذا الموضوع ما تتناوله الصحف يوميا من مدربى ولاعبى فرقنا
التى تواجه منافسات هامة خارجية ومدربوهاولاعبوها يسودون الصحف
باتصريحاتهم قبل المباراة دفعنى لاثارة هذا الموضوع ما صدر عن مدرب
المريخ قبل ان يلعب مباراته امام خصمه فى الذهاب وهو يصرح بانه بالرغم من
ضعف خصمه الا انه سيواجهه بكل جدية فكانت نتيجة تصريحه استهانة فريقه
بخصمه الذى وصفه بالضعف لينال منه ثلاثية تعقد موقفه وتصعب مهمته و اما
مدرب الهلال والذى حقق نتيجة ايجابية امام خصمه انظروا ماذا صدر عنه وهو
يعلن فى الصحف انه لن يلعب مباراة الاياب مدافعا وانه سيلعب مهاجما
فهل يعقل ان يكشف مدرب عن خطته التى يلاعب بها خصمه وهو بحاجة لمباغتته
ولو بهدف واحد من باب المفاجاة له ليحبطه ويصعب مهمته فلمصلحة من يلفت
نظره لانه سيهاجمه بدلا من ان يربك خصمه بمباغتته بخطته الهجومية على
الاقل لتحقيق هدف حتى يرتبك اداء فرقته

هذه امثلة على سبيل المثال وهكذا حال كل مدربينا ولاعبينا الذين يسودون
الصحف بعشرات التصريحات قبل المبارايات ولا يتركون لنتائج الملعب ان
تتحدث هى عن انجازاتهم

لننظر بموضوعية لكل ما صدر فى الصحف السودانية من تصريحات لمدربينا
وللاعبى الفرق التى تواجه مباريات فاصلة فى البطولات الافريقية بل لنقف
على ما صدر منهم بعد المباريات ومايتبع ذلك من تصريحات عن مباريات الحسم
الفاصلة لنرى حجم ما تنشره الصحف من تصريحات المدربين واللاعبين والتى
يكثرون منها وتصب خصما عليهم وعلى فرقهم فهل يجهل مدرب المريخ عندماوصف
خصمه بالضعف انه بهذا يستفز لاعبى خصمه ويمنحهم دافعا اضافيا ليلقنونه
درسا وانه يدفع لاعبيه للاستهانة به وقد فعلوا ذلك

وان مدرب الهلال الذى يتوعد خصمه بانه سيلاعبه مهاجما انه بهذا التصريح
يصعب من مهمته بان يباغته ولو بهدف واحد يطيح باماله لانه سيصبح بحاجة
لاحراز خمسة اهداف مما يحبطه نفسيا

لعلى بهذا اوجه رسالة لمدربى فرقنا ولاعبينا واقول لهم فليتركوا الملعب
يتحدث نيابة عنهم حتى تتكشف خططهم من انجازاتهم لان المعيار الوحيد لهم
لتحقيق مكانة طيبةهى نتيجة الملعب ولا شئ غيرها فان كانت الصحف تلاحقهم
لتصطاد تصريحاتهم لدوافع اعلامية فان عليهم ان يدركوا انه ليس هناك ما
يتحدث عنهم غير نتائجهم فى الملعب مهما سودوا الصحف بتصريحاتهم التى لن
تشفع لهم بدون النتائج وتصبح خصما عليهم مدربين ولاعبين

فهل ننتظر من المدربين واللاعبين ان يتركوا الملعب ليتحدث نيابة عنهم

دعونا نامل فى ذلك

وامنياتنا اخيرا ان يكون حديث الملعب لصالح مدربينا ولاعبينا فى مسيرة
البطولتين حتى نهايتها





خارج النص

-

- -شكرا الاخ الوليد ابراهيم عبدالقادر تسلم

- -------

-شكرا الاخ بابا لا اختلف معك الكرة السودانية غيرمؤهلة للبطولة ولكن
ليس معنى هذا ان نفقد الامل

--------------

-عفوا الاخوة سيف المدثر وابوايلاف والثريا وسيد البلد (وان كان غريبا
ان يكون للبلد سيد ومابحب بلده) وشكرا ابوالافكار والكاتم وعفوا لكل من
ينظر للكرة السودانية بعين واحدة حمراء او زرقاء فان تعقيبه لا يعنينى
فى شئ وادعو الله ان يحرر من تستعمرهم العين الواحدة اكثر من السودان
الوطن
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    محمد عبده إسماعيل 03-18-2017 02:0
    الحبيب الاستاذ أبوسامرين
    تحياتي وأشواقي وبعد ، سؤال اوجهه لكم هل بعد الزلزال الذي هز أركان قيادة الاتحاد الأفريقي لكرة المقدم وانهيار امبراطورية حياتو وزمرته ، هل هو بداية او مؤشر لانهيار امبراطورية اتحاد كرة القدم السوداني بقيادة المعتصم والمنسحب واعوانهم ؟؟؟؟؟

    محمد عبده إسماعيل
    لاهاي هولندا
  • #2
    بابا 03-17-2017 11:0
    ماذا نفعل ؟الجهل مصيبة!الطبل الاجوف يصدر صوتا عاليا ولا ادرى ماذا كنا سنفعل لو فزنا بكأس العالم؟
    لن نعيش أنا وأنت وكثيرون حتى نرى ذلك اليوم لأنه بعيد
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019