• ×
الخميس 22 أبريل 2021 | 04-21-2021
نهلة العوني

اوفياء لكم التقدير ... مامون الحاج نموذجاً

نهلة العوني

 0  0  6741
نهلة العوني
image



إنَّ وريد قلمي يقف عبثاً.. ونزيف الكلمات يتدفق عفواً أمام تلك العاصفة التي اقتلعت من هم أفئدة الحياة ومصابيح الدنيا، ولكن هذه مشيئة الله ولا اعتراض على حكمته ، لك الرحمة أستاذي مأمون الحاج الجميعابي فأعمالك ومعاملاتك كانت خير دليل علي طيب روحك وتكريم استاذنا مامون باطلاق اسمه على مصلى بالسفارة السودانية بالرياض باسم (مصلى الشهيد المامون الحاج مصطفى الجميعابي) هي رحلة الى رحاب الوفاء لايستغرب من قاماتكم في سفارة السودان بالرياض لاناس استحقوا بكل فخر ان يرفع اسمهم في عليائنا وغمرونا بعلمهم وانسانيتهم واسهاماتهم الثرة وحجبهم تواضعهم وستظل ذكراهم لم تمح من الأذهان والذكر للإنسان عمر ثان، التحية لك سعادة السفير عبد الباسط السنوسي واركان السفارة بالرياض على هذا الوفاء لاهل العطاء لمن عرف عنه طيبة الأخلاق وسمو النفس ودماثة الخلق ومن كان يشارك الغريب قبل القريب في الأفراح والأحزان ، بموتك ودعت الرياض استاذي مامون الحاج "ابو عمر" ابنا باراً علي حين غرة الي جنات الخلد باذن الله لتبقى ذكراه خالدة في سجلات تاريخها اطارا وطنيا من الطراز الاول وإنسانا خلوقا متواضعا متعاطفا مع كل المحتاجين الي جنات الخلد دانية القطوف بين الصديقين.. بموتك افتقدنا الأبوة الصادقة ومكارم الأخلاق وكل الصفات الطيبة المعلم والعالم وكم له علينا من الجمائل والافضال وكم كسانا من كريم السجايا والخصال سنفتقدك وأنت معلم جيلنا فكم قومت مسارنا ومسيرتنا ، وكم سقانا واغرقنا علما كان رابط الجاش متواضعا لايتافف ولايتمنن ولاينتظر كلمة شكر وقد اخذنا كطلاب له من عظيم اوقاته وجميل افعاله وقد ساهم في انارة الاف الشموع من خلال مسيرته العطرة في الاشراف على التعليم العالي بالجامعات السودانية بسفارة السودان بالرياض ، سيفتقدك الاخلاص والمروءة والشهامة وعمل الخير عهدناك اداريا نا جحا كالنحلة تعمل دون كلل او ملل فاعطيت دون حدود لم تلهث وراء لقب ولم تشتهي منصب ولم تبتغي مركزا ستفتقدك اوقات الصلاة والمساجد إماما ومأذونا وناصحا وخطيبا لأقوى الرباط وستفتقدك المجامع والمنابر ترنم اجمل الكلمات ان العطاء في الحياة سر من اسرار الخلود عرفت كيف تجعله نهجا ونمط لحياتك رحمك الله رحمة واسعة وجعل الله ما قدمته لربك ولاهلك ووطنك ولطلابك في ميزان حسناتك وان يخلفه الله لك في ابنائا عمر واخواته وان يوفق اختنا "ام عمر" في مواصلة المسيرة بعون الله ومزيد من التقدم والرفعة ...وانا لله وانا اليه راجعون.

*اعلامية مقيمة بالسعودية
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : نهلة العوني
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019