• ×
الأربعاء 4 أغسطس 2021 | 08-03-2021
زاكي الدين

لابد من الريمونتادا الحمراء..

زاكي الدين

 3  0  1069
زاكي الدين

*تحزننا خسارة المريخ وتلتهب أجسادنا حد الإحتراق عند رؤيته حسير الرأس امام منافسيه، فالمريخ سادتي يعد مقياساً لأمزجة الحمر الميامين يسعدون بسعده وتنتاشهم سهام الأحزان عند كبواته التي أثبت كثيراً أنها لجواد أصيل يأتي عند اللفة الأخيرة حاملاً راية النصر وما نصر الله ببعيد للمريخ بعد النتيجة القاسية التي أنتهت عليها مباراة نيجيريا.
*خسارة المريخ فتقت المواجع وعكرت صفاء الأذهان وهيجت القلوب خوفاً عليه من مغبة الخروج المبكر بعد ان تعملقت الأماني وارتفعت الطموحات في رؤيته يعيد سيناريو موسم(2015) ويزيد عليه حتى بلوغ منصات التتويج التي يلعب لأجلها الأحمر.
*لم نتمكن من متابعة اللقاء تلفزيونياً لكن الوصف الإذاعي للزميل العزيز ناصر بابكر وضعنا في صورة اللقاء الذي لم يوفق المريخ في دخول أجوائه على عكس النيجيري الذي ضغط على المريخ منذ انطلاقة المباراة ليتمكن من افتتاح النتيجة مبكراً في ظل الإرتباك الذي بدأ به المريخ المباراة ولم يتدارك لاعبوا المريخ هذه الوضعية ليتمكن ريفرز من إضافة الهدف الثاني وفي الشوط الثاني واصل المريخ ادائه السلبي وكان من الطبيعي ان يتقبل هدفاً ثالث جعل مباراة الأياب "المهمة الأصعب" (2) فمن قبل تناولت في هذه المساحة ان مباراة ريفرز ستكون المهمة الأصعب في طريق المريخ لبلوغ دور المجموعات عطفاً على وضع الفريق ومعاناته البدنية وعدم تعرضه لاي إختبار قوي خلال المباريات التي خاضها قبل مباراة النيجيري.
*لا وقت للتحسر ولا وقت للحساب لان التأهل مازال في الميدان، فبمثلما انتصر ريفرز على المريخ بثلاثية بإمكان المريخ صعقه بخماسية نارية في مباراة السبت التي ينتظر فيها الجميع عمل كبير يجعل مهمة العودة امام النيجيري بالإمكان، فالمريخ تاريخه حافل بالملاحم البطولية التي يجب ان يعاد تسطيرها في ليلة السبت حتى يدرك الجميع عظمة هذا المريخ وقدرة شعبه على الإنتفاض والعودة من بعيد، فقبل أيام قلائل صعق البرسا العالم بأثره بعد ان حقق الإعجاز والتأهل بعد خسارته برباعية نظيفة امام البي اس جي محققاً (الريمونتادا) والتي تعني العودة فلا بد ان يعمل الجميع على إعادة الأحمر لسكة التفوق والألق بعد الخسارة القاسية والتي نتمنى ان يمحوها إنفجار الأحمر في وجه الفرقة النيجيرية التي مهما بلغت قوتها وعنفوانها يجب ان توضع تحت الضغط من قبل الجمهور الأحمر الناري الذي سطر عشرات المواقف ورسم أجمل اللوحات التشجيعية في دعم المريخ عند الشدائد، فمباراة السبت تحتاج لإنتفاضة حقيقية يبدأها الجمهور الوفي ويكملها أخوة المدينة في شباك فريق الأنهار.
وهج اخير
*الوقوف الأن في محطة الخسارة لا يفيد المريخ المطالب بالعودة بعد الخسارة القاسية وهذا الأمر على اللاعبين تفهمه جيداً ليكونوا في الموعد في معركة صعبة تتطلب البذل والعطاء داخل الملعب الذي يجب ان تضيق براحاته الوارفة بفرقة المدرب ستانلي الذي نجح في التفوق على المريخ لكنه لم ينجح بعد في خطف بطاقة الترشح التي ستظل في الملعب إلا اذا ابا نجوم المريخ.
*الخسارة بالطبع محبطة لكن الإحباط الحقيقي في الخروج وأعتقد ان الفرصة مؤاتية لرد الدين لريفرز يوم السبت.
*يوم السبت لابد من حدوث الريمونتادا الحمراء في قلب القعلة الحمراء التي لا نشك ان جمهور المريخ سيجعل منها بؤرة تصدر الإهتزاز للبقعة بأكملها.
*التأهل في الملعب أذن لا يأس لا إستسلام.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 3  0
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    ابواليزيد 03-13-2017 11:0
    لماذا عدم الثبات في الاداء دعك من النتائج انت في خارج ملعبك وتلعب بخطة هجومية ؟؟؟؟؟؟؟ يا اخي العب ربع الساعة الاولى كما يقولون جس نبض ومعرفة قدرات وخطة الحصم وبعدها يكون الفكر التدريبي وخبرات اللاعبين على المحك لا نريد جلداً للذات ولكن توجد مشكلة --- يا مزمل ارجوك ماهي المشكلة اكتب بصراحة لماذا المريخ على هذا الحال تارجح مستور - التعويض ليس مستحيل ولكنه صعب صعب لك الله يا مريخنا الهمام
  • #3
    كرانزا 03-13-2017 10:0
    ممكن العودة لو كان عندك لعيبة كويسين .. لكن بالموجودين ديل الله أعلم .
    تعالوا السنة الجاية أحسن .
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019