• ×
الجمعة 7 مايو 2021 | 05-06-2021
محمد  بابكر بلال

الرؤية السابعة

محمد بابكر بلال

 0  0  971
محمد  بابكر بلال
أصداء تعادل الهلال مع الأمل وخسارة الصفاقسي التونسي

اختلفت الآراء وتباينت مابين تعادل نادي الهلال مع الأمل عطبرة في الدوري الممتاز وخسارة الصفاقسي التونسي أمام فريق الترجي في الدوري التونسي .

فقد قلل المدرب الصربي ميشو من نتيجة التعادل التي انتهت عليها مباراة الهلال أمام مضيفه نادي الأمل وصرح بان النتيجة تعتبر شئ طبيعي في كرة القدم .

ليس هناك خلاف في ان نتيجة التعادل شئ طبيعي ولكن ظاهرة البرود التي ظهر بها مهاجمي الهلال وضياع الفرص وبهذه الطريقة وخاصة من اللاعب مدثر كاريكا أمر يتوجب التوقف عنده وبحث الأسباب لان مباراة الصفاقسي التونسي في دور الأربعة في نهاية هذا الشهر لن يجد المهاجمين في نادي الهلال فرص كثيرة مثل التي تهيأت لهم في مباراة الأمل . وعلى مدرب الفريق الصربي ميشو التركيز في التمارين على منح المهاجمين فترة طويلة للتسديد المباشر او التمارين على الكرات المعكوسة او التمرين على التصرف في حال الانفراد بالمرمى . وعلى اللاعب الدولي نجم منتخبنا ونادي الهلال الكابتن مدثر كاريكا مراجعة نفسه لأنه اصبحت في الفترة الأخيرة حاسة التهديف ضعيفة لدى هذا النجم الذي يفعل كل شئ في المباريات فيرهق دفاع الفريق المنافس فهو لاعب مهاري وسريع ولكنه يفشل كثيرا في ترجمة الفرصة السهلة أمام المرمى ولانجد له عذرا في ذلك لأنه لاعب مهاري فعليه الاجتهاد في التمارين على تسجيل الأهداف بطرق متعددة حتى ولو بصورة انفرادية . ويقع على الكابتن هيثم مصطفى مسئولية كبرى في الجلوس مع اللاعب كاريكا للخروج به من الضغوط النفسية بسبب ضياع الفرص وعلاج المسببات .

أما الإعلام فقد اختلفت الآراء فذهب البعض الى ان الضغوط التي واجهها لاعبي الهلال مابين بطولة الدوري الممتاز وبطولة الكونفدرالية ومباريات المنتخب الوطني قد تسببت في إرهاق اللاعبين ، وقد ذهب البعض الى أن غياب كابتن الفريق قد ترك أثرا كبيرا في صناعة اللعب ، وذهب البعض الى ان فريق الأمل من أقوى الفرق التي واجهها فريق الهلال في بطولتي الدوري الممتاز والكونفدرالية في الفترة الأخيرة .

وخسر نادي الصفاقسي التونسي مباراته أمام الترجي في الدوري التونسي بثلاثة أهداف مقابل هدف بعد مباراة قوية جدا من الطرفين وقد شارك الصفاقسي بكامل نجومه ولم يشارك خمسة من اللاعبين الأساسين مع فريق الترجي الذي تأهل قبل أيام الى نهائي بطولة الاندية الأفريقية بعد ان تخطى عقبة النادي الأهلي المصري .

يجب على الوسط الرياضي بصورة عامة ولاعبي الهلال بصورة خاصة عدم الاهتمام بنتيجة نادي الصفاقسي أمام الترجي التونسي لان المنافس الذي قابله الصفاقسي من الاندية القوية والمرشح الأول للفوز ببطولة الاندية الأفريقية بالإضافة الى ان لكل مباراة ظروفها ولا ننسى ان الاستعداد للمباريات الأفريقية يختلف من الاستعداد للبطولات المحلية فهزيمة الصفاقسي التونسي لاتعني بأي حال من الأحوال ضعف هذا الفريق لأنه من الاندية المدججة بالبطولات الأفريقية والعربية .

وقد بدأت الحرب النفسية من الجمهور التونسي بالرسومات والتعليق وجميع ذلك من أجل إدخال الخوف واليأس لدى لاعبي الهلال لتنمية إحساس صعوبة المهمة أمام الفريق التونسي حتى يدخل الإحباط في نفوس اللاعبين .

وفي الأنباء أيضا هطول الأمطار بصورة مستمرة وانخفاض شديد في درجة الحرارة في تونس ولذلك فمن الأفضل تحديد موعد السفر لتونس مبكرا للتعود على الأجواء حتى لايتاثر أداء الفريق في هذه المباراة الحساسة .

وسوف يكون الرد على الحرب النفسية من الجمهور التونسي بإستاد الهلال بالأهداف وإضافة النادي التونسي لضحايا الموج الأزرق بإذن الله .



alfalaqksa@hotmail.com
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد بابكر بلال
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019