• ×
الخميس 4 مارس 2021 | 03-04-2021
ياسر بشير ابو ورقة

متى نعترف بخطأ المشاركة في البطولة العربية؟

ياسر بشير ابو ورقة

 6  0  1083
ياسر بشير ابو ورقة

* قبل أيام كتبنا مقالاً قلنا فيه أن الأندية الكبيرة في العالم ومنها الأهلي القاهري والهلال السعودي لا تشغل نفسها بالمشاركة في البطولات الإقليمية أثناء فترة اللعب الرئيسة لعلمها أنها أقل قيمة من الدوري المحلي والبطولة القارية.
* كنت أعلم أن مقالي ذاك سيجلب لي السخط؛ لذلك لم أتفاجأ من القرّاء الهلالاب الذين اهتبلوا الفرصة ليتحدثوا عن فرصتهم التي ضاعت لتمثيل السودان في البطولة العربية بعد ترشيح المريخ.
* يعني جينا نقنع المريخاب بخطأ المشاركة في البطولة العربية فخرج علينا الهلالاب ساخطين لعدم مشاركتهم!!.
* يوم أمس الأول كتب أستاذنا مزمل أبو القاسم مقالاً تحدث فيه عن الإرهاق الشديد، والضغوط العديدة التي يعاني منها فريق كرة القدم بنادي المريخ لمشاركته في ثلاث جبهات حالياً، وهناك أخرى منتظرة في قادم الأيام كأس السودان.
* صحيح أن مزملاً لم يشر لخطأ المشاركة في البطولة الإقليمية صراحة ولكن ما ذكره صب في إتجاه فكرتنا.
* كتب مزمل: (في الفترة من 20 يناير وحتى السابع من مارس الحالي (اليوم) أدى المريخ 11 مباراة رسمية، توزعت ما بين الدوري المحلي ودوري أبطال إفريقيا والبطولة العربية، وجرت في أربع دول مختلفة - السودان جيبوتي وغينيا وموريتانيا).
* داخل السودان نفسه لعب المريخ في ثلاث مدن، هي أم درمان وكسلا وبورتسودان.
* حسبة بسيطة تؤكد أن المريخ لعب بمعدل مباراة رسمية كل أربعة أيام، خلال 45 يوماً، وسافر خمس مرات داخل وخارج السودان.
* كسلا.. بورتسودان.. جيبوتي.. مالابو.. ونواكشوط!.
* الرحلات الخارجية نفسها كانت بعيدة ومنهكة، واستغرق بعضها يوماً كاملاً من السفر، مثل بعثتي غينيا الاستوائية وموريتانيا.
* المعدل المذكور كفيل بهد حيل أعتى الفرق، وهو صعب حتى على فريق معد بطريقة جيدة، ناهيك عن فرقة عانت قصوراً كبيراً في الإعداد، واضطرت إلى تبديل جهازها الفني في مستهل الموسم.
* هذا جزء مما كتبه الأستاذ مزمل وفيه اعتراف مثير بأن المريخ وضع نفسه في أسوأ موقف بالمشاركة في البطولة العربية.
* بل يمكننا أن نجادل بقوة وندحض فكرة أن الإعداد ضعيف التي ظل الجهاز الفني للمريخ يُعلّق عليها أيّة اخفاق لفريق الكرة بالمريخ.
* تعالوا نقرأ السطور التالية في ذات المقال للأستاذ مزمل أبو القاسم ودعونا نعلّق.
* أضاف مزمل: بدأ سباق التعب بمباراة في جيبوتي مع تيلكوم يوم 20 يناير.
* بعد العودة من جيبوتي بيومين رحل المريخ بالطائرة إلى كسلا ولعب أمام الشرطة القضارف يوم 25 يناير.
* عادت بعثة الأحمر إلى الخرطوم يوم 26 وسافرت إلى بوتسودان يوم 29، ولعبت أمام حي العرب يوم 30!.
* يوم 31 عاد المريخ إلى عرينه في البقعة، ولعب لقاء الإياب أمام تيلكوم يوم 4 فبراير.
* بعد 72 ساعة من مباراة تيلكوم واجه المريخ أهلي مدني في الممتاز يوم 7 فبراير.
* بعدها بثلاثة أيام شد المريخ الرحال إلى مالابو برحلة طويلة منهكة، وواجه سوني الغيني يوم 12 فبراير.
* عاد الزعيم من مالابو فجر يوم 14، وواجه سوني مرة أخرى يوم 18، أي بعد أربعة أيام من لحظة العودة.
* بعد مباراة سوني بيومين سافر المريخ إلى موريتانيا بالخطوط التركية، برحلة امتدت 21 ساعة، تخللها توقف في مطار كمال أتاتورك باسطنبول لمدة ست ساعات.
* يوم 24 فبراير لعب المريخ مباراة الذهاب مع تفرغ زينة في نواكشوط، وعاد إلى الخرطوم فجر يوم 26 (برحلة مماثلة للأولى)، ولعب مع مريخ الفاشر في الدوري الممتاز في الأول من مارس.
* بعد 96 ساعة واجه المريخ تفرغ زينة في لقاء الإياب بالخرطوم يوم 4 مارس.
* بعد 72 ساعة من مباراة زينة سيلعب المريخ مع الخرطوم في الدوري (أمس الأول).
* أما تعليقنا فهو كمايلي.
* هل لحظتم الورطات الكبيرة التي وضع فيها المريخ نفسه؟، يعني يمكننا القول أن الخسارة من الشرطة القضارف سببها رحلة جيبوتي!.
* وهو ذات السيناريو الذي وضع المريخ نفسه فيه أمام الأهلي مدني، لكن لحسن الحظ أنه وجد الأخير يعاني!.
* طيب إذا سحبنا مباريات المريخ ورحلاته التي استغرقت الساعات الطوال والخاصة بالبطولة العربية بالتحديد سنتفاجأ بأن بقية البرنامج على أعلى درجة من التميز من حيث دقة المواعيد، وتوفر الوقت الكافي للسفر داخل وخارج السودان.
* وسنجد أن المريخ لم يكن بحاجة إلى إجراء أي تعديل في تشكيلته التي واجهت مريخ الفاشر.
* وكان من الممكن أن نتخلص نهائياً من حكاية الاعداد ما كان (كويس الفالقننا بيها دي)!
* حتى الدوري الممتاز (اتجهجه) لتعديل البرمجة بسبب الإقليمية!.
* بل أن مباريات المريخ في البطولة العربية كانت السبب الرئيس في حالة الغضب التي سادت الوسط المريخي خلال الأيام الماضية.
* غضب بعد مباراتي جيبوتي ذهاب، وإياب، وغضب بعد مباراة الإياب أمام تفرغ زينة!.
* ليس بعيداً أن تتجدد الأزمات بسبب البطولة الإقليمية في يوليو القادم موعد النهائيات.
* مجرد سؤال: متى نعترف بخطأ المشاركة في البطولة العربية؟.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ياسر بشير ابو ورقة
 6  0
التعليقات ( 6 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    ابو احمد 03-09-2017 04:0
    اولا الهلال السعودي والاهلي المصري الان مشتركان في البطولة... والدوري عندهم شغال.
    المريخ الان سيرتاح حتى يوليو القادم وستكون المباريات عادية
    والدوري لو كانت فيه العدالة المطلوبة ولم يحدث تلاعب فالزعيم قادر عليه ...غير ذلك يعني احسن تركه مثل الكثير الذي ضاع قبله بالتلاعب
    والاحسن ان نثبت جدارتنا بالخارج ونستفيد من التجارب فنيا خاصة للبطولة الافريقية ونستفيد ماديا...وممكن نترك المحلي للمحليين ولو لزم الامر ننسحب من الكاس..
    والله ولي التوفيق
  • #2
    دابي الكر 03-09-2017 02:0
    ومتى نعترف بالفساد الذي اعطى المريخ حقاً لا يستحقه
  • #3
    عمر سليمان يحي 03-09-2017 01:0
    أخي المريخي القح د ياسر لا تتعب نفسك الدوري الممتاز محسوم لهلال الملايين رغم وجهة نظرك في مستوي الهلال الفرق التي تأتي من بعيد هي صاحبة النفس الطويل
  • #4
    ابو احمد 03-09-2017 12:0
    اولا الهلال السعودي والاهلي المصري الان مشتركان في البطولة... والدوري عندهم شغال.
    المريخ الان سيرتاح حتى يوليو القادم وستكون المباريات عادية
    والدوري لو كانت فيه العدالة المطلوبة ولم يحدث تلاعب فالزعيم قادر عليه ...غير ذلك يعني احسن تركه مثل الكثير الذي ضاع قبله بالتلاعب
    والاحسن ان نثبت جدارتنا بالخارج ونستفيد من التجارب فنيا خاصة للبطولة الافريقية ونستفيد ماديا...وممكن نترك المحلي للمحليين ولو لزم الامر ننسحب من الكاس..
    والله ولي التوفيق
  • #5
    alisheikh mohamed 03-09-2017 10:0
    انانية المريخ هي من جلبت له هذا
    اسامة اراد ان يخلص ديونه من المريخ واشركه في هذه البطولة رغما انه لا يحق له ذلك حسب النظام والاحقية
    السؤال

    لماذا لا يشرك السودان احد الفرق التي لا تشارك دوليا مثلا هذا العام كان يمكن ان يشرك هلال كادقلي وهو مؤهل لذلك ويكسبه الاشتراك خبرات اكثر
    ويجب ان تتغير الاوليات بان يشارك واحد فريق في العام فى بطولة واحدة
    وترك الانانية التي لا تجلب غير المضرة كما حال المريخ الذي تنتظره الفضائح بعد شوية
  • #6
    الوليد ابراهيم عبدالقادر 03-09-2017 08:0
    مجرد سؤال: متى نعترف بخطأ المشاركة في البطولة العربية؟.
    لما تاخدوا "السبعات" يا عمك.. ســــــــــــــــــلام..
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019