• ×
الإثنين 17 مايو 2021 | 05-16-2021
النعمان حسن

لا تحملوا المسئؤلية لشباب ادخلناه معركة بدون سلاح

النعمان حسن

 5  0  836
النعمان حسن




لا ادرى هل من اشعلوا النيران على شباب اللاعبين الذى حملتهم الدولة على
المستوى الرسمى مسئؤلية معركة بدون سلاح والذين ظل يتجاهلهم النظام
والهيكل الرياضى على المستوى الاهلى بل والذين انصرف الاعلام عنهم لتفرغه
لعجائز الهلال والمريخ من المحترفين محليين واجانب والذين اهدرت الدولة
المليارات فيهم بما تقدمه من دعم من خذينة المال العام لافشل فريقين
تحت قبضة افشل الادارات التى تعاقبت على القمة لاكثر من ربع قرن وتحت
افشل قيادات على كل المستويات تعاقبت على ادارات اكبر الاندية وعلى
راسها الهلال والمريخ والتى اغرقت الجماهير والاعلام (فى هرج قوامه
الوهم) حتى اصبحا من اكبر عوامل الفشل وكلاهما لا يزال يزداد انحرافا عن
المسار الذى يرفع راية السودان على كل المستويات خارجيا يؤكد ذلك اسوا
رصيد خارجى لهذه الاندية فى مشاركات السودان الخارجية على مستوى الاندية
والمنتخبات

فلقد توج منتخب الشباب ورفع علم السودان فى كاس العالم للشباب بروما عام
91وكان هذا نتاج طبيعى لاهتمام اندية القمة بشباب اللاعبين يوم كانت
ترعى فرق الشباب ويوم لم تكن هذه القمة تصرف قطرة مما تصرفه اليوم على
عجائز الكرة الفاشلين فكان جيل النقر الصغيرورحمة الله عليه سامى
عزالدين وابراهومة وغيرهم كاخر جيل من نجوم ذلك الزمان الذين اجبتهم
فرق القمة برعايتها لفرق الشباب والدورة المدرسية واهم من هذا عدم
انذلاق اندية القمة فى العبث المالى الذى بلغ المليارات التى اهدرت فى
افشل اللاعبين من مردود بل (وملفوظى )الانديةالافريقية بعد ان هيمنت
على الاندية مجموعة السماسرة و اصحاب المصالح الذين وجدوا ضالتهم فى
الهلال والمريخ تخت الادارات من اصحاب المال الذين يفتقدون اى خبرة
وتاهيل لادارة الكرة فكانت هذه بداية مرحلة الانكسار والتدهور فى
الكرة السودانية على كل مستوياتها وعلى راس المسئولية عن تدهورها الدولة
التى اصبح همها استقطاب جماهير الهلال والمريخ سياسيا قبل ان تولى
اهتمامها لرفع مستوياتهم كرويا

نعم لقدحظى الشباب الذى مثل السودان اليوم باهتمام غير مسبوق من الدولة
لاعداد المنتخب ماليا وفنيا واداريا وتحت اشراف رموز من قيادتها من
اصحاب خبرة لايرقى لها الشك لاعداد منتخب الشباب فى ظاهرة هى الاولى من
نوعها وجديدة ولكن اعداد منتخب يفتقد السلاح فانه مهما كانت كفاءة من
كلف به ومهما صرف عليه من مال فانه(حرث فى البحر) لان الشباب يفتقد
السلاح الذى قوامه اعتماد الاندية وبصفة خاصة الهلال والمريخ على فرق
المراحل من البراعم مرورابالنشئين نهاية بالشباب والمنافسات الرسمية
بينها التى ينظمها الاتحاد وهو ما افتقدته الكرة السودانية لاسباب
معلومة لا اظنها خافية على اى خبير بشان الكرة

لهذا كان من الطبيهى الا يحقق المال الذى اهدر فى ما سمى باعداد منتخب
يفتقد اهم مقوماته (السلاح) الذى يمثل قوته الحقيقية والذى تفتقده
تنظيمات الكرة السودانية على مستوى الاندية والاتحاد وعلى راسهم الدولة
التى اهدرت المليارات التى لو وجهت قطرة منها للناشئين والشباب لكان
للمنتخب اليوم مردود يشرف السودان المعروف بثرائه بالمواهب لتعدد وتنوع
بيئته ولسرنا على درب المشاركة فى كاس العالم للشباب 91

قصدت بهذا الا يكون من شارك من شباب اللاعبين ضحية الاخفاق فى
التصفيات المؤهلة لنهائيات كاس العالم للشباب الذى لا يتحمل اى مسئؤلية
فى هذا الاحفاق والكل يعرف اين تقع المسئؤلية واطرافها العديدة المشاركة
فيها والكل يعرف انه لا امل فى الاصلاح الا بتغيير هذا الواقع الشامل
متعدد الجهات فى تحمل مسئؤلية الفشل

ولكن قطعا هذا حلم بعيد المنال ما لم نشهد ثورة تغيير شاملة لاصلاح كل
حال الرياضة وحتى ذلك الحين سيتواصل تشييع الكرة السودانية وسنظل قابعين
فى صيوان العزاء



خارج النص

-شكرا الاخ عبدالباقى هذا قدرنا ونحتاج ثورة شاملة وولكنها تبدو مستحيلة
تحت الظروف الحالية
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 5  0
التعليقات ( 5 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    شوقي 03-05-2017 10:0
    الاخ ابو ايلاف

    اذا بتتحدث عن قوانينا المخالفه لجميع قوانين العالم الحق للاتحاد العام
    اذا كان دورينا فعلا دوري محترفين الاتحاد لا يملك اي حق فقط ياخذ نصيبة من الانديه

    وما يحدث فى مصر القريبه يثبت ان الاتحاد له نسبه محدد ياخذ من الانديه على حسب اتفاقها مع القنوات الفضائية.

    ثانيا. مافى اتحاد فى الدنيا يحمل الانديه جميع تكاليف المباراة ولا يتحمل اي شئ هو وياخذ هذه المبالغ

    هل تعلم يا اخي ان نصيبة النادي فى الدوري الممتاز فى كل مباراة من عائد الرعايه والبث فقط 16 مليون جنيه بالقديم

    ال 16 مليون دى بالقديم ولا بتجيب مويه وعصير للاعبين فى المباراة
  • #2
    wadalsaeed 03-04-2017 01:0
    سلام استاذ النعمان
    شخصت الداء المعلوم سلفا ...ولكنك اغفلت نقطة مهمة جدا
    الا وهي الجهاز الفني ....بالله عليك هل لمست اي لمسه تدريبية ؟؟؟
    او حتى جملة واحدة...؟؟ كلو اجتهاد فردي من قبل اللاعبين
    كنت احسبك عندما قلت بدون سلاح انك تقصد التدريب ولكنك ذهبت بعيدا لاصل الداء
    كان العلاج سهلا لو وجد مدرب يستطيع قراءة الواقع
    مباراة السنغال كانت مباراة مدرب بمعنى الكلمة ...وكان في الامكان كسبها بعدد من الاهداف
    ولكن يا للحسرة ....افتقدنا اللمسة التدريبية

    تحياتي
  • #3
    ابو ايلاف 03-04-2017 12:0
    الاستاذ الرائع المتجدد النعمان حسن ابو سامرين صاحب نجوم وكواكب اطال الله بقاءك ومتعك بالصحة والعافية
    توقعنا ان يتناول اهتمامك قضية حقوق البث لمنافسات الدوري الممتاز تلك القضية التي ما فتئت تراوح مكانها فكل ما اعتقدنا أن المشكلة قد حلت وقفل عليها بالضبة والمفتاح كما يقول صديقك اللدود الودود رد الله غربته للكرة السودانية لاعادة هيبتها بالرغم من تقدم العمر واعتلال الصحة. لنفاجأ بأننا الأزمة لم تبرح مكانها الأول.
    لثقتي في يصدر عنك نسبة لاطلاعك والمامك لدى عدة أسئلة أرجو أن أطرحها عليك علها تجد الاجابة منك على القواعد والانظمة التي تسير وتحكم فعليا النشاط الحالي لا تلك التي يفترض أن تكون أو المقارنات بما يحدث في دول ودوريات أخرى لأن الحديث لابد أن يعتمدعلى المرجعية الموجودة حالياً
    1/ ما هو الجسم القانوني المعني بقضية البث. واذا كان هذا الحق مكفول للاتحاد
    2/ هل للأندية حق الاعترض او الرفض على ما يقرره الاتحاد في هذا الشان.وعلى افتراض أن هذا غير مسموح به
    3/ فما هي الجزاءات والعقوبات المقررة في هذا الشان بخروج الاندية الرافضة عن سلطة الاتحاد في حق كفله له القانون والنظام.
    4/ هل تعتمد الاندية الممانعة على نصوص قانونية تستند عليها في موقفها فهل يوجد تعارض بين النصوص (اذا وجد) أم أن القضية هي فرعنة للأندية من دون سند وضعف من جانب الاتحاد.
    اتمنى الاجابة على هذه الاسئلة ومناقشتها من خلال متن العمود وليس الهامش لاستجلاء الحقائق وبيان المواقف على ضوء ما هو معمول به حاليا من قواعد وانظمة وليس على افتراض ما ينبغي أن يكون. لأن الموافقة ان تمارس النشاط من منظومة رياضية لها نظمها ولوائحها يقتضي على الاندية الخضوع لهذه الانظمة واللوائح من دون انتقائية لا تستند الى صحيح القانون.
    فحتى الآن لا نعرف من هو صاحب الحق القانوني هل هو الاتحاد ام المريخ ؟ وأيهما يفتئت على حق الآخر في موضوع البث والرعاية.
  • #4
    حاتم بيكه 03-04-2017 11:0
    السلام عليكم ورحمة الله وبرماته استاذنا الكبير النعمان اتفق معك في ما ذهبت اليه بان المنتخب قاتل بدون سلاح وبان القمه هي احد اسيباب ذلك ولكن السؤال الذي يفرض نفسه من هو الذي القى دوري الشباب والناشئين بالانديه مش تلك القاياده التي تقود دفة الكره بالبلاد وانا اقول هي التي اغرقت البلاد في نفق مظلم وقد قادت الكره الى الهاويه بالاشنراك مع فريقي القمه هما اساس الخراب بعينه ولو اردنا ان نتطور كرويا فلابد من انشاء الاكاديميا والفرق السنيه وعلى اعلى المهارات الفنيه الاجنبيه فان الوطني لا اتوقع منه ان ياتينا بشئ اطور الكرة السودانيه وشكرا
  • #5
    شوقي 03-04-2017 10:0
    الاستاذ النعمان

    اتفق معك لقد عاشت اللاعبين ضغوط كبيرة وعاشوا احلام اكبر منهم بسبب ما يقوله بعض الاداريين والنقاد اذا فى نقاد اساسا وبعض كتابات الصحفيين

    لا يمكن لمنتخب فى هذا السن وهذه التجربة الضعيفة ان يحقق اي انجاز

    اولا معظم اللاعبين رغم ان اعمارهم كبيره وتم التزوير فى اعامرهم الحقيقية لكن ظلوا حبيسين الدكه مع انديتهم ولم يشاركوا

    كان على القائمين على امر هذا المنتخب اولا مراجعة اعمار اللاعبين واستبعاد اي لاعب كبير من السن وان يعتمدوا على لاعبين صغار فى السن بحيث يكونوا نوه لمنتخب يمكنه المشاركة فى النسخة القادمه وهذه البطولة تعتبر اعداد لهم من الناحيه الفنيه والمعايشه
    ومن ثم يفكروا فى المنافسه فى النسخه القادمة

    ولكن الحصل حصل
    اتمني من القائمين على امر هذا الفريق جعل كبار السن منهم نوه للمنتخب الاول واضافه بعض اللاعبين القريبين سنا منهم ويشاركوا فى استحقاقات المنتخب الاول

    اما صغار السن يتم اعدادهم للمشاركة القادمه لكي لا نفقدهم مثلما فقدنا جيد ماسا

    واتمني ان يتم تكوين فريق من لاعبي رديف الانديه ايضا ليكون رافد لهذا المنتخب والمنتحب الاول

    واهم حاجه ان تبعد الدولة نهائيا من الرياضه


    لي طلب خاص لقد بحثت عن قانون الشباب ولارياضه الجديد ولم اتحصل عليه اتمني ان تكتب لنا بعض مواده المتعلقه بكرة القدم فى حلاقات
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019