• ×
الإثنين 17 مايو 2021 | 05-16-2021
ياسر بشير ابو ورقة

منتخبنا على بعد أمتار من الحُلم

ياسر بشير ابو ورقة

 2  0  734
ياسر بشير ابو ورقة

* يواجه منتخبنا الوطني للشباب اختباراً صعباً في الرابعة من عصر اليوم برسم بطولة أمم افريقيا لهذه الفيئة الشباب- وهو يصطدم بالأسود غير المُرّوضة الكاميرون.
* صقور الجديان على بُعد أمتار من تحقيق الحُلم الذي طال انتظاره للتأهل إلى نهائيات كأس العالم ومن المعروف أن الفرق المتأهلة للمربع الذهبي ستتمكن من تمثيل القارة السمراء في النهائيات.
* حصل منتخبنا على نقطة بعد تفريطه في العلامة الكاملة أمام السنغال بالتعادل بهدف، أما الكاميرون فتقبع في مؤخرة ترتيب المجموعة الثانية بدون رصيد إثر الخسارة من جنوب افريقيا في ثاني مباريات المجموعة.
* لذلك نتوقع أداءً شرساً من منتخب الكاميرون؛ لأنه يعلم أن مباراة اليوم تعتبر فرصته الوحيدة في المحافظة على حظوظه في التأهل إلى نصف النهائي.
* إن كانت الخسارة هي دافع الكاميرون فدافعنا أكبر بعد أن أكد نجومنا قدرتهم على وضع بصمتهم في هذه البطولة.
* الفوز سيمنح منتخبنا دفعة كبيرة ويُقرّبه من التأهل وضمان مقعد في نهائيات كأس العالم.
* نتوقع أن يكون جهازنا الفني قد استفاد من سلبيات مباراة أسود التيرنغا السنغال- وتفادي السقوط في الجزء الأخير من زمن المباراة.
* أتمنى أن يحرص جهازنا الفني على الإهتمام بالجوانب الدفاعية في الشوط الثاني بالذات- وحتى وإن كان منتخبنا متخلفاً لا قدر الله.
* إذا تخلّف منتخبنا بهدف حتى الشوط الثاني يمكن أن يتفاقم الوضع لو اتجهنا بكلياتنا لتحقيق التعادل من خلال هجمة مرتدة مُحكمة يستحيل معها التعديل؛ لذلك فإن الإهتمام بالدفاع بزيادة لاعبي الارتكاز في الشوط الثاني سيُعزز من فرص تدارك النتيجة في أي وقت.
* مباراة اليوم تعتبر فرصة كبيرة للمنتخب ويجب أن يعمل فيها من أجل الفوز بعد أن أظهر منتخب جنوب افريقيا قوة شكيمته وبعثر أوراق الكاميرون من الجولة الأولى.
* إشراقات عديدة ظهرت من خلال مشاركة منتخباتنا في المراحل السنية المختلفة- ناشئين، شباب، وأولمبي- في الشهور الأخيرة نتمنى أن يتواصل من خلال حضور قوي لمنتخبنا الشاب في نسخة زامبيا الحالية.
* اللهم وفق منتخبنا الوطني للشباب في مسعاه، وأسعد جماهير الكرة السودانية بنصرٍ مؤزرٍ.
* منتخب مصر المحظوظ ظفر بنقطة لا يستحقها أمام المنتخب الغيني في المباراة التي جرت عصر أمس.
* عشرات الفرص تطايرت من تحت أقدام الفريق الغيني الذين افتقدوا التركيز.
* شاهدنا مباراة حي الوادي والهلال التي جرت عصر أمس باستاد نيالا وكنت مستغرباً طوال زمن المباراة بسبب الموقع المتقدم الذي وصله فريق نيالا في ترتيب لائحة المنافسة.
* لم يقد هذا الفريق حي الوادي- أي هجمة منظمة تجاه مرمى الهلال وقد استحق الخسارة تماماً.
* ساهم الحارس المتواضع فوّاز جمال في هزيمة فريقه وهو يتسبب في الهدفين الأول والثاني لينهي آمال فريقه منذ وقت مُبكر.
* حاول التصدى لكرة أطهر الطاهر المسددة من بعيد بطريقة عجيبة لتلج الشباك وسط دهشة الجميع.
* أما الهدف الثاني فقد قدمه الحارس كهدية للصادق شلش بخروجه الخاطئ من المرمى.
* في الشوط الثاني واصل الحارس تواضعه وقدم هدية أخرى لنزار حامد فشل الأخير في الاستفادة منها.
* قبل المباراة جاء تحليلنا قياساً على مستوى الهلال الذي لم يخالف توقعاتنا ولكنه صادف خصماً مفكك الأوصال.
* ليس بعيداً أن يعود الهلال إلى نزف النقاط من جديد في الجولات القادمة عطفاً على ما ظهر به أمس.


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ياسر بشير ابو ورقة
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    الوليد ابراهيم عبدالقادر 03-02-2017 08:0
    *" قبل المباراة جاء تحليلنا قياساً على مستوى الهلال الذي لم يخالف توقعاتنا ولكنه صادف خصماً مفكك الأوصال.
    * ليس بعيداً أن يعود الهلال إلى نزف النقاط من جديد في الجولات القادمة عطفاً على ما ظهر به أمس."
    كلام لا يخلو من الحسد والتبخيس.. بل والتخدير.. شكلك كدا احد اذناب كبير اخصائي التخدير متجهجه ابوالواهم...حقو تستحي علي وجهك..
  • #2
    مراقب 03-02-2017 08:0
    انه من الجبن ان تتجاهل فريقك الذي تعادل بطعم الخسارة وجاري للتعليق علي مباراة فاز فيها الهلال.
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019