• ×
الجمعة 17 سبتمبر 2021 | 09-16-2021
يعقوب حاج ادم

الكرة في ملعب الأسياد

يعقوب حاج ادم

 0  0  1327
يعقوب حاج ادم


* قدرنا في هذا الزمن الغابر ان نعيش تحت رحمة لاعبين يحملون شعار الهلال وهم لايعرفون قيمة هذا الشعار الغالي الذي يمثل العنوان الابرز لكرة القدم السودانية كاول نادي يمثل البلاد في المحافل الدولية ويجعل لأسم السودان صدى ورنين على المستويين الافريقي والعربي وقدرنا وبكل أسف ان تكون مباراة الوادي نيالا الوافد الجديد للدوري الممتاز هي طوق النجاة الذي سيحفظ لهلال الملايين ماء الوجه التي اراقها هولاء الفتية ومرمطوا بها سمعة الهلال في الوحل وهل هنالك اسواء من ان يتعادل سيد البلد في اربع لقاءات متتالية كحدث غير مسبوق دون ان يقوى على تحقيق الفوز في المباريات الاربع مع العلم ان احداها كانت مع مريخ البحير الذي يعتبر الاضعف بين فرق الدوري الممتاز وبرغم ذلك فشل هلال الملايين في ترويضه والظفر بنقاطه ليكتفي بالنقطة التعادلية الرابعة مع العلم انه قد تواضع من قبل علي ارضه امام اهلي شند وخرج بالتعادل السلبي؛؛

* وبما ان مباراة الليلة امام الوادي نيالا قد اصبحت بالنسبة لنا بمثابة تاكيد الذات واثبات الوجود والعودة الى جادة الطريق فلسنا في حاجة لكي نذكر نجوم الاسياد بالدور المنوط بهم والمهمة المصيرية التي تنتظرهم بحكم ان مباراة الليلة هي مباراة الاتجاه الواحد الذي لايتسع لاي مضايقة من اي طرف اخر حتى لو كان ذلك الطرف النادي الملكي او الكاتلوني ناهيك ان يكون الوادي نيالا حديث العهد بالممتاز ومن هذا المنطلق فان الفوز في لقاء الوادي الليلة بصرف النظر عن انه سيعيد الصداره المسلوبة الى قواعدها سالمة الا انه سيساهم في اعادة الثقة في هذه الكوكبة المنتقاة بعد ان تضعضعت الثقة بعض الشئ وبات الود مفقودا بينهم وبين الجماهير الهلالية الوفية التي اصيبت بما يشبه الذهول وهي تشاهد فريقها بذلك السوء والتواضع على غير العادة برغم ان المجلس قد وفر للاعبي الفريق كل سبل الخلق والابداع ولكنهم برغم ذلك لم يكونوا في الموعد ولم يحققوا جزء ولو قليل من رغبات الجماهير الوفية التي كانت ومافتئت تقف خلف الفريق مساندة وموازرة حتى في احلك الظروف،،

* ولمدربنا الشاطر محمد محي الدين الديبه (( الولد الشقي)) نقول بان الامور لم تكن على مايرام في موقعة البحير فبجانب غياب الروح وافتقاد الفريق لجزئية الانسجام المطلوب والتيم ويرك والجماعية الشاملة والوصول الى مرمى الفريق المقابل والكرة الممرحلة وهي الاساسيات التي نتمنى ان لانفتقدها في لقاء الليلة الذي لايعرف انصاف الحلول والقسمة على اثنين وفوق هذا وذاك فلابد لنا من الاشارة للمدرب الديبة وتنبيهه لللدقة في عمليات الاحلال والابدال والتي تعتبر من اهم الاولويات التي من الممكن ان تحول دفة الامور الفنية لمصلحة الفريق الهلالي حيث ان تبديلاته في لقاء البحير لم تكن موفق ولم تضيف اي لمسة جمالية للفريق حيث كان البدلاء خصما على الفريق وبخاصة شيبوب البعيد عن حساسية المباريات التنافسية كما أن اخراج اللاعب ابراهومه قد جانبه الصواب وهو الافضل بين لاعبي الوسط وكان وليد علاء الدين هو من يستحق التغير اضف الى ذلك كله ان الفريق كان يحتاج الى تغير طريقة اللعب بعد ان احكم لاعبي البحير قبضتهم على منطقة المناورة والمناطق الخلفية فوقف الديبة عاجزا عن تفكيك دفاعات البحيريين وسبر اغوارهم وهو الامر الذي نتعشم ان يكون المدرب الديبه قد خرج منه ببعض الدروس المستفادة والتي ستكون نبراسا يضئ طريق العتمة في موقعة الوادي الليلة،،

تلكس .. مستعجل

* شكرا أسامه عطا المنان على هذا الكرم الحاتمي بس المناسبه شنو ... لاتكون دعاية انتخابية!؟

الكلام ... الأخير

* حادثة ضحايا موقف جاكسون بين القطار وحافلة الركاب والتي راح ضحيتها اناس ابرياء لهم الرحمة والمغفرة وجنات الرضوان هذه الحادثة الاليمة التي هزت وجدان الشعب السوداني كله يجب ان لاتمر مرور الكرام ولابد من الوقوف عندها طويلا نستلهم منها العبر والدروس لمعرفة اسبابها ودوافعها وهل الاهمال ناتج من خفير السكه حديد الذي لم يؤدي دوره في قفل الطريق على السيارات والمشاه قبل قدوم القطار ام ان الخفير لم يكن موجودا اصلا ام ان البوابه التي تمنع مرور العربات لحظة مرور القطار غير موجودة اصلا فتنتفي في هذه الحالة الحاجة لوجود الغفير لعدم وجود الادوات التي تعينه على اداء مهمته على الوجه الاكمل .. وعموما فان ماحدث شئ يدعو الى الاسف والأسى لانه قد اودى بحياة ناس ابرياء مع ايماننا بالقضاء والقدر وقناعتنا التامةبان الأجل قد دني لاولئك الراحلين ولكن الاحتياط واجب ورسولنا الكريم قال اعقلها وتوكل ... ومن على البعد نرسل اسمى ايات العزاء والمواساة لكل اسر الضحايا الذين لاقوا حتفهم في هذا الحادث الاليم وانا لله وانا اليه راجعون،،

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019