• ×
الثلاثاء 3 أغسطس 2021 | 08-02-2021
ياسر بشير ابو ورقة

نيالا في حالة حُزن وكآبة

ياسر بشير ابو ورقة

 4  0  1196
ياسر بشير ابو ورقة

* سادت حالة من الحُزن والكآبة الأجواء في مدينة نيالا عقب النتيجة غير المتوقعة التي حققها فريق المريخ نيالا والذي سقط في عقر داره أمام خصم جاء مستسلم الهلال أم درمان- وقنع المريخاب بتعادل مُر بهدف لكل فريق.
* يبدو أن ابناء مدينة الأُنس استعادوا شريط المباراة عقب نهايتها فتذكروا الفرص التي تطايرت من تحت أقدام لاعبيهم؛ لذلك جاءت ردود أفعالهم أقوى من ما كانت عليه أثناء المباراة.
* بعد المباراة مباشرة قال سكرتير النادي عثمان علي أن فريقه فرّط في فوز سهل، وشاركه رئيس النادي مدلل الرأي نفسه وقال أن النتيجة غير عادلة وكان بمقدور فريقه ان يسجل ثلاثة أهداف لولا سؤ الطالع.
* لو قرأ المريخاب الحالة الفنية التي كان عليها الهلال في مبارياته السابقة لأدركوا أن أمر الفوز عليه كان يتطلّب فقط التركيز.
* دخل الهلال لمباراة نيالا الأولى أمام المريخ وهو يعاني على كافة الأصعدة بداية من الادارة ومروراً بالجهاز الفني واللاعبين.
* حتى إعلامه بات منقسماً حول فريق كرة القدم حيث يجد بعض اللاعبين الدعم على حساب آخرين!، في الوقت الذي يضغط فيه البعض على رئيسه من أجل حمله على المغادرة حتى وإن أضطر البقية لسقف الجوهرة في مرحلة (العتب)!.
* لسان حال كثير من الهلالاب يقول: الجوهرة وصلت وين؟، وصلت العتب، خلاص أعرش على كده!!.
* المهم عندهم أن يغادر كردنة ظنّاً منهم أن الحل في مغادرة كردنة.
* شخصياً لا أدافع عن الطريقة التي أتبعها الرجل والخراب الذي ألحقه بفريق كرة القدم بالهلال وهو يستقطب لاعبين دون المستوى ويأمر بمغادرة أحد فلتات الزمان هذا الثعلب- معاراً ليؤكد قصر النظر، ولكن أقول حتى ولو غادر كردنة الساعة فإن الحال لن ينصلح قبل نهاية الدورة الأولى وحلول موعد التسجيلات لإجراء الترميمات اللازمة في جسد الفريق المتصدع.
* نعود لموضوعنا الأساسي وهو حالة الحزن التي سادت مجتمع نيالا الرياضي وهو يدرك أنه فوّت على نفسه فرصة مواتية لإضافة نقاط غالية كانت في المتناول.
* و(الهلال في المتناول) كان عنوان مقالنا قبل مواجهة مريخ البحير لحامل اللقب ويومها تحدثنا عن الفرص القائمة والمُتاحة لفريقي نيالا المريخ وحي الوادي.
* وبما أن فريق المريخ خاض جولته وحصل على حصل عليه فقد جاء الدور على فريق حي الوادي ليستفيد من أخطاء شقيقه المريخ ويُجهز على الفريق المتهالك.
* أول مسألة لابد أن ينتبه لها أبناء الوادي هي أن عدداً كبيراً من الفرص سيتهيأ للفريق على مدار الشوط ولكن تبقى المعضلة الأساسية والمحك الحاسم هو كيفية ترجمة هذه الفرص إلى أهداف.
* كشفت مباراة المريخ والمباريات التي قبلها- أن الوصول إلى خط الست ياردات بالنسبة للهلال أمر غير عسير فأغلب الفرص التي وجدها مهاجمو المريخ كانت في هذه المنطقة نهايك عن منطقة ال18.
* الأمر الثاني والذي يجب أن يعرفه أبناء الوادي هو سهولة غزو شباك الحارس مكسيم من خارج منطقة الجزاء.
* حارس ثقيل الوزن ترهقه كثيراً مسألة القفز والطيران وقد اختبره لاعب المريخ أحمد مارتن مرتين وفشل.
* المرة الأولى أصطدمت الكرة بالقائم وعادت بعد أن فشل الحارس الضخم في صدّها، والمرّة الثانية وجدت الكرة مستقرها في شباك الحارس ثقيل الوزن.
* على فريق حي الوادي أن يؤمن بفرصه، ويُعيد البهجة لمدينة نيالا الحزينة بسبب التعادل الكارثة الذي سقط فيه المريخ!.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ياسر بشير ابو ورقة
 4  0
التعليقات ( 4 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    سيد البلد 02-26-2017 03:0
    خلاص يا ناس الوادي عليكم بإشراك الدكيتير دا عشان يترجم الكلام البقول فيه دا لأهداف.
  • #2
    عمر سليمان يحيب 02-26-2017 12:0
    والله يا د ابورقة من أشد المعجبيين بطرحك الموضوعي في كثير من القضايا الرياضية
    خاصة المريخية لكن أن تنسف كل جميل بتحولك المفاجي لطرح المشجع المريخي المتعصب وأن تجزل هذا العطاء التحاياي لفريقي نيالا حتي يجهزوا علي الهلال المتهالك الضعيف هنا أيقنت أن الهلال عظيم وكبير وسيد البلد بحق وحقيقيه ذلك أن يتساوي الكل في أمنياته أن يري هلال العز خاسرا مترنحا فهيشهادة لهلال العز بفخره نقر ان الهلال ليس في عافيته بسبب تغير جلده كاملا لكنه يمرض ولا يموت حتما سيعود من بعيد وأذكرك بمقالك بعد هزيمة هلال الابيض في مقبرة الابطال أن الهلال سيفقد مزيدا من النقاط وسيحسم المريخ البطزلة ولكن خاب ظنكم وجاء الهلال سيدا يتقدل الهوينه ةهو يستلم بطولته المحببه سلقية الدوري طويلة والمشوار كثير التعاريج في ظل القوة التي أظهرتها فرق الولايات مثل الشرطة القضارف والوادي حتما سنري في نفس المدينة مريخ السعد وخاتم غازرتو وبطولاته وعجبا للهلال العظيم الذي ساوي بين لالمهنية والاكاديمية كتخصص وبين مشجعي الترسو المتعصبين
  • #3
    بكرى 02-26-2017 09:0
    ياخى والله دمورتوا الكرة والرياضه فى البلد اليس لها وجيع ربنا يرحمنا من امثالكم غير الشماته والتشفى ماعندكم شىء ياخى افرح لفريقك ودع الهلال فى حاله خلو عندكم شوية دم وايه رايك الهلال بعد ده ح يحصل على لقب الدورى لان ليس هتالك من ينافسه فيه وده عادى بيحصل فى الدورة الاولى كل عام وبعدين نجى ونتحصل على اللقب وده مابيهمنا كثير بس انتو اكتبو بضمير ...
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019