• ×
الأحد 17 أكتوبر 2021 | 10-16-2021
بلل

سوني الغيني طلع تلاتين عشرة

بلل

 0  0  559
بلل

المستوي الذي ظهر به فريق سوني ضيف المريخ في دوري ابطال افريقيا أكد بالفعل انه حديث عهد بالبطولات الافريقية .. فريق يلعب بدون خطة فنية واضحة او تنظيم يواجه به خصمه علي ارضه كحال جميع الأندية التي تلعب خارج ارضها في مثل هذه المباريات.
الضيوف قاموا بمجاراة المريخ طيلة فترات اللقاء لتستقبل شباكهم ثلاثة اهداف في شوط واحد فقط وهذا غير الغرص التي أهدرها لاعبو المريخ في الشوط الاول وجزء من الثاني وغلة الأهداف كانت سترتفع لولا إحساس لاعبو المريخ بحسم اللقاء مبكرا وضعف المنافس.
ولا ندري لماذا ظل مدرب سوني يرهق نفسه في توجيه لاعبيه طيلة فترات اللقاء وشباك الفريق تتلقي سيل من الأهداف في شوط واحد .. وقد بحثت خلال المباراة عن لاعبي الوسط والهجوم لفريق سوني والتعرف علي مهام اللاعبين امام منطقة الدفاع لكن دون جدوي وقد أهدرت كل الوقت لمعرفة ذلك بعد ان تركت متابعة اللقاء.
من المستحيل ان يكون الفريق بأكمله يؤدي بدون مركزية داخل ارض الملعب .. وفي عالم المستديرة يكون هناك لاعب واحد فقط يلعب بدون مركزية ويعتبر لاعب مهام خاصة ويظل ينفذ توجيهات مدرب الفريق .. وتجده في كل مكان من الملعب ويتحرك بحرية تارة تجده في الهجوم وتارة اخري تجده في الدفاع .. وهذا ما يطلق عليه اللاعب الجوكر.
وإذا تم توجيه سؤال الي غارزيتو مدرب المريخ ولاعبي الأحمر عن الخطة التي لعب بها الفريق الغيني امام المريخ لا نستبعد ان يحتار الجميع في الإجابة .. وايضا كما لا نستبعد منهم التعرف علي بعض المراكز للاعبي الضيوف الذين كما ذكرت ادي الـ11 لاعب من سوني بدون مركزية.
ذكر لي أحد الأشخاص الذين ظلوا يتابعوا المنافسات الافريقية ونجوم القارة السمراء في أوروبا ان مستوي سوني ليس له علاقه بالكرة الغينية التي ظلت تتألق في البطولات الافريقية وعلي مستوي كأس الامم الافريقية والتصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم .. حيث ظلت غينيا تصارع المنتخبات الكبيرة التي لا تقل عنها شأناً .. وخلال السنوات الماضية كانت غينيا تحتل ترتيب متقدم في التصنيف الشهري.
هذا الحديث حقيقة فقد ظلت أندية غينيا بعيدة عن المنافسة علي البطولات الافريقية علي مستوي الأندية سواء في دوري الأبطال والكونفدرالية .. ولا تهتم بالمشاركة في بطولات الكاف بعد ان غادرت أغلب المواهب الي اوروبا وجميع انحاء العالم للبحث عن المزيد من التطوير وتحقيق حلم اي لاعب بالظهور عالميا مع الاندية العالمية.
تفاجأ الجميع عند ذهاب المريخ الي غينيا لمواجهة سوني في لقاء الذهاب بالمدرجات خالية تماما من الجماهير التي لم تهتم بالمباراة ولم يكن هناك أثر لذلك حتي في شوارع المدينة .. ويعد هذا أمر غريبا في بلد يعشق كرة القدم ويضم منتخب بلاده نجوما كبار نالوا من الشهرة والنجومية ما يكفي لتعريف الجميع من هي غينيا .. وغالبا الاندية المملوكة لشركات خاصة أو رجال أعمال لا تملك السند الجماهيري عكس الأندية العريقة التي تقع في المدن المكتظة بالسكان.
الأحمر بالفعل واجه فريق لا يملك قاعدة جماهيرية وهو حديث العهد بالبطولات والتي غالبا ما تحقق البطولات المحلية في ظل تراجع الأندية الكبيرة وتشارك مرة او مرتين في البطولات الافريقية وعدم الخبرة وضحت جليا في تعامل نادي سوني مع بعثة المريخ وهذا أكد عدم تمتع الفريق بالخبرة المطلوبة .. وهو لا يعلم أن عهد المعاملة السيئة في القارة انتهي بلا رجعة بعد ان وفر (الكاف) مراقبين لمباريات البطولة.
مهمة المريخ ستختلف كثيرا في المرحلة القادمة .. ولن يواجه في دور الـ32 مثل فريق سوني الغيني ومثل هذه الأندية تغادر البطولة مبكرا .. والمرحلة القادمة ستشهد مشاركة كبار القارة الي جانب الأندية العريقة التي تبحث عن استعادة الأمجاد والاندية صاحبة الطموح التي تخطط للظفر باللقب الافريقي .. وحامل لقب آخر نسخة والفائز بالسوبر الافريقي مؤخرا صن دوانز الجنوب الافريقي يعتبر من الاندية التي كانت تبحث عن المجد الأفريقي ونجحت علي أكتاف كبار افريقيا بعد التغلب علي الزمالك في النهائي وافتراس مازيمبي في السوبر.
عموما انديتنا الأربعة يجب أن تتأهب جيدا للمرحلة القادمة ولتخطي تلك العقبة يجب بذل مجهودات كبيرة .. ونتمني كذلك ظهور مختلف لها بعد الخروج المبكر في الموسم الماضي ويجب ان نجعل هذا الموسم للحصول علي لقب خارجي والذي سيتحقق اذا كان التخطيط علي النحو المطلوب وبوجود قليل التوفيق.
(صمت اخير) ..
نحن الهلال بنريدو جد. سوني الغيني طلعت تلاتين عشرة.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : بلل
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019