• ×
السبت 15 مايو 2021 | 05-14-2021
ياسر بشير ابو ورقة

أوباميانغ الكرة السودانية

ياسر بشير ابو ورقة

 4  0  1925
ياسر بشير ابو ورقة

نجوم كرة القدم دائماً- يأتون من خلف الكواليس ومن الأزقة والحواري بمواهبهم العالية التي تحتاج إلى فرصة.
وما أن يجد النجم أي نجم- فرصته إلا ويثبت وجوده بفضل ما يتمتع به من مواهب نادرة.
والناظر إلى مسيرة نجم الكرة الجابونية ونجم فريق بورسيا دورتمند الألماني بيير إيميريك أوباميانغ يدرك هذه الحقائق.
فمن هناك ومن أقاصي المدن البعيدة انتظر النجم الكبير والفنان فرصته وعندما أتت أخذها بقوة وحزم لا يخلو من عنفوان.
وإن أردت عقد المقارنة للاعب السريع والمهاري والهدّاف أوباميانغ فإنك ستجد وجه شبه كبير مع لاعب المريخ ومنتخب السودان بكري المدينة.
دعنا نتناول تلك الفترة القريبة التي قضاها اللاعب الجابوني عالي الكعب ومايزال في الفريق الألماني ذو الألوان الصفراء والسوداء- وصاحب الجماهيرية العريضة المشهود لها بتحطيم الأرقام في نسبة الحضور وقوة التأثير وحسن المسلك والصخب المُحبب.
فقد أصبح النجم الجابوني العلامة الفارقة في مسيرة الفريق الألماني وأيقونة انتصاراته وبطولاته.
لاعب مهاري من طراز رفيع، يجيد الصناعة والتهديف بمستوى عالٍ، ويتفوق بسرعته الهائلة المضبوطة بإيقاع لا يعاني من خلل.
تمت مقارنة اللاعب أوباميانغ بسبب سرعته المذهلة بأسطورة ألعاب القوى في المسافات القصيرة يوسين بولت الذي عمد إلى تحطيم أرقامه القياسية عندما فشل الآخرون.
والنجم العالمي أوباميانغ- منضبط جداً، ويُحسن التعاون مع زملائه داخل الملعب ويمهد لهم الطريق لغزو شباك الخصوم بالكرات المُحسّنة ولا يجنح إلى اللعب الاستعراضي غير المجد قط.
ولا أبالغ إن قلت أن استراتيجية إنتصارات فريقه تقوم في الأساس على هذا اللاعب.
خلال مسيرته مع (البورسيا) نجح في تحقيق العديد من الأرقام والألقاب حيث فاز بجائزة افضل لاعب في أفريقيا، ويحرص الفريق في الاحتفاظ بلاعبه الذي باتت قلوب الكثير من الأندية تهفو إليه.
نجم المريخ بكري المدينة يملك ذات السرعة الجنونية ما شاء الله- ويمتع بميزات أوباميانغ في قنص الأهداف واللحاق بتلك الكرات الشاردة التي يظن الكثيرون أنها ذهبت في طريق اللا عودة ولكن بكري يعيدها ويصنعُ منها فرصة من عدم.
لعلكم تذكرون تلك الكرة الشاردة التي اصبحت على بعد سنتمترات من خط التماس في إحدى مباريات فريقه السابق الهلال- فإذا بأوباميانغ الكرة السودانية يسيطر عليها ويرسلها فرصة ثمينة سجل منها صلاح الجزولي هدفاً في مرمى مازيمبي الكنغولي جعل الأخير صلاح- يُفاخر بهذا الهدف حتى الآن.
والمثال أعلاه يدل على أن هدّاف المريخ في دوري أبطال أفريقيا 2015 مهاجم، وصانع لعب بدرجة متعاون مع الرفاق.
ومثل ما يعوّل البورسيا على نجمه الجابوني في قيادة الفريق لصيد الأحلام العراض، فالهدف نفسه والحلم ذاته يعانق أنصار المريخ في كل عام.
ويوم أمس الأول دشّن بكري المدينة سلسلة أهدافه الأفريقية بتسجيل هدفين رائعين في شباك فريق سوني ايلانغيما الغيني.
بهذين الهدفين رفع بكري رصيده في دوري الابطال إلى عشرة أهداف وهو مرشح فوق العادة لزيادة الغلة.
كلما ارتفع ايقاع اللعب في المريخ فإننا نتوقع بزوغاً أكثر للاعب بكري المدينة.
أفضل الأماكن التي يمكن ان تستوعب قدرات بكري وتساهم في تفجيرها بشكل صريح هي اللعب على الرواقين، وبداية التحرّك من خط الوسط.
أمنحوه مساحة لينطلق.
نطالب نجمنا بالاجتهاد أكثر لصناعة أمجاده من خلال قيادة فريقه للعب أدوار أكبر في عالم الكرة الأفريقية.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ياسر بشير ابو ورقة
 4  0
التعليقات ( 4 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    بشير الرفاعي 02-21-2017 08:0
    نعم بكري المدينه نضج كرويا و لكنه لم ينضج سلوكيا و لازال يحتد مع الحكام و يعترض علي الكثير من قراراتهم كما انه اصبح يميل الي الاحتكاك مع الخصوم مما يعرضه للكروت الملونه .
    اعتقد ان اكبر خياره للهلال في السنوات الاخيره هو فقده لقائده السابق هيثم مصطفي و الهداف الاخطر في السودان بكري المدينه بأخطاء إداريه بحته و لا اعتقد ان الهلال سيجد العوض قريبا خَصوصا هيثم و عليه لن يحرز الهلال اي بطولة خارجيه قريبه بالمستويات المتواضعة لكل من تيته و اكرا و شيبولا والطاهر سادومبا
  • #3
    أبو ناهد 02-20-2017 01:0
    يا اخي اتقي الله، يحري المدينة يحرز هدف ويهدر عشرة فرصة في المباراة الواحدة. كيف تقارنه بأوباميانغ؟ هل أهدر يوما أوباميانغ، فرصة وهو داخل الستة ياردات؟

    قال أوباميانغ قال هههههههه وتاني هههههه
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019