• ×
الثلاثاء 13 أبريل 2021 | 04-12-2021
النعمان حسن

32-16-8-4-2-1=(1) فمتى نبقى بين القوسين

النعمان حسن

 4  0  1239
النعمان حسن





اولا لا بدان نهنئ المريخ وهلال التبلدى لتخطى الدور التمهيدى والتاهل
لدور ال32 فى منافسة بطولتى افريقيا والمعذرة اذا كنت اولى اهتمامى فى
هذا الشان لفريقى القمة لانهم يمثلان السودان فى البطولة الافريقية
الكبرى والتى لم يتشرف السودان بالفوز بها ولو مرة واحدة فى مشاركاته
الطويلة فيها رغم انه من اقدم و اعرق الدول االافريقية قبل ان يصل
عددها العشرة وليس ما يفوق الخمسين

وهذا يتتطلب من كافة المعنيين بالامرمن اندية وادارات وجماهيربل وقبلهم
تحديدا الاعلام ان يقفلوا ملف مباريات الدور التمهيدى للتاهل بين ال 32
نادى يتنافسون على اللقب حتى ينصرف الاهتمام عن المرحلة التى تخطيناها
(بحمد الله وشكره) حتى لا تكون موضوعا للهرج والتباهى بالفوز فى مرحلة
لا يشرفنا وجودنا بين انديتها وليس هذا للتقليل مما انجزولكن لان ننصرف
للمرحلة القادمة بل والمراحل الاكثر اهمية والتى يجب الا تقل عن تحقيق
البطولة

هذا ما يجب ان نركزعليه حتى لا تتواصل حسرتنا اذا يصل اى من الفريقين
لتحقيق البطولة ولا شئ غيرها لتبتعد انديتنا عن دور الكمبارس وبغير ذلك
يصبح الامر سلعة تجارية تحقق مصالح محدودة دون مراعاة لاهمية الانجاز
الوحيد الذى يتتطلع اليه السودان وهو ان يسجل اسمه لاول مرة فى قائمة
ابطال افريقيا ورفع العلم فى كاس العالم للاندية واى نتيجة غير ذلك
لاتحقق طموح الدولة وشعبها ولن تخرج عن تحقيق مصالح الاداريين وقبلهم
اللاعبين الذين يتكلفون المليارات بل والاعلام كل هذا بسبب غفلة الجماهير
التى لم يعد يهمها غير ان يحقق معشوقها من فريقى القمة الممثلة للسودان
فى البطولة ان يحقق مركزا افضل من غريمه حتى لو كان ثانى طبش البطولة
اذا ما كان غريمه الطيش فيحتفى تظاهرا بهذا (الانجاز الفضيحة) اداريا
وجماهيرياواعلاميا وليجنى افشل اللاعبين المزيد من المليارات

ولكم توقفت مع الزميل ابو شيبة وهو ينشر احصائية موقف الفريقين فى
البطولة الافريقية والمحبطة بكل المقاييس لانها لا تشرف ولاتليق بتاريخ
الفريقين وكلاهما يعجز عن تحقيق البطولة الافريقية وكلاهما الاعرق فى
الوجود والاكثر وجودا جماهيريا وهرجا ولكن خارج الملعب

تصوروا ان الفريقين شاركا فى البطولة الافريقية فى دوراتها السابقة
50مرة 29مرة للهلال و21 مرة للمريخ ومحصلتهما صفر فى قائمة البطولة
الكبرى حيث ان كل ما حققاه :

تاهل الهلال للنهائى مرتين وقبل ما يقرب ربع قرن ولنصف النهائى خمسة
مرات ولدورالثمانة اربعة مرات ولدور ال16 تسعة مرات وخرج من دورال32
تسعة مرات

اما المريخ فمن 20 مشاركة فى البطولة بلغ فيهانصف النهائى مرة واحدة
ومرتين لدورالثمانية وثمانى مرات لدور ال16 وخروج من دور ال32 ثمانية
مرات ومن التمهيدى مرة واحدة

فهل هذا يمكن ان نسميه انجاز قمة دولة مؤسسة للكرة الافريقية ولاتحادها
من عاصمتها الخرطوم يوم لم يزيدعددها عن اربعة دول تسيدت واحدة منها مصر
الكرة عالميا وافريقا وجنوب افريقيا بين قائمة افضل الدول الافريقية
رغم حظرها لفترها طويلة

وانظروا كم هى محبطة ومؤسفة وغير مشرفة ان تكون هذه انجازات الفريقين
الاقدم والاكثر مشاركة ورغم ذلك فكلاهما الاكثرهرجا فى ساحة الكرة
الافريقية والاكثر استحواذا على مساحا ت فى الاعلام لدرجة ان عدد الصحف
الموالية لها والكتاب المتفرغين لها يفوق عدد الصحف والكتاب الموالين
لبرشلونة وريال مدريد عالميا والاهنلى المصرى نجم افريقا الاول فكيف لنا
ان تتخطى كل ما تتمتع به فرق افريقيا والعربية كلها رغم ما حققته بعض
انديتها من انجازات قارية وعالمية

كما ان المؤسف اكثران ما حققته القمة من نتائج افضل رغم شحها وعدم
اهميتها فان نتائجها الاسوا فى السنوات الاخيرة من مشاركاتها الاسبق مما
يعنى ان مستواهىا يتدنى فى السنوات الاخيرة رغم ما اهدرته ولاتزال تهدره
القمة من مليارات فى تسجيل اللاعبين مما ينذر بما هو اسوا لانه مؤشرعلى
اننا نضاعف من فشلنا مع اننا نصرف اكثر

(عفوا السنا فى حاجة لثورة ادارية وان نتحرر اعلاميا وعودة الوعى
لجماهيرنا حتى نرفع صيوان العزاء على الكرة السودانية) لان فاقد الشئ لا
يعطيه



خارج النص

- شكؤرا الاخ صاحب حق لكن كان حقو تقول كلمة الحق اولا اننى لست من
الذين هللوا لما حققه ذلك الجيل رغم ان ما حققوه من انجازات هو الاكبر
فى تاريخ السودان رغم تواضعه فعلى مستوى الاندية تاهل الهلال لنهائى
بطولة الاندية الافريقية مرتين قبل اكثر من ربع قرن والمريخ حقق فى ذات
الوقت الكونفدرالية وعلى مستوى المنتخبات حقق ذلك الجيل بطولة افريقيا
عام 70 وتاهل السودان لاولمبياد ميونخ 72 وكاس العالم للشباب عام 92
ومنذ ذلك الوقت وتحت جيل المليارات نتائجنا صفر على الشمال واوعى تقول
لى تاهلنا لنهائى امم افريقيا مرتين فلو لم يرفع عددالمنتخبت ل16 لما
شارك المنتخب حتى اليوم فى النهائيات

- -----

-شكرا الاخ ابو احمد ما دمت بتحكم انت على ما بداخلى حسب مزاجك فانك
صاحب مصلحة وغرض ورايك لا يعنينى

شكرا الاخ ابا يزيد على الصديق شكرا ليك اما ان فلست من المتفرغين
والمتاجرين بالكتابة عن الهلال والمريخ افشل فريقين افريقيا رغم
اهدارهم المليارات لهذا مهموم بالقضايا مصدر التخلف السودانى










































امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 4  0
التعليقات ( 4 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    ابايزيد علي الصديق 02-20-2017 02:0
    شكرآ لك انت استاذنا النعمان
    وشكرآ لسعة صدرك مع انك احيانآ بتزعل من الرأي الآخر ولكنك في النهايه بشر
    وشكرآ لشجاعتك واتاحتك لنا الفرصه ﻻبداء آراءنا
    وشكرآ لك على طول بالك للرد على كل صاحب رأي في هذه المساحه
    احيانآ بختلف معك ﻻنني ﻻ اعرف التطبيل ﻻحد ووإني مع كلمة الحق مهما كان ثمنها
    حتى واحد في قروب لنا في الواتساب قال ابايزيد ده اصلو ما بتضمنو يكون معك على طول
    ﻻني اقول رأيي على حسب ما ارى
    ورغم مشاغلك وكبر سنك ولكنني أراك ماشاء الله لسه شباب وفيك روح الشباب
    ﻻننا اصغر منك سنآ ولكنك تأخذ من وقتك وترد علينا ورغم ان بعض ردودنا حاره ولكنك ما مللت يومآ حتى ولو رديت على بعضها بحراره ولكن هذا هو طبع اﻻنسان
    المهم نرفع لك القبعات احترامآ لك ولو كنت قريب منك لسلمت على رأسك
    ولكن هذا ﻻ يعني اني ﻻ اختلف معك فيما بعد
    وربما تكون عندي آراء ﻻذعه جدآ وﻻ اجامل
    ليت كل صحفي يرد على قرائه
    لك ودي واحترامي
  • #2
    عزالدين وديدي 02-20-2017 01:0
    شكرا لك على الحقيقة فانت رجل قامة ومهني وغير متحيز او متعصب ولذلك رايك حيادي ومنطقي. فيا ليت كل الكتاب ينتهجون منهجك فلك الشكر والتقدير والاحترام مثنى وثلاث ورباع وبلا حدود.
  • #3
    ابو احمد 02-20-2017 09:0
    للتوضيح فانا لست ابو احمد الذي تعني يا نعمان فانا قرات التعليق الاخير للمدعو ابو احمد ولم ارتاح له. وكنت مستتغرب تجاهلك على غير عادتك لتعقيباتي السابقة على الرغم من اهتمامك المعهود بالمواضيع التي تناولتها هذه التعقيبات لكن ان تشابه الاسماء حال دون الرد وانت تحمل في نفسك عدم الرضا لقلم المدعو ابو احمد لكن وان تشابهت الاسماء فالمضمون مختلف ولك العتبى حتى ترضى استاذنا الكبير ومنعا للالتباس ساضطر سأكتب باسم اخر غير هذه الكنية العزيزة على نفسي ولك تحياتي.
  • #4
    شوقي 02-20-2017 09:0
    الاستاذ النعمان
    تحية طيبة

    اذا القمة تريد تحقيق البطولات الخارجية تحتاج الى

    1/ الغاء شئ اسمه اعلام رياضي واغلاق الصحف الرياضية جميعها والعودة الى الصفحات الرياضية فى الصحف السياسية (عندما كان فى السودان زمان الحاصفة والايام)
    2/ ابعاد اي شخص عمل فى الوسط الرياضي وهنا اقصد الاداريين الذين عملوا فى الاتحادات والانديه.
    3/ تقييم الدوري الممتاز وكذلك كاس السودان وتغيير نظام البطولتين نهائيا.
    4/ احتراف جميع الادارين بحيث يكونوا محترفين واصحاب تخصص يتعلق بالرياضه والاعتماد على قدامي اللاعبيين فى ادارة الفرق الرياضيه.
    5/ تحجيم دور الدوله. بمعني ابعاد الدولة نهائيا من الرياضه.
    6/ تحديد سقط معيين لاعمار اللاعبين وكذلك القيمه الماليه.

    اهم ابعاد الدولة نهائيا من التدخل فى الشأن الرياضي بحيث تكون هناك ديمقراطيه حقيقية فى العمل الرياضي.

    التاريخ يقول ان جمهورية مصر اول مصري حكمها كان جمال عبدالناصر واذا رجعنا لتاريخ مصر الرياضي سوف تلاحظ

    قبل تولى جمال عبدالناصر الرئاسة شارك مصر فى الاولمبيات مرتين فى كل مرة كانت تشارك بستة لاعبين هل تعلم انها حققت فى المرتين 12 ميداليه ذهبيه حيث حقق جميع اللاعبين الميداليه الذهبيه
    بعد تولى جمال عبدالناصر شارك مصر بلاعب واحد فقط
    ولم تحقق اي ميدالية ذهبيه منذ 1952 اي بعد تولي جمال حتى عهد مبارك الا ميداليه واحده.

    لان جمال عندما تولى الحكم عين اعضاء المجلس العسكري حينها رؤوساء لجميع الاتحادات
    واستمر هذا الحال حتى بدايات عهد مبارك وفشلوا فى تحقيق اي انجاز اولمبي اذا بعد ان تولي رئاسة الاتحادات شخصيات مدنية.

    عندما عادت الرياضه الى اهل الاختصاص نهضت مصر رياضيا حققت الانجازات عبر الانديه والمنتخبات.

    وبالمناسبه نفس مشكلة السودان يعاني منها معظم الدولة العربية

    والدليل على كلامي شوف الفرق الافريقة والمنتخابات تحقق النجاحات واصبح اللاعب الافريقي اساسي فى جميع الاندية العالميه رغم الفقر والجوع.

    تشاد القريبه لديها لاعبين منتشرين فى الدوريات الخارجيه حتى مورتانيا الا نحن.

    دول شمال افريقيا لان ثقافتهم وفكرهم فكر اوربي شوف كم لاعب تونسي او جزائري او مغربي فى الدوريات الاوربيه.

    مصر بعد رجوع الرياضه لاهلها نهضت واصبح اللاعب المصري مرغوب فى كل مكان بالمناسبه من ناحيه الامكانيات الماليه والصرف مصر لا تتفوق على الانديه السودانيه.
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019