• ×
الإثنين 26 يوليو 2021 | 07-25-2021
محمد احمد سوقي

إستعادة الروح وتغيير خطة اللعب طريق الهلال للفوز على أهلي شندي

محمد احمد سوقي

 1  0  1510
محمد احمد سوقي

*يستضيف هلال الأمة وحبيب الشعب المحاط بالملايين من عشاقه في كل أنحاء الوطن مساء اليوم باستاده الاهلي شندي في الجولة السادسة للممتاز الذي شهدت أسابيعه الماضية تألقا لافتا للأندية الصاعدة من الاولى والتي حققت نتائج إيجابية مكنتها من إحتلال الصدارة مؤقتا في محاولات جادة لتحطيم قاعدة الصاعد الهابط التي فشل الامير البحراوي والنيل شندي في تجاوزها فهبطا بسلام على أمل الصعود مرة أخرى بعد الاستفادة من الدروس المريرة والتجربة الصعبة.
*رغم أن الهلال قد كسب ثلاث مباريات وتعادل في مباراتين واستعاد الصدارة في الاسبوع الخامس إلا أن أداءه لم يكن مقنعاً للجماهير التي خرجت ساخطة على مستوى الفريق أمام تريعة البجا التي تقدم فيها بهدف تيتيه في وقت مبكر فشل بعده في زيادة غلته من الأهداف بعدم قدرته على ضرب التكتل الدفاعي للتريعة الذي توجد عدة طرق لكسره وفتح الثغرات فيه للوصول لمرمى المنافس ولكن المدرب لافاني أصر على اللعب بمهاجم واحد وثلاثة لاعبي وسط وأربعة مدافعين واثنين ارتكاز في مواجهة فريق يدافع بتسعة لاعبين الشئ الذي جعل الهلال عاجزاً عن إختراق غابة السيقان التي زرعها النقر فانحصرت سيطرته في وسط الملعب ودون أي تفكير جاد من المدرب في إحداث تغيير لاختراق الحائط البشري بتكثيف الوسط وزيادة عدد المهاجمين مع الاعتماد على الانطلاقات المتواصلة من الاطراف لخلخلة الدفاع وفتح الثغرات للوصول للشباك عن طريق العكسيات والعرضيات التي تعتبر الطريقة الوحيدة لاحراز الأهداف في ظل وجود عدد كبير من اللاعبين داخل المنطقة والتي يصعب إختراقها من العمق مهما كانت مهارة اللاعبين , كما أن المدرب لم يستفد من فرص التغيير الثلاثة في تنشيط الفريق وتحسين أداءه وزيادة فعاليته بادخال لاعب وسط متقدم وصانع العاب ومهاجم بدلا من إخراج ابراهومة وإدخال الصيني صاحب النزعة الدفاعية ليؤكد أنه يريد المحافظة على نتيجة الفوز بهدف وليس تعود اللاعبين على كسر التكتل الدفاعي الذي ستلعب به معظم الأندية ضد الهلال.
* وأعتقد أن طريق الهلال للفوز على الاهلي يبدأ باستعادة الفريق لروح القتال وتغيير التشكيلة بإتاحة الفرصة للعناصر الشابة في الوسط والهجوم واستبدال طريقة اللعب إلى 2/4/4 أو 3/3/4 للسيطرة على منطقة المناورة وتفعيل الهجوم لاحراز الاهداف التي تحسم اللقاء وتؤكد قدرة الهلال على مواصلة الانتصارات أما طريقة 1/3/2/4 التي غيرت شكل الهلال وأضعفت قدراته الهجومية ستقوده للمجهول إذا واصل اللعب بها لانها لاتتناسب مع إمكانيات اللاعبين البدنية والفنية وأثبتت بالتجربة العملية فشلها الذريع في تحقيق النتائج والعروض التي تتطلع لها الجماهير.
* أما أهلي شندي الذي إستطاع أن يثبت وجوده ويؤكد ذاته في المواسم الماضية باحتلال مواقع متقدمة أهلته لتمثيل الوطن في البطولات الأفريقية فإن مباراته ضد الهلال تختلف عن كل مبارياته مع الأندية الاخرى والتي يستأسد فيها أمام الأزرق ويلعب بقوة وإصرار للخروج بنتيجة ايجابية مع إنه يخسر بسهولة أمام المريخ وكأن لديه ثأراً مع الهلال الذي يفترض أن تجمعه به أقوى وأمتن صلات الأخوة والصداقة والتعاون منذ امد بعيد ولذلك فان الهلال الذي تعود الاهلي أن يقف عقبة في وجهه منذ صعوده للممتاز سيواجهه اليوم بكل شراسة لالحاق هزيمة كبرى به للمحافظة على الصدارة وتأكيد الجدارة في البطولة التي هو صاحب الارقام القياسية في الفوز بها والحصول على لقب هدافها وأعلى الدخول في مبارياتها وأكبر فارق لنقاطها الذي وصل إلى 18 نقطة بينه وبين المريخ , وإذا كان الاهلي هو نمور شندي فان الهلال هو أسود أم درمان التي ستلتهمها في أشرف ميدان لتسعد الجماهير في كل أنحاء السودان بفوز مستحق وعرض فنان يؤكد أن الأزرق هو البطل في كل زمان ومكان ولن يقف في طريقه كائن من كان.
* تدريب الهلال محور الحديث في لقاء الهيئة الاستشارية
* في اللقاء التفاكري الذي أقامته الهيئة الاستشارية لمجلس الهلال بمزرعة رئيس القطاع الاجتماعي بمجلس المريخ محمد علي الجاك (ضقل) أعلنت الاستشارية عن إتجاهها لعقد ورشة عمل لمناقشة قضايا النادي والوصول للمقترحات والمشاريع التي تحقق أهداف الهلال الكبرى وفي مقدمتها الفوز بأول بطولة خارجية في تاريخ النادي, وبعد ذلك فتح نقاش عام عن مختلف المواضيع الهلالية التي تركز فيها الحديث عن تدريب الفريق الذي إبتدره من قدامي اللاعبين شوقي وعبد الله موسى (المر) اللذان أكدا أن عدم إستقرار التدريب هو أحد اسباب تراجع مستوى الفريق وأشارا إلى أن التدخلات الادارية وتجاهل الرأي الفني غير مقبول من مجلس جاء بالديمقراطية وأنهما تحدثا في الصحف والمنتديات واللقاءات عن التدريب ولكنهم لم يجدوا إستجابة تشجعهم على الاسهام في معالجة مشاكل التدريب وشئون الفريق الفنية.
وأكد شوقي والمر أنهما ليس لهما أي تطلعات للحصول على مواقع ولا يتدخلان بأي شكل من الاشكال في شئون الفريق وأن هدفهما هو الاسهام بالرأي ليكون الهلال مستقراً ومنتصراً في كل المجالات بمشاركة أبنائه من الفنيين والاداريين وقدامى اللاعبين.
وفي الختام تحدث الباشمهندس عبد الله السماني سكرتير الهلال الاسبق الذي كان فاكهة اللقاء بروحه المرحة وذكرياته عن العمل في مجالس الهلال المختلفة والتي عاصر فيها أعظم الرجال في تاريخ النادي حيث أكد أنه بعد إستعادته لصحته سيواصل العمل في النادي لدفع المسيرة بالرأي الصريح والواضح الذي لا يجامل في مصلحة النادي.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    ابوالملوك 02-20-2017 12:0
    المشكلة في الكاردينال الما بيعرف يجيب لاعبين و مدربين و لا عندو علاقة بكرة القدم
    ااقيلوا الكاردينال ينصلح حال الهلال
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019