• ×
الأحد 18 أبريل 2021 | 04-17-2021
غبوش

الكي آخر العلاج .. وفي تحدي النمور تختلف الأمور ..!

غبوش

 0  0  6489
غبوش

* الكي آخر العلاج .. هكذا يقول أهلنا الكبار .. وهكذا يتحدث المنطق .
* والفرنسي لافاني المدير الفني للهلال سيد البلد وزعيمها الأوحد نعم وقع في عدة أخطاء خلال الفترة الماضية .. ولكن يبقي أمر إقالته الذي يطالب البعض غير مقبولاً بالمرة خاصة في هذا التوقيت الحرج .
* نقدر تماماً تلك الآراء التي تري أن هذا الفرنسي لا يمكن أن يقدم للهلال جديداً في الفترة المقبلة .. وإن كنا نختلف معهم في رائهم هذا الذي نحترمه ونقدره ونثق أنه يأتي من منطلق عشق كبير لهذا الأزرق ورغبة صادقة في تقدمه وتطوره .. وجلوسه في المكان اللائق به .
* الفترة التي حضر فيها لافاني للسودان وإستلم تدريب الأزرق والتي لا تتعدي الشهرين بأي حال من الأحوال بمافيها المعسكر التحضيري لا يمكن ابداً أن تكون مقياساً للحكم علي مدرب بالفشل .. والدعوة بسببها لإقالته من تدريب الفريق خاصة وإن كان هذا المدرب قد قدم خلال تلك الفترة مايقنع تماماً بانه يمكن أن يشكل إضافة للفريق .
* قبل مباراتي الهلال أمام هلال الأبيض وهلال كادوقلي لو سألت أي هلالي عن رائه في هذا الفرنسي لقال لك أنه أفضل مدرب أجنبي يأتي للسودان في الفترة الآخيرة .. وهذا الرأي لم يكن مبنياً إعتباطاً .. ولا مجامله للخواجة ابو عيون خدر .. ولا حتي مساندة للرئيس الهلالي الدكتور أشرف الكاردينال الذي أتي به .. واصر عليه مع مجلسه رغم رفض الكثير من الإعلام الهلالي له من واقع سيرته الذاتية غير المشجعه ولا نقول السيئة .
* الإتفاق علي لافاني وجدارته بقيادة الدفة الفنية للأزرق جاء من خلال العروض الممتازة التي قدمها الأسياد منذ أو وطئت أقدامهم أرض السودان عائدين من معسكر الدفاع الجوي التحضيري .. حيث خاض الفريق تجربيتين إفريقيتين من الوزن الثقيل وخاض مباراتين رسميتين في البطولة المحلية الأولي الدوري الممتاز ونجح في كل تلك المواجهات والتجارب في تقديم نفسه بصورة ممتازة للغاية .. وإقناع الجماهير بمقدراته فكيف يمكن أن نحول رائنا هذا في المدرب من خلال مباراتين أو ثلاثة فقط ؟؟.
* قلنا بداية أننا نعترف أن الفرنسي وقع في عدة أخطاء في الفترة الماضية .. وهو أمر طبيعي للغاية خاصة لمدرب يأتي للسودان لأول مرة ولا يعرف أي معلومة عن الكرة السودانية وطبيعة الملاعب وتكتيك الاندية التي تلعب به .. والمنطق يقول أنه في حالة إقالته سيحتاج من سيأتي بعده أيضاص لوقت ليس بالقصير حتي يتعرف علي طبيعة الكرة السودانية ومهارات ومقدرات لاعبيه وبالطبع خلال تلك الفترة سيقع بدوره في الأخطاء فهل سيكون ايضاً مصيره الإقالة ؟؟.
* الحل في رائي سهل وميسور للغاية .. وهو في يد مجلس إدارة النادي حيث نجده مطالباً بأن يجتمع مع هذا المدرب بصورة عاجلة وينقل له رفضه للمستويات المتدنية التي بات يقدمها الفريق مؤخراً كما ينقل له نبض الشارع الهلالي وتبرمه من طريقته .. ويطالبه بإستعدال المسار بأسرع وقت ممكن بدلاً من الحديث عن إقالته مباشرة .
* شعب وجمهور الهلال يعتبر من أشرس الجماهير وأكثرها صعوبة في الإرضاء .. فإن كانت جماهير غالبية الاندية تبحث عن البطولات فقط .. فشعب الهلال وجماهيره يبحث عن تلك البطولات ويبحث معها عن المتعة برؤية فريق يهز الأرض هزاً تحت أقدام منافسية .. وإن كانت غالبية جماهير الأندية الاخري يمكن أن تسامح في الهزيمة .. فشعب الهلال وجمهوره من الصعب جداً أن يسامحك علي مجرد التعادل دعكم من الهزيمة .. وهو أمر يجعل أي مدرب يأتي للفريق يعمل تحت ضغط كبير للغاية الشئ الذي يمكن ان يفقده التركيز في أي لحظة من اللحظات .
* أيضاً هناك أشياء يمكن أن يفعلها المدرب بحثاً عن هدف معين قد لا يفهمه الجمهور في المدرجات .. مثل تبديل لاعب متألق في مباراة .. ومثل عدم إشراك لاعب معين في عدة مباريات وغيرها من الأمور الفنية الأخري .. لنجد أن الجماهير تثور بقوة بعدها مطالبة المدرب بتنفيذ ماتراه هي صحيحاً وليس مايراه هو وهو أمر لا يقبله اي مدرب يحترم نفسه ويحترم مهنته .
* انا هنا لا أريد ان أمنع الناس من التعليق علي اخطاء فريقها ولا إنتقاد مدرب ذلك الفريق .. بقدر ما أريدهم أن يمارسوا عليه القليل من الصبر الذي يستحقه وأن يعطوه الفرصة كاملة في تنفيذ فكره الذي يعرفه والذي من أجله يدفع له النادي الملايين من الجنيهات شهرياً ليدرب الفريق .. ونؤجل أمر محاسبته لما بعد ذلك .
* كونوا معي فللمداد بقايا ..
بقايا مداد ..!
* شخصياً أجد نفسي ضد أن نقفل الملفات من أجل أن نفتح مابعدها .
* لذلك فإن ملف مباراة التريعة الآخيرة والتدني الكبير الذي حدث فيها في المستوي الأزرق رغم ضعف الخصم يجب أن يكون مفتوحاً حتي نتمكن من تجاوز تلك السلبيات جميعاً وندخل للمباراة القادمة بأداء أفضل .
* إتفق الكثيرون علي ان الطريقة التي يؤدي بها الفرنسي لافاني خاصة إعتماده علي مهاجم صريح وحيد لم تثبت اي نجاح .. بل قللت كثيراً من شراسة الهلال الهجومية .
* نحن هنا لا ننتقد الطريقة في نفسها بقدر ما أنتقد طريقة فهم وتطبيق لاعبي الهلال لها .. لأنني أثق أن تلك الطريقة يمكن أن تعطي الهلال شكلاً هجومياً اخطر وتوفر له أربعة مهاجمين دفعة واحدة (المهاجم الصريح الوحيد إضافة للثلاثة لاعبين الذين يلعبون خلفه) عند الهجمة لكن بشرط أن يتم تطبيقها وفهمها بصورة صحيحة وهو ما لم يحدث حتي الآن .
* ليس عيباً أن يقوم المدرب بتعديل طريقته لأنها لم تناسب قدرات المجموعة التي معه .. بل العيب كل العيب أن يصر علي المواصلة فيها رغم فشلها واقعياً .
* مواجهة أهلي شندي الأحد القادم لن تكون سهلة أبداً .. رغم المستوي المتدني لنمور دار جعل في بداية الموسم حتي الآن .
* كل الأندية عندما تلعب أمام الهلال تحديداً فإنها تلعب بإضعاف مضاعفة من قوتها فما بالكم بأهلي شندي .
* نمور دار جعل يمكن أن تكون حملاناً أمام جميع الاندية الاندية الأخري لكنها عندما تواجه الهلال تحديداً يختلف الأمر كثيراً عندها .
آخر مداد ..!
اخترت انت طريق طويل
سكتنا ما زي سكتك
لابس المظاهر والغرور
في نص الطريق بنزلك.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : غبوش
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019