• ×
الإثنين 1 مارس 2021 | 02-28-2021
حسين جلال

لافاني ورفع الروح المعنوية للاعبي الهلال

حسين جلال

 0  0  861
حسين جلال
يركز الفرنسي دينس لافاني في تصريحاته المختلفة بعد تعادل الازرق في مبارتين لدوري سوداني الممتاز امام هلالي الابيض وكادوقلي علي مهمته تتركز بالدرجة علي اخراج لاعبي الهلال من حالة الشد والاحباط التي تملكت الاعبين وشعر بها منذ ردود الافعال المتباينة للنتيجة والحالة النفسية غير المتوازنة
لاشك بان الفريق حقق موسما جيدا وحقق من خلاله بطولتين الدوري والكاس فلابد ان يجد الاعبيين تتفاود مستوياتهم مابين متوسطة وسيئة ومن ثم معالجة الاخطاء الاستراتجية والعمل علي تلافي السلبيات والملحوظات لاستعادة سوء البداية والذي كان اخطاء محورية لمجلس ادارة الفريق بعدم ضم لاعب المناسب في المكان المناسب غير ان الاحباط الاخير بالولايات جعل المدرب الفرنسي يخرج بتصريحات عن سوء ارضية ملعب كادوقلي ونقص التجانس بين بعض اللاعبين فضلا عن اختباره لتوظيف خط الدفاع بالصورة المثلي لمواجهة الهلال بالفائز من مباراة توسكر الكيني وبطل مورشص سانت لويس
يحاول الفرنسي دينس لافاني اقناع جماهير الهلال ان مشكلة الفرقة الزرقاء تتلخص في الضغط النفسي ميدانيا اضافة الي انعدام الجاهزية لبعض نجوم الفريق والشد الاعلامي الي يواجه الفريق في مبارياته الرسمية علي ان يستغل امكانات اللاعبين التي اعادت الفريق لسكة الانتصارات وهو يملك عدد مقدر منهم يستطيع خلق منافسة يمنح من خلالها الفرصة لمن هو اكثر جاهزية واستعدادا لخدمة الازرق وبريح من خلاله الكسول ومعدوم الرغبة ايا كان اسمه
مجلس ادارة الفريق لجا لتغيرات الجهاز الفني في سابقة قدتكون قياسية في عدد الاقالة والتعيين وتعلم جيدا ان مسببات سقوط الفريق الموسم السابق من الدور الاول بسبب تعدد الاجهزة الفنية الكثيرة التي اضرت بمسيرة الفريق في التنافس الخارجي
ااقالة المدرب هو اسهل القرارات التي يتخذها المجلس عند اشتداد غضب الجماهير ادارة الهلال فعلتها مع بداية التنافس المحلي اكثر من مرة وستبدا مع كل تعثر مقرونا باداء هزيل لايمكن ان نستبعد هذا من مجلس الادارة
مواجهة الاعلام حول مستقبل الجهاز الفني لتكون العناوين الصحفية مكررة تجديد الثقة في لافاني
في تقديري الشخصي افضل غالبا الثبات علي الاجهزة الفنية ومنحها الفرصة الكافية تجنبا لاخفقات مشابه للمواسم السابقة
اخر الاسوار
علي الفرقة الزرقاء التاهب لمواجهة سان لويس بطل موروشص بعد فرض التعادل علي بطل كنييا بارضه وبين جمهور توسكر
عادي جدا ان ينتصر الوصيف علي بطل غينيا المغمور الذي لم نسمع به اطلاقا من قبل ولاكن غير المقبول ان تتجاوز الفرحة بتلك الطريفة الهستيرية في تمهيدي الابطال دور 64


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : حسين جلال
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019