• ×
الثلاثاء 22 يونيو 2021 | 06-21-2021
محمد احمد سوقي

فليذهب إستقرار التدريب الهلالي إلى الجحيم إذا كان ثمنه نزيف النقاط

محمد احمد سوقي

 9  0  2083
محمد احمد سوقي


*عندما طالبنا باعفاء المدرب لافاني من تدريب الهلال كان ذلك من أجل مصلحة الفريق وليس لتصفية حسابات شخصية لأنه لاتربطنا به أي علاقة.
* فالمدرب الذي قضى أكثر من شهرين ونصف ولم يتمكن من الوصول لتشكيلة ثابتة أو لمعرفة طريقة اللعب المناسبة لقدرات اللاعبين أو إيجاد الحلول لمشكلة ضعف الدفاع وتدني اللياقة أو لخلق أي شكل أو اسلوب للفريق لايستحق البقاء ليوم واحد لأن التمسك به يعني المزيد من نزيف النقاط وإبعاد الفريق عن تحقيق هدفه في المحافظة على لقبه.
* إن المدرب الذي يعتبر حصوله على نقطة من مباراته مع هلال الابيض مكسباً وخروجه بالتعادل من كادوقلي سببه أرضية الملعب السيئة مدرب لا يشبه الهلال ويبحث عن مبررات لاخفاقه وفشله في تحقيق الفوز خارج أرضه.
* أبلغ دليل على فشل لافاني وضعف شخصيته أنه لم يحدد بصفة قاطعة اللاعب الذي يسدد ضربة الجزاء، وإذا فعل ذلك وشاهد إصرار كاريكا على لعب الضربة كان ينبغي أن يتدخل من على الخط ويطالبه بالتراجع عنها ولكنه تجاهل الأمر وبعد أن أضاع كاريكا الضربة قال إن إهدار ضربة الجزاء هو الذي أضاع على الهلال الفوز والذي ينبغي أن يتحمل هو مسئوليته وليس كاريكا.
* إن اسطوانة الاستقرار الفني التي يحاول البعض أن يحمي بها لافاني ليواصل العمل في تدريب الهلال لم تعد مبرراً مقنعاً لإستمراره في ظل فقدان النقاط وسوء الاداء والفشل المتواصل في توليف خط الدفاع الذي جرب فيه أكثر من تسعة لاعبين ولم يصل لنتيجة حيث بدأ من منطقة قلب الدفاع بالصيني وبوي وأبوستة وبخاري وأبوعاقلة وحولهم للوسط وأبعد الدمازين الذي لولا عودته لخسر مباراة هلال الأبيض كما حارب حسين الجريف الذي لازال مكانه شاغراً ونقل السموأل من طرف يمين للشمال في وجود محمود أمبدة الذي لم تتاح له أية فرصة حقيقية رغم قدراته الكبيرة ولذلك لا أعتقد أن لافاني الذي لايملك القدرة لتوظيف إمكانيات لاعبيه بالمستوى الذي يمكنهم من تحقيق الفوز في مباراتين متتاليتين يستحق أن يستمر بحجة الاستقرار الفني الذي تحطمت اسطورته في دول الخليج والأندية الأوربية التي ترفع الكرت الأحمر في وجه أي مدرب لايحقق أحلام وطموحات الجماهير والادارة التي وفرت له كل مقومات النجاح والتطور, ولذلك اذا كان الاستقرار الفني ثمنه أن يتواصل نزيف النقاط في وجود هذا المدرب فليذهب الاستقرار الفني للجحيم من أجل أن يعود الهلال للإنتصارات ويشق طريقه بقوة للمحافظة على لقبه.

عمر النقي هو الأحق برئاسة القطاع الرياضي
الأخ/ دسوقي:
لقد اطلعت بالأمس على ماجاء في عمودك المقروء الشارع الرياضي تحت عنوان (الحرب على عمر النقي حرب على الهلال) هذا الكابتن الذي يتمتع بأدب وقيم ومفاهيم الهلال التربوية التي هي من قيم ومفاهيم الرياضة في اسمى معانيها وهي بذل وتضحية, شرف وأمانة , أخاء ومحبة تلك الصفات الحميدة هي قلادة شرف في جبين كابتن عمر النقي عرف بها طوال تاريخه في الهلال.
*عمر النقي الرجل الذي اعطى الهلال بلا حدود لاعبا وادارياً لاتقف في وجهه أي قوة لتمنعه من تحقيق أهدافه وغاياته التي ينشدها فهو يؤمن للإدارة بالأفكار لأن الأفكار هي من أمهات الأعمال وبدون فكر لن يكون هناك عمل ناجح.
* اختيار عمر النقي رئيساً للقطاع الرياضي من قبل مجلس ادارة الهلال أسعد جميع الأهلة الذين يعرفون قدر الرجال في البذل والعطاء والتضحية ويتوقعون له النجاح في قيادة الهلال نحو منصات التتويج.
* ويعتبر عمر النقي اضافة حقيقية لهذا القطاع فهو الرجل المناسب في المكان المناسب بشخصيته القوية وطبعه الهادئ واخلاصه في أي عمل يوكل إليه.
* أخي دسوقي : شخصياً لا أتعجب من أصحاب النظرات الضيقة واعداء النجاح الذين لا يعملون ويؤذيهم أن يعمل الاخرون لأن كل ما يهمهم هو مصلحتهم الشخصية وليس مصلحة الهلال.
وكما قال الشاعر:
لقد رأيت الحسن ينسى مثلما تنسى العيوب
وطلوع الشمس يرجي مثلما يرجي الغروب
ورأيت الشر مثل الخير يمضي ويؤوب
*ان محاولة تحميل عمر النقي مسئولية فقدان النقاط مؤشر واضح لمعاداته ومحاربته رغم انه الاحق برئاسة القطاع الرياضي بمؤهلاته العلمية وخبراته الادارية كلاعب وصاحب دراسات في كرة القدم أهلته لتقديم المحاضرات في مجال اللعبة.
* ان محاولة البعض للسيطرة على الهلال بابعاد كل من يختلف معهم في الرأي أو اسلوب العمل لن يفيد الهلال في شئ بقدر مايفقده الاستفادة من قدرات وكفاءات ابناءه امثال النقي رغم أن اختلاف الرأي من مصلحة الهلال لان نصف رأيك عند أخيك ولأن رأي الجماعة لا تشقي البلاد به ورأي الفرد يشقيها.
محمد ابراهيم دسوقي - فينا
جماهير الهلال البلسم الذي يداوي جراح الفريق
* في كل يوم جديد تؤكد جماهير الهلال ولاءها وحبها ووفاءها المنقطع النظير لفريقها الذي صنعت انجازاته ومجده وتاريخه بتشجيعها المتواصل ووقفتها القوية خلفه في كل المباريات التي خاضها خلال التسعين عاما الماضية.
*لقد ظلت جماهير الهلال وعبر تاريخها الطويل هي البلسم الذي يداوي جراح الهزيمة والجرعة المعنوية التي تبث في اللاعبين روح الاصرار والحماس ليحلقوا في أجواء الانتصارات.
*وفي التدريب الذي أجراه الهلال مساء أمس الاول بعد عودته من رحلة الغرب كانت الجماهير في الموعد بلافتاتها وهتافاتها وأهازيجها التي تؤكد ان فقدان النقاط كبوة عارضة سيتجاوزها الفريق بالعودة للانتصارات بقيادة كاريكا المظلوم وبقية النجوم ليعيدوا البسمة لشفاه الجماهير فما أعظم وأروع جماهير الهلال التي تعشق الازرق منتصرا ومهزوما لأنها تدرك أنه ليس هناك فريق أكبر من فقدان النقاط والتي هي الدافع لتحقيق الانتصارات.
*التحية والانحناءة لجماهير الهلال الوفية التي تقدم في كل يوم الدروس في العشق والولاء وتؤكد عدم تخليها عن الهلال الذي يعتبر من أهم الاشياء في حياتها بفنه وإبداعه وقتاله من أجل أن تبقى رايته عالية خفاقه في سماء البطولات.


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 9  0
التعليقات ( 9 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    تاج السرعبداللطيف عثمان 02-14-2017 09:0
    أستاذ دسوقى
    ولم تُنادى بإقالة لافانى؟؟؟ ألأنك هلالالابى مثلنا أم لأنك من جناح الأرباب؟
    أما لو كنت هلالالابياً وناقداً لكنت قارنت الهلالالال بالأندية الكبيرة وكيف
    تصبر على مدربيها مهما كانت النتائج أليس كذلك؟؟!!!
    إختلاف وجهات النظر فى إدارة الكرة لا يعتبر حرباً على أحد ولذلك أتمنى
    ومعى كل الهلالالالاب نتمنى ألا تخلق مشكلة بين الكابتن النقي والتيم
    وليلعب الكوتش بمن يرى من اللاعبييييييين وكل من يرتدى الشعار أهلاً به
    والدعوات لهلالالالنا العظيييم بالنصر مساءً ومستقبلاً ياااارب
  • #2
    وطن الجمال 02-14-2017 08:0
    أنا والله ما صغير يا استاذ دسوقي لاعيبك بكبر السن بل اعتقد بشدة أن الـAging Descrimination هو امر يجب ان يحاكم عليه القانون ولكن في ذات الوقت أرى أنه ليس فقط عيبا أن يلجأ الشخص الى أساليب مكافحة أعمال وانجازات الناس في عمر متأخر بل هو ضياع لصاحبه أيما ضياع وتسفيه لشخيته. نراك في الاسابيع الاخيرة وأنت لا تألو جهدا لاعاقة مسيرة الهلال. نعم النقد مطلوب لكن الهدام منه مكشوف فلا تستهين بعقول الجمهور ناهيك عن المجلس. ناس معتصم داك نذروا انفسهم لمحاربة الهلال وواضح أن الامر انتهي به الى "نفسيات" ساكت. فاحذر أيها الاستاذ.
  • #3
    ياسر الامين ابراهيم 02-14-2017 03:0
    بالله يا دسوقي اترك الاجنده ولو ليوم
    معقول دوري عاوزه دون هزيمه او تعادل ده دوري شنو ده !!!!
    اترك الاجنده انت صحفي كبير
  • #4
    محمد 02-13-2017 11:0
    بقيادة كاريكا المظلوم
    مظلوم في أيه - ممكن أسألك كاريكا ضيع كم ضربة جزاء - حتى تقول مظلوم المفروض - أصلاً ما يذهب إلى الكرة لينفذها - بلاش مجاملة الواحد يقول الحقيقة والله يسكت - كاريكا المفروض أصلاً ما ينفذها دي الحقيقة بلاش مجاملة دي الضيعت البلد
  • #6
    abdelhadinasr 02-13-2017 06:0
    الحبيب دسوقي ... اين الاستقرار اذا كنا سنقوم بتبدبل المدرب كل شهرين ولماذا نحكم عليه من مباراتين او ثلاثة .... والاهم اننا نستجلب المدربين حسب مقدرتنا المالية ولانستطيع استجلال مدرب من العيار ثقيل
  • #8
    bagadi 02-13-2017 05:0
    تعال انت امسك التدريب يا مرتشين كرهتونا حاجه اسمها كوره ونحن عارفين القصد كلو ريئس النادي
  • #9
    osama 02-13-2017 04:0
    لماذا تشذ عن جماهير الهلال بعد ان وصفتهم بالبلسم الشافي الذي يداوي الجرح؟؟؟ واين الجرح اصلاَ؟؟؟ وهل تعادل الهلال خارج ارضة امام فرق مشهود لها بالتطور والاستقرار من كل النواحي بالفشل؟؟؟
    هل الهلال أفضل من برشلونة والريال ومانشيستر يونايتد وسيتي وارسنال؟؟؟؟ هل مدرب الهلال يتفوق عمالقة الكرة الاوربية؟؟؟؟
    هل هنالك فريق في العالم لا يٌهزم ناهيك علي التعادل؟؟ مالكم يا قوم كيف تحكمون.. حسنوا النية لكي تكونوا منطقيين.
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019