• ×
الخميس 24 يونيو 2021 | 06-22-2021
ديدي

صحافة (السعر) ..والمدمرة البشرية صلاح إدريس

ديدي

 0  0  1886
ديدي
*آسف علي الجزء الأول للعنوان والذي أردته ان يكون مخففاً بدلاً من العنوان الذي إخترته أولاً وصرفت عنه النظر ،وذلك لأنه لا يليق بالإنسان الذي كرمه الله سبحانه وتعالي ، ولو انه ليس من بنات أفكاري ،فالعنوان ـ له مناسبة ، وإشارات ، ومواقف في التسعينيات ،جعلت قائلها وهو إداري شهير ويعيش بيننا الآن ، ليقدم النصح لإداري آخر جاءه شاكياً من هجوم مسه من بعض الكتاب ،ويا لسوء الوصف والموصوفين ،فقد قال له ناصحاً : (جيب ليك كلب صوتو أعلي منهم يوقفهم عند حدهم) !
*ذلك في زمان مضي ،فهل خفتت أصوات النباح والحملات المسعورة للأقلام الرخيصة والجوعي ،التي لا تشبع من الأكل علي كل الموائد ؟ هل مازال البعض بذات مرض السعر ، يعُضون حتي أيدي من يقدمون له المساعدة ،هل مازالوا بنفس الجلد (التخين) المتقيح ،يرهنون أقلامهم و (نباحهم) لمن يدفع اكثر؟!
*لا نستثني هنا بعض الإداريين ضعاف الشخصية ،وآخرين منهم (جبناء) لا يعلو لهم صوت ولا يجدون لأنفسهم مكانة إلا بالإستعانة بأصوات (الهتيفة) و (النبيحة) ممن تربوا علي اللحم والشحم والعظم وفق نظرية (الدفع) مقابل (النبح) ،الهجوم مقابل تكبير (الجضوم).
*وهذه هي بضاعتهم رُدت إليهم ، اليوم دفاع عنهم وغداً هجوم عليهم، وتتغير طرق وخطط اللعب حسب مجريات المباراة ،وفي نهاية المطاف يقولون لك بصوت واحد التحكيم فاشل !!
*وهي نفس حجة الفرق السودانية التي تُهزم في الممتاز ،الهزيمة بالنسبة لها أب واحد وهو (التحكيم) المغلوب علي أمره !
*ومنذ عشرات السنين ،لا نُهزم إلا بشرف ، ولا نخسر إلا بالتحكيم ، وسوء أرضية الملعب ، والأمطار الغزيرة !
*هذه هي نتيجة تربية الإداريين ،والنقل الجيد بـ (المسطرة) لصحافة الإرتزاق !!
*وما يدور في الهلال أمر محزن وقبيح ،ويعكس نفس هذه الصورة النمطية، وبشكل أبشع وبآليات مدمرة !
*وبالفعل صدق من قال ان الهلاليين يتفننون بهزيمة ناديهم بأنفسهم،وما النتيجة الصفرية للبطولات الخارجية إلا نتاجاً طبيعياً للمؤامرات والإنقلابات التي يفجرها أبناء الهلال عمداً ،كلما إقترب النادي الكبير من اللقب الافريقي ، لأن كل واحد منهم يريد ان يُسجل له هذا الشرف لا لغيره!
*وذاك الإداري الفاشل المدعو صلاح إدريس أكبر مدمرة بشرية في تاريخ الهلال ، هذه الرجل (الخلافي) الذي لا يحمل بذرة من قيم الأُخوة والتسامح وصفاء النفس لا يريد خيراً للهلال .
*حكم الهلال بديكتاتوريته التي لا تخطئها عين ، حارب معظم أبناء الهلال ،وشتم بعضهم ، وعارض كل رؤساء الهلال الذين جاءوا بعده ،حتي من قدمه هو شخصياً ،الأخ يوسف محمد يوسف رئيس مجلس الهلال الأسبق لم يسلم من لسانه وقلمه !
*وصلاح الذي يحمل جنسية مزدوجة ،بنفس القدر ،له إنتماءات مزدوجة ،فإذا إفترضنا انه هلالي فعلا (من قلبه) فهو في نفس الوقت أهلاوي العشق ، ولا يخفي حبه للمريخ ولناس المريخ ،وهذه الأيام أصبح ضيفاً دائماً ضمن (مانشيتات) صحيفة (الزاوية) المريخية يوجه من هناك صواريخه يومياً ضد رئيس مجلس الهلال وزملائه لضرب إستقرار النادي.
*علي جماهير الهلال ان تنتبه للحملات المدبرة والمدمرة التي تستهدف إستقرار النادي ، ويقودها أفشل رئيس مر علي الهلال طوال تاريخه.
*وكلنا يعلم كيف ينجح أمثال صلاح في نشر الفوضي وإدخال الكرات في شباك الهلال !!
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ديدي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019