• ×
الجمعة 17 سبتمبر 2021 | 09-16-2021
خلف الله ابومنذر

أتركوا الجهاز الفنى يعمل

خلف الله ابومنذر

 2  0  983
خلف الله ابومنذر

# حصد هلال السودان التعادل فى جولتى الاسبوعين الثالث والرابع لبطولة الدورى الممتاز أمام هلال الابيض وهلال كادوقلى على التوالى وعلى أرضيهما وفقد الصدارة فى الاسبوع الرابع وهذا شئ متوقع لأن نتائج التعادل والفوز والخسارة من وجوه نتائج كرة القدم ولأن كل الأندية فى العالم مهما كانت قوتها أو ضعفها ينتظرها الفوز أوالتعادل أو الخساراة.
# شئ متوقع وطبيعى ان يخرج الهلال بتعادلين ويحصد نقطتين لأنه لا يوجد فى كرة القدم قاعدة أو ثوابت أو نواميس تحجب عن فريق الخسارة أو التعادل كما كتب البعض واستنكر الخروج بالتعادل فى جولتين بدعوى ان الهلال لا يتعثر بالتعادل مرتين وأيضا لا يوجد ما يبرر منادة البعض بابعاد المدير الفنى للفرقة الزرقاء الفرنسي لافانى وبعض آخر يطالب بابعاد لاعب باسمه وخلافها من العبارات العاطفية التى لا أساس ولا مكان لها.
# نعم الهلال فريق كبير صاحب اسم وعلو كعب وقاعدة جماهيرية هى الأكبر والأضخم فى بلاد ملتقى النيلين ان لم تكن فى العالمين العربي والافريقي وأيضا صاحب خبرات وقدرات وامكانات بشرية ومالية هى الأكبر والأضخم ولكن هذا لا يعنى ان الهلال لا يتقبل التعادل ولا يتجرع من كأس الخسارة ولا يتذوقه ولكن يعنى لابد من وقفات لتصحيح الأخطاء التى قادت للتواضع وعدم القدرة على تجاوز عقبتين وهو القادر بامكانياته على تجاوزهما، والتصحيح أو المعالجة لا تتم بالعاطفة أوالانفعال ونصب المقاصل للاطاحة بالجهاز الفنى أو ابعاد مجموعة من اللاعبين من الأسابيع الأولى للمنافسة بدعوى التقصير أو لانهم أقل قامة من الفريق وخلافها من المعالجات غير المنطقية المتعجلة التى تنسف الاستقرار بالنادى لأن التقييم لمردود الجهاز الفنى واللاعبين لا يتم بالقطعة أو من مباراة فى مشوار تنافس طويل لا زال فى بداياته لأن لكل مباراة ظروفها ومعطياتها داخل وخارج الملعب التى لا يعلمها أحد بالقدرالذى يعلمه الجهاز الفنى وعناصر الفريق لهذا نترك الأمر للجهاز الفنى لمعالجة الأخطاء مع اللاعبين .
# لا مانع ان نبدى الرأى فى الاخفاق كل من وجهة نظره ونبين مكامنه وموطنه ولكن نترك الأمر برمته وطرق العلاج للجهاز الفنى بقيادة لافانى الذى بلا شك وقف على الأسباب التى أدت الى ظهور الفرقة الزرقاء بمستوى مغاير للمستوى الذى ظهرت به فى الجولتين الأولى والثانية من المنافسة والذى أهلها للفوز بغلة وافرة من الأهداف عن جدارة واستحقاق.
غيض
# أتمنى ان نترك الجهاز الفنى فى حاله ليقف على الأخطاء اذا كانت فى اختيار العناصر أو فى توظيفها أو فى تنظيم اللعب أو الاسلوب أو خلافه فهو كفيل وقادر على ذلك لانه الأدرى والأقرب للاعبين بحكم تخصصه وموقعه والأقرب لقراءة المنافسين وهذا بالطبع لا يمنعنا من ابداء الآراء
# التشكيك فى قدرات المدير الفنى من الاسبوع الرابع للبطولة أمر غير منطقى وغير عقلانى لأن اى عمل فنى ليصل للمستوى المطلوب يتطلب قراءات ومراجعات قد تستغرق وقتا ولا يقوم بها الا أهل الشأن لهذا اتركوا لافانى يعمل حتى لا نعود مرة اخرى الى نقطة الصفر بتغيير المدربين
# لم نقسو على اللاعب مدثر كاريكا لأنه أهدر ركلة جزاء لان اهدار ركلة جزاء شئ طبيعى لا ينتقص من مكانة وقيمة لاعب ولا يقدح فى موهبته ولا يشكك فى ولائه وقد تبارى لاعبون بل نجوم فى اهدار ركلات الجزاء أو الركلات الترجيحية واطاحوا بمنتخبات بلدانهم وأنديتهم من بطولات .
# لم نقسو على كاريكا ولكن لابد من دق جرس الانذار للاعب ظل لأكثر من موسمين يقدم مستوى غير مقنع لأحد بل فى تراجع مستمر وفوق ذلك وهو الكابتن لم يضرب أروع الأمثال فى الانضباط وهو يسافر قبل ختام الموسم الماضى الى أمريكا لحضور مهرجان تكريم والهلال أمامه خمس مباريات مصيرية حاسمة فى بطولة الممتاز ومع بداية الاعداد لهذا الموسم سافر للسعودية لتجديد اقامته وتأخر لاسبوعين عن المعسكر وكان بامكانه ان يستغل نهاية الموسم والراحة التى استغرقت شهرا للقيام بالاجراء.
# فى الموسم الماضى أيضا خرج كاريكا من معسكر الفريق باحد الفنادق قبل مباراة القمة بيومين لحضور كرامة منزله وعاد قبل اللقاء بساعات لهذا لابد من توجيهه ليكون على قدر شارة قيادة الهل فى الانضباط والتضحية والتجرد ونكران الذات أولا كما قدرها ومنحها حقها ومستحقها من سبقوه من الكباتن ثم يستعيد مستواه الذى جعله انشودة عذبة فى شفاه الجماهير.
#لا تعليق لا فضائح منتخبنا المدرسى بدولة قطر الذى فاز بنسخة بطولة( ال جى ) العام الماضى وجاء هذا العام وتجرع هزائم كارثية من البرازيل بثلاثية ومن روسيا بخماسية ومن الكويت هزيمة بحداشر هدف بنات حفرة
# الظاهر أولادنا ديل بتفرجوا فى ناس صلاح نمر وباسكال وضفر كتير
# غايتو أولادنا ما قصروا مسحوا هزيمة نجمة المسالمة أمام الوحدات الأردني بسبعة أهداف فى البطولة العربية ولكن للأسف أعادوا للأذهان هزيمتها المذلة أمام سانت جورج الأثيوبي بحداشر هدف بنات حفرة
# هل يواصل باسكال ونمر وضفر واخوانهم تحطيم الأرقام القياسية فى الهزائم اليوم أمام بطل غينيا أم يظل الرقم أمام سانت الأثيوبي صامدا؟
# اذا لم نحاسب من أساءوا لسمعة البلاد ووضعوها فى مقدمة الدول الراعية للارهاب ولم نحاسب من فرطوا فى أراضى السودان ولم نحاسب من نهبوا ثروات وأموال البلاد والعباد بمليارات الدولارات وأفقروا الشعب بل نهبوا الأموال المخصصة لدواء الشعب المكلوم ولم نحاسب من ضبطوا فى قضايا مخدرات ولم نحاسب على جرائم القتل التى راح ضحيتها مئات الآلآف فكيف نحاسب من تسببوا فى هزائم مذلة فى ميادين كرة القدم؟
ش
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خلف الله ابومنذر
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    باكمبا 02-12-2017 01:0
    صدقت والله فمن يصدق أن كل هذه الكوارث تحدث في بلدنا من شذاذ الآفاق والأفاكين والحرامية والأنانيين والمرضى النفسيين بقيادة مريضهم الكبير المعتوه، والله شئ مخجل لخصته باحترافية نأمل أن يقرأه هبنقة ليعرف إلى أين أوصلنا بعنترياته وفجاجته، والله الموفق كسرة: تلخيصك جميل لذا أنقله ثانية(اذا لم نحاسب من أساءوا لسمعة البلاد ووضعوها فى مقدمة الدول الراعية للارهاب ولم نحاسب من فرطوا فى أراضى السودان ولم نحاسب من نهبوا ثروات وأموال البلاد والعباد بمليارات الدولارات وأفقروا الشعب بل نهبوا الأموال المخصصة لدواء الشعب المكلوم ولم نحاسب من ضبطوا فى قضايا مخدرات ولم نحاسب على جرائم القتل التى راح ضحيتها مئات الآلآف فكيف نحاسب من تسببوا فى هزائم مذلة فى ميادين كرة القدم؟)
  • #2
    عزالدين وديدي 02-12-2017 12:0
    راجل كبير وغير مهني وتتريق وتسخر صاحب البطولات الخارجية
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019