• ×
الأحد 26 سبتمبر 2021 | 09-24-2021
رامي عثمان

إعادة الحسابات تعيد الانتصارات..!!!

رامي عثمان

 0  0  885
رامي عثمان




* أداء غير مشرف ابدا لفريق كبير مثل الهلال الذي يعتبر كبير الأندية السودانية بلا منازع ولذلك عندما نرى هذا المستوى المتواضع لابد لنا ان نقف عنده كثيرا لكي لا يستمر في البطولة الافريقية التي لن تتحمل اي تهاون أو تخاذل من لاعبو الفريق ..

* هنالك أسباب كثيرة ادت لهذا التراجع المخيف أهمها الإحساس بالغرور امام الخصم فمنذ بداية الدوري الذي استطاع الفريق الأزرق ان يتغلب على أندية كوستي بالأهداف الجميلة والأداء الاروع تملك اللاعبون الكثير من الغرور والتعالي جعلتهم يتخيلون ان بإمكانهم الظفر بنقاط اي مباراة بكل سهولة ..

* ثانيا كثرة التوليف وتغيير المراكز أضرت بإستقرار الفريق مما تركت الأثر السلبي ببعض اللاعبين لعدم قدرتهم على تقديم أقصى ما عندهم من خلال توجيه المدرب لهم باللعب في وظائف خصمت من اداءهم داخل الملعب ..

* رغم ان أرضية الملعب كانت سيئه جدا ولكن هذا لا يعتبر عذر ليتحجج به اللاعبون وجهازهم الفني لأن الفريق سيخوض مواجهات على ملاعب أسوأ بكثير من الذي شاهدنا في المباراة السابقة علما بأن الأزرق قد فاز في الموسم السابق على هلال كادوقلي بهدفين نظيفين في نفس هذا الملعب الذي اشتكى منه البعض ..

* لاعبو الهلال يجب الا يتأثروا بهذه الأرضية لأنهم تعودوا على الأسوأ منها في المواسم السابقة إضافة لأن الأزرق يمكن ان يلعب في بطولة افريقيا الكبرى مع اندية لديها ملاعب بنفس مستوى (ملعب مورتا) فهل نعتبر هذه حجج من الان اذا لا قدر الله خرج الفريق خالي الوفاض؟؟ ..

* لا نريد ان ننصب المشانق للاعبو الفريق ولكن طالما انهم يجدون الإشادة والحوافز عندما يتألقوا ويقوموا بواجباتهم على أكمل وجه فلابد ان يتم نقدهم ومحاسبتهم عند الاخفاق لتصحيح أوضاعهم قبل الدخول في غمار المنافسات القارية خصوصا بأن هذه هي المباراة الثانية التي قدم فيها الفريق اداء متواضع جعله يفقد الصدارة مرغما ..

* نعلم بأن المباراة لن تخرج عن المكسب والخسارة ولكن ان تخسر نقاط وأداء هذا ما لا يقبله اي احد ينتمي لهذا الكيان العظيم لأنه يعتبر مؤشر خطير ويجب مراجعته سريعا في التمارين اليومية من اجل تلافي السلبيات بعد ان ظللنا نعدد اسبابها في كل مرة ..

* انتقادنا للاعبين يأتي في مصلحتهم حتى يعودوا لمستواهم المعروف الذي شاهدناه في بداية المنافسة المحلية ، وليعلموا ان الأندية التي سوف تواجههم لديها نفس الدوافع والحماس من أجل الظفر بنقاط المباراة ولن تكون صيدا سهلا لإفتراسها مهما كانت الفوارق كبيرة بين الفريقين لأن لكل مباراة حساباتها المختلفة وكل الأندية تلعب امام الهلال بقوة كأنها مباراة نهائي وما يساعدهم على ذلك المستوى الباهت من لاعبو الهلال ..

* المباراة القادمة ستكون امام الوافد الجديد تريعة البجاء يوم الثلاثاء المقبل والذي يدربه الكابتن الفاتح النقر صاحب الخندقة المعروفة وهي أيضا لن تكون مباراة سهلة اذا لم يتم منحها القدر الكافئ من الاهتمام رغم اننا نعتبر ان التحدي الحقيقي لمستوى اللاعبين هو الحصول على نقاط الولايات والتي تعطي المؤشر الايجابي لجاهزية الفريق للبطولة الافريقية ..

* ولكنها تعتبر مباراة لمسح الصورة المهزوزة التي أصبحت كهاجس لجماهير الفريق بسبب تخوفهم من القادم الأصعب لأنها جهزت نفسها للمضي قدما في البطولات الأفريقية وبنت آمالها على وعود الرئيس المحبوب أشرف الكاردينال والذي نتمنى ان لا يخذله اللاعبون بعد الثقة الكبيرة التي منحها إياهم لإسعاد الجماهير المليونية التي تستحق ان تفرح بفريقها الذي تشجعه ..

* مراجعة اللاعبون لأنفسهم بالأخطاء التي ارتكبوها وادت لضياع نقاط كانت ستجعلهم في صدارة الدوري ومعاهدتهم لبعضهم البعض بتقديم الغالي والنفيس من اجل ارضاء انصارهم يجب ان تكون من اولويات اجتماع المكاشفة لكي نرى الفريق أكثر قوة ابتدا من المواجهة القادمة ..

* لن ننسى انهم منحونا السعادة في بعض المباريات وجعلوا انصارهم يتفاخرون بهم ولكن عليهم ان يعلموا بأن الجماهير لا تنام على عسل الماضي لأنها تريد الهدف المنشود والذي طال انتظاره فطالما لم يتحقق سيكون ردها قاسيا في اي إخفاق يحدث ..

* القادم سيكون اصعب بكثير وامام الازرق تحديات حقيقية سيواجهها وإن لم يدرك اللاعبين خطورة هذا الأمر سنجد انفسنا خارج جميع المنافسات لنحصد الندم بعد ذلك ، فالإستعداد الجيد من الان سوف يجنبنا الكثير من المتاعب فهل تسمعني يا مستر لافاني ..

* انسى الأعذار الواهية التي لن تقدم او تأخر يا كوتش وما عليك فعله هو تجهيز اللاعبين بدنيا وذهنيا لتجعلهم يؤدون ما تطلبه منهم وان يكونوا رجالا داخل الملعب مهما كانت ارضيته سيئه لأن البطل لا يهاب الظروف بل على الظروف ان تهابه ..

* نتمنى ان يكون الازرق قد أستوعب الدرس القاسي الذي مر به والا يتكرر في قادم الايام فلا زال هناك متسع من الوقت لمعالجة الهنات والسلبيات التي ظهرت على خطوط الفريق في مباريات الولايات وكلنا ثقة في اللاعبين والجهاز الفني من العودة لسكة الانتصارات مجددا فالأسد يمرض ولكنه يعود أكثر قوة ..

.... إحتراسات متفرقة ....

* هلال التبلدي لم يخيب ظننا بعد المستوى المشرف الذي ظهر به لاعبوه في المواجهات السابقة وها هم الان يروضون فريق سانت ميشيل السيشلي بثنائية نظيفة للنجم إسحق كرنقو ومعاذ القوز مساء الامس مهدت لهم طريق التأهل والعبور للأدوار الأولى لبطولة الكنفدرالية ..

* محرزي الأهداف هما من الانتدابات الجديدة التي قام مجلس الفريق بضمها مؤخرا مما يؤكد انه قام بتسجيل اللاعبين الذين بإمكانهم تقديم الإضافة الفنية للنادي ونتمنى مواصلتهم بذات النهج خصوصا ان مباراة الاياب ستكون أكثر صعوبة ويجب الاستعداد لها والتحوط من الفريق السيشلي لأنه سيلعب وسط أنصاره ..

* سيد الاتيام بعد البداية الموفقة التي جعلته يتفوق خارج معقله على مريخ الفاشر وحصد ثلاث نقاط غالية في اول لقاء له في الدوري الممتاز خذل كل التوقعات التي كانت تشير بظهور الفريق اكثر قوة في هذا العام والمضي قدما في روليت المنافسة ، وعاد لمربع الاخفاق من جديد وهو يتلقى خسارتين متتاليتين من الوصيف السابق لهلال الملايين والخرطوم الوطني وجعلنا نتسآءل ما الذي جرى على لاعبو الفريق؟ هل التوقف الطويل هو ما ادى لهبوط مستوى الفريق بهذا الشكل ؟؟!! ، نتمنى ان نشاهد الفريق اكثر قوة في الجولات القادمة بإذن الله ..

* ختاما .. أولاد هارون لكم التحية ..

.. إحتراس أخير ..

الحياة ليست ملكاً لك بدأت قبلك وستبقى بعدك لذا لا تنزعج حين تُحاط بمن لا ترغب
فلم تُخلق لإرضائهم ولم يخلقوا ليسعدوك ..

******************

فتكم بعافية وكان حيين بنتلاقى ..
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رامي عثمان
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019