• ×
الأربعاء 23 يونيو 2021 | 06-21-2021
بلل

إحباط شديد

بلل

 1  0  982
بلل


للمرة الثانية علي التوالي لم يقدم الهلال العرض المقنع امام هلال الجبال بعد ان فشل في الوصول لشباك أصحاب الأرض طوال الـ90 دقيقة.
حتي ركلة الجزاء التي كانت فرصة مثالية للتوقيع في شباك الأسود رفضت الدخول بأمر الحارس المتألق ديدا والذي حال دون اهتزاز شباكه.
ويجب ان لا يتأثر قائد الفريق مدثر كاريكا علي إهدار ركلة الجزاء في تلك المباراة وهذا هو حال كرة القدم .. والدوري ما زال في بدايته ويمكن تعويض ذلك.
ركلة الجزاء الزرقاء اذا تم تسديدها بنجاح كانت ستساهم في تغيير واقع المباراة كثيرا من الناحية المعنوية للاعبين.
وإهدارها تسبب في إحباط وسط اللاعبين والجماهير التي كانت تأمل تقدم الأزرق وفتح الباب واسع من اجل المزيد من الأهداف لإستعادة الصدارة.
اللقاء كان سجالا بين الطرفين تارة تصبح الأفضلية لأصحاب الارض وتارة أخري للضيوف .. إلا ان العاصمي تفوق في الوصول للمرمي كثيراً.
الفرنسي لم يدير اللقاء بالشكل المطلوب ولم يتخلص الفريق من عيوب معركة شيكان حيث ظهر خط المقدمة بذات الإسلوب والإستسلام للرقابة.
كان هناك تحسن ملحوظ في مستوي لاعبي الدفاع الي جانب إرتفاع درجة التفاهم بين ماكسيم وبقية زملائه اللاعبين.
وقد إرتكب الدفاع بعض الأخطاء التي كادت ان تكلفنا كثيرا خاصة الكرة التي تخطت الكاميروني ماكسيم وكانت في طريقها للمرمي ليتدخل الدفاع في آخر لحظة وينقذ الفريق من هدف مؤكد للأسود.
اصحاب الأرض ارتكبوا عدد من الأخطاء خلال المباراة لم ينجح الجهاز الفني في توجيه اللاعبين لإستغلال تلك الاخطاء.
ولا نعلم ماذا كان يقول الفرنسي للاعبين طوال المباراة بعد ان ظل واقفا علي الخط كل هذه المدة .. وغالبا ما تساهم توجيهات المدربين في تغيير مجريات اللقاء.
الأزرق فقد اربعة نقاط غالية في اول ظهور له ونتمني ان لا تتسبب هذه النقاط في فقدان اللقاء في المستقبل .. وبهذه المعطيات الهلال ثالثا خلف الاسود وحي الوادي.
واذا نجح المريخ في الفوز في مباريات المؤجلة سيتفوق علي الهلال بفارق نقطة وسيتراجع رابعا اذا لم يحدث تغيير في بقية نتائج الدوري في الجولات القادمة.
وهذا الحديث في حال استمرار الوضع الحالي علي ما هو عليه وبكل تأكيد هذا المركز لا يتناسب اطلاقا مع الهلال الذي ظل يحتكر الصدارة منذ بداية الدوري. فقدان هذه النقاط منذ الجولة الرابعة يؤكد وجود مشكلة في الفريق تسببت في اهدار الفوز في مباراتي الأبيض وكادوقلي .. وقد إستبشرنا خيرا في لافاني في إجتياز الجولات الولائية من البداية.
الفرنسي وجد فرصة كافية للتعرف علي إمكانيات لاعبيه الي جانب إكتساب قليل من خبرة العمل في الدوري السوداني والأجواء التي يجدها الفريق عند اللعب خارج ملعبه.
وهذه مهمة الطاقم المعاون في تقديم تنوير للظروف التي يجدها الهلال عندما يلعب في الولايات حتي يضع الخطة المناسبة التي تقود الازرق لتحقيق النجاح.
المباراتين كشفت الكثير للجهاز الفني وأمامه فرصة من علاج كافة الاخطاء للإستفادة منها في بقية مباريات الموسم الحالي.
ولا عيب ان نقع في الأخطاء لكن العيب ان نواصل الوقوع في ذات الأخطاء .. كما تنتظر الأزرق العديد من المباريات الشرسة في الممتاز.
وأربعة مباريات في الممتاز تكفي لافاني لمعرفة إحتياجات فريقه وبالتالي العمل علي تكثيف التدريبات لتفادي الوقوع في تلك الاخطاء.
المدير الفني محظوظ وهو يواجه إثنين من اشرس أندية الممتاز خارج ملعبه في بداية الدوري حتي تفادي اللعب معها عند اللحظات الحاسمة في ختام الدوري.
الأهم من ذلك المطلوب من القاعدة الجماهيرية الزرقاء عدم الوقوع في الإحباط بسبب فقدان اربعة نقاط في بداية الدوري ونهمس لها ان المنافسة مازالت في البداية.
ونرجو عدم خروج اصوت تنادي بعدم إقالة الجهاز الفني بعد التعثر في الدوري علي غير العادة .. حيث ظل الهلال يبعد أجهزته الفنية عند كل تعثر.
حتي في حالة جلوسه علي الصدارة وحيدا ودون منافس في روليت الدوري يتم إبعاد المدرب بكل بساطة .. كما يؤدي الي دخول المدرب في ذهول تام وهو يري نفسه اصبح خارج اسوار النادي.
نحن من المؤيدين لإستقرار الجهاز الفني تحت كل الظروف ولابد هذه الاخطاء حتي يستفيد من الأزرق كما ان الاستقرار عامل مهم لتحقيق النجاحات.
(صمت اخير) ..
نحن الهلال بنريدو جد.
إحباط شديد
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : بلل
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    عبدالله الخير 02-11-2017 11:0
    مطبلاتية ومنتفعين بس والله ما بهمكم سمعة الهلال ولا يهمكم ترتيبه انتم قابضين عشان كدة بتطبلوا
    وين الهلال والله 10 سنة بالطريقة دي ما يحرز انجاز خارجي
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019