• ×
الجمعة 18 يونيو 2021 | 06-18-2021
رامي عثمان

اداء سيء ومباراة للنسيان..!!!

رامي عثمان

 0  0  1685
رامي عثمان




* مع استهلالية الجولة الرابعة للدوري وفي واحدة من أسوأ مبارياته في هذا الموسم على الاطلاق قدم فريق الهلال مباراة ضعيفة المستوى واداء هزيل جعله يخرج بنقطة يتيمة وكان بالامكان ان يخرج بدونها لولا خوف لاعبي هلال كادوقلي واحترامهم الشديد للهلال الاب ..

* رغم النقطة اليتيمة التي خرج بها الازرق ولكن المباراة السابقة التي لعبها امام هلال التبلدي كانت أفضل بكثير من كل النواحي من هذه المواجهة التي بينت للمدرب ان الفريق لا زال يحتاج الكثير من العمل حتى يصل للمستوى الذي يمكنه من نزال عتاولة افريقيا ..

* يجب ان لا نخدع أنفسنا ونضع رؤوسنا في الرمال ونعدد الأعذار للاعبين ونطبطب عليهم لأنهم اخفقوا في المواجهات الحقيقية التي تثبت جاهزيتهم للبطولة الافريقية من عدمها ولابد ان يدركوا بأن اداءهم لا يليق بنادي كبير مثل الهلال ..

* لماذا لم يستوعب اللاعبون أهمية هذه المواجهات بالنسبة لجماهيرهم التي انتظرت منهم المستوى الجميل والأداء الرائع لكي تطمئن على معشوقها ولكن خاب الظن بهم نسبة لإستهتارهم الشديد والرعونة التي لعبوا بها ..

* فقدان أربعة نقاط من مباريتين فقط في الدوري مع أداء سيء لا يبشر بخير ابدا اذا لم يستطيع اللاعبون مراجعة أنفسهم سريعا قبل فوات الاوان لأن الاستمرار بهذه السلبية سيخرج الازرق خالي الوفاض من جميع المنافسات ..

* المجلس لم يقصر مع اللاعبين لأنه قام بكل واجباته تجاههم من معسكر إعدادي ومباريات إفريقية إضافة لإفاءه بالتزاماته المالية ودفع رواتب وحوافز اللاعبين في مواعيدها فماذا ينقصهم اذن حتى يظهروا بشكل مشرف يرضي طموحات انصارهم ..

* على مجلس الهلال محاسبة كل اللاعبين المقصرين على اخفاقهم حتى لا يستمر هذا الأداء المخيب للآمال في المواجهات القادمة وليعلموا بأن عليهم واجبات يجب ان يقوموا بها طالما يجدون كافة الحقوق التي لا ينعم غيرهم بنصفها ..

* انتهى عهد الطبطبة لأننا لم نجد من يستحق الإشادة خصوصا في مباراة الأمس رغم الخوف الكبير الذي لازم أبناء شرف أحمد موسى والتسرع في انهاء الهجمات واجزم ان كان هذا الأداء امام التبلدي لتجرع الفريق خسارة كبيرة ..

* نعلم بأن الهلال يمتلك خامات جيدة جدا ولكن في لقاء الامس لم نجد اي لاعب يستحق ان يكون افضل السيئين فحتى الحسنه الوحيدة التي كان يمكن ان ترجح كفة الفريق وهي ضربة الجزاء اضاعها اللاعب كاريكا برعونة شديدة فاللاعب لم يكن جاهزا لتنفيذها نسبة لمستواه المتذبذب وكان من الأفضل ان يتقدم لها الغاني تيتيه الذي يجيد التسديد بدقة ولكن !!!

* اذا كان أداء الفريق في مباريات الولايات بهذا الشكل فيجب علينا من الان توقع فقدان الهلال للكثير من النقاط في قادم الجولات اذا لم تكن هنالك إصلاحات عاجلة تمكن من عودة الروح القتالية لدى اللاعبين من جديد ..

* لابد ان يكون هناك اجتماع مكاشفة للجميع مجرد وصولهم من كادوقلي لمعرفة الاخطاء والأسباب التي أدت لهبوط مستوى اللاعبين بهذا الشكل والتراجع المخيف من مباراة لأخرى مما جعل الأنصار يضعون اياديهم على قلوبهم لخوفهم من القادم الأسوأ اذا أستمر هذا الحال في البطولة الافريقية ..

* مباراة للنسيان لأننا لم نكن نتوقع هذا المستوى من اللاعبين ليقيننا التام بإمكانياتهم الكبيرة ولكنهم خذلوا قاعدتهم العريضة وفشلوا حتى في الخروج بالنقاط الثلاث التي كان يمكن ان تخفف بعض الشئ من العبث الذي تابعناه ..

* ذكرت في زاوية الامس ان لاعبي الفريق اذا قدموا المستوى الحقيقي لهم وابتعدوا عن السلبية والاستهتار سيأتي الفوز لا محالة ولكن لم نرى اي شئ يدل على جديتهم وقوتهم لذلك لم يأتي الفوز لأنهم لم يقدموا ما يشفع لهم بالظفر على النقاط ..

* لن نرمي اللوم على المدرب وحده لأن اللاعبين هم من اخفقوا ولم يستحقوا ثقته بهم بعد ان اشركهم في مباراة في غاية الأهمية ولكنهم خذلوه بهذا التواضع ويجب على انصار الفريق ان لا يحملوا المدرب فوق طاقته لأنه اجتهد وقام بعمله رغم بعض الهنات التي تحسب عليه ..

* عموما لا زال المشوار طويلا جدا لحسم الدوري الممتاز ويمكن إدراكه في مقبل المواجهات ولكن الذي لن يستطيع الفريق تعويضه هو الإخفاق في المباريات الأفريقية لأنها سوف تجعلنا نجلس على الرصيف لعام اخر حتى نتمكن إلى العودة من جديد ..

* نتمنى ان تكون هذه المباراة هي الدافع الحقيقي للاعبي الهلال لأداء مباريات اجمل والعودة لسكة الانتصارات ولكن يجب اولا تصحيح السلبيات التي أدت لفقدان أربعة نقاط كاملة في مبارتين ومعاهدة اللاعبين مع انفسهم بتقديم أقصى ماعندهم لإرجاع الثقة لجماهيرهم والتي اهتزت كثيرا بسبب مستواهم السيء ..

.... إحتراسات متفرقة ....

* القائد مدثر كاريكا أراد ان يعود من بعيد لهز الشباك عن طريق ركلة الجزاء والتي كانت سوف ترفع من معنوياته كثيرا وتعيد له بريقه ولمعانه ولكن لسوء حظه سددها برعونه شديدة لأنه استعجل في التنفيذ لتسجيل الهدف ولكن كاريكا لا يزال اللاعب الذي يعتمد عليه فقط يحتاج لمراجعة نفسه ..

* اللاعب الطاهر الحاج رغم نجوميته في وظيفة الطرف الأيسر ولكن تم ابعاده ليتم توليف السمؤال في مكانه في هذه المباراة كما قام المدرب بإبعاد النيجيري جابسون واشراك الصيني في مركز المحور وشاهدنا رجوع اللاعب عمار الدمازين لقلب الدفاع بجوار عبداللطيف بوي بعد غيبة طويلة عن المشاركة مع الفريق ..

* من الأشياء التي تحسب على الفرنسي دينتس لافاني وتخصم من رصيده هو عدم الاعتماد على توليفة بعينها يخوض بها جميع المواجهات لأننا حتى الآن لم نتعود على رؤية تشكيلة ثابته تؤدي المباريات بنفس الاسماء وفي كل مرة نشاهد توليفة جديدة وتغيير في مراكز اللاعبين وهذا يمكن ان يؤثر على اداء الفريق ككل لذلك يجب الانتباه من هذه الجزئية ..

* سيخوض هلال التبلدي مساء اليوم بقلعة شيكان أولى مبارياته الافريقية في تمهيدي البطولة الكنفدرالية امام بطل سيشل ونتمنى ان يقدم لاعبي الفريق مباراة كبيرة ويحققوا فيها انتصار عريض يمهد لهم طريق العبور في مباراة الاياب والتي ستقام في سيشل ، كل التوفيق للنجم مهند الطاهر ورفاقه ..

* ختاما .. النقطة ولا صمة الخشم ..

.. إحتراس أخير ..

العقل كالبيت، من يختار له الأساس هو صاحبه، فلو أن حياتك باردة ومملة فلا تستطيع أن تلوم إلا نفسك...

جمعه مباركة

*******************

فتكم بعافية وكان حيين بنتلاقى ..

إلى اللقاء ..
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رامي عثمان
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019